IslamQA

Reciting Durood after Tashahud in the second Rak’aat

Answered according to Hanafi Fiqh by DaruliftaaZambia.com

Question

Slmz muftisaab

If the imam after 2 rakaats in a 4 or 3 rakaat namaz reads tashahud and starts durud Ibrahim and reads it half then he realizes that he only has to read tashahud hence he stands up for the 3rd rakaat and doesn’t finish durud Ibrahim so does he have to make sajda e sahw?

And what if he reads whole durood Ibrahim then stands up so does he have to make sajda e sahw?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.
As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, in the second Rak’aat of the Fardh Salaah, after reciting Tashahud, one should stand up immediately without any delay.

If one delays in standing up and recites the Durood until اللهم صلى على محمد و على ال محمد, he will have to perform Sajdah Sahw. [1]

If one stands up before reaching the above, Sajdah Sahw will not be required.

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Mufti Muhammad I.V Patel

Checked and Approved by
Mufti Nabeel Valli

Darul Iftaa Mahmudiyyah

Lusaka, Zambia

[1]

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 505)

وإذا شرع في الصلاة على النبي عليه السلام بعد الفراغ من التشهد في الركعة الثانية ناسياً، ثم تذكر فقام إلى الثالثة: قال السيد الإمام أبو شجاع والقاضي الإمام الماتريدي؛ عليه سجود السهو, كما هو جواب مشائخنا ,غير أن السيد الإمام قال: إذا قال: اللهم صلِ على محمد وجب، وقال القاضي الإمام: لا يجب ما لم يقل وعلى آل محمد، وفي أخر باب الدخول في الصلاة، ولا يزيد في القعدة الأولى علي التشهد، ولا يصلي على النبي صلي الله عليه و سلم عندنا، ولم يذكر ثمه ما اذا زاد.

 وفي أمالي الحسن عن أبي حنيفة رحمه الله: انه يلزمه سجود السهو و عن ابي يوسف و محمد أنه لا يلزمه. و في «شرح الكافي» للصدر الشهيد رحمه الله، وكان الشيخ الإمام ظهر الدين المرغيناني رحمة الله عليه يقول: لا يجب سجود السهو بقوله: اللهم صلِ على محمد ونحوه إنما المعتبر مقدار ما يؤدي فيه ركناً. وفي «واقعات الناطفي» : إذا زاد في التشهد الأول حرفاً قال أبو حنيفة رحمه الله: وجب سجود السهو. وفي غريب الرواية ذكر الشعبي أن من زاد في الركعتين على التشهد فعليه السهو، قال ابن مقاتل رحمه الله: ذكرت ذلك لابن زياد رحمه الله قال:

هو في قول أبي رحمة الله عليه، قال الفقيه أبو جعفر رحمه الله: بلغني عن أبي قاسم الصفار رحمه الله: أنه لا سهو عليه في هذا

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 148)

(وَتَأْخِيرِ الْقِيَامِ إلَى الثَّلَاثَةِ بِزِيَادَةٍ عَلَى التَّشَهُّدِ) وَاخْتَلَفُوا فِي قَدْرِ الزِّيَادَةِ فَقَالَ بَعْضُهُمْ بِزِيَادَةِ حَرْفٍ وَكَلَامُ الْمُصَنِّفِ يُشِيرُ إلَى هَذَا

وَقَالَ بَعْضُهُمْ: بِقَدْرِ رُكْنٍ وَهُوَ الصَّحِيحُ كَمَا فِي أَكْثَرِ الْكُتُبِ

وَقَالَ بَعْضُهُمْ بِقَوْلِهِ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَا يَجِبُ حَتَّى يَقُولَ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ وَالْأَوَّلُ أَصَحُّ

وَفِي الزَّاهِدِي وَعِنْدَهُمَا لَا سَهْوَ عَلَيْهِ أَصْلًا وَبِهِ أَفْتَى بَعْضُ أَهْلِ زَمَانِنَا

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 81)

(وتأخير قيام إلى الثالثة بزيادة على التشهد بقدر ركن) وقيل بحرف. وفي الزيلعي: الأصح وجوبه باللهم صل على محمد

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 81)

(قوله وتأخير قيام إلخ) أشار إلى أن وجوب السجود ليس لخصوص الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – بل لترك الواجب وهو تعقيب التشهد للقيام بلا فاصل؛ حتى لو سكت يلزمه السهو كما قدمناه في فصل إذا أراد الشروع. قال المقدسي: وكما لو قرأ القرآن هنا أو في الركوع يلزمه السهو مع أنه كلام الله تعالى، وكما لو ذكر التشهد في القيام مع أنه توحيد الله تعالى. وفي المناقب أن الإمام – رحمه الله – رأى النبي – صلى الله عليه وسلم – في المنام فقال: كيف أوجبت السهو على من صلى علي فقال: لأنه صلى عليك سهوا، فاستحسنه

(قوله وفي الزيلعي إلخ) جزم به المصنف في متنه في فصل إذا أراد الشروع وقال إنه المذهب واختاره في البحر تبعا للخلاصة والخانية. والظاهر أنه لا ينافي قول المصنف هنا بقدر ركن تأمل، وقدمنا عن القاضي الإمام أنه لا يجب ما لم يقل وعلى آل محمد. وفي شرح المنية الصغير أنه قول الأكثر وهو الأصح قال الخير الرملي: فقد اختلف التصحيح كما ترى، وينبغي ترجيح ما قاله القاضي الإمام. اهـ. وفي التتارخانية عن الحاوي: وعلى قولهما لا يجب السهو ما لم يبلغ إلى قوله حميد مجيد

 

 

امداد الفتاوی جدید جلد 2 الصفحة 418

سہوکاسجدہ واجب ہوگا اگر اس قدرپڑھ لیا۔ اللّٰھم صل علیٰ محّم


كتاب النوازل  3/626

فرض نماز میں اگر قعدۂ اولیٰ میں ’’وعلی آل محمد‘‘ تک درود شریف پڑھ دیا ہے تو سجدۂ سہو واجب ہوجائے گا، اس سے پہلے تک پڑھنے سے واجب نہ ہوگا، اور نفل نماز کے قعدۂ اولیٰ میں درود شریف پڑھنے سے سجدۂ سہو واجب نہیں ہوتا۔

 

This answer was collected from Daruliftaazambia.com, which serves as a gateway to Darul Iftaa Mahmudiyyah – Lusaka, Zambia.

Find more answers indexed from: DaruliftaaZambia.com
Read more answers with similar topics:
Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

You will receive 5 Q&A in your inbox every week



We have sent a confirmation to you. Please check the and confirm your subscription. Thank you!