IslamQA

How to make intention for Qadha Salaah

Answered according to Hanafi Fiqh by DaruliftaaZambia.com

Question

Assalamualaikum wa rahmatullahi wa baraakatuhu,

How do I perform 6 years of missed salaat (qadhaa, all which were after puberty) and how do I make intention when praying them?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.
As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

We commend you on your sensitivity to perform Qadha of the missed Salaah. You should make Shukr to Allah for granting you the ability to commence making Qadha of your missed Salaah.

In principle, one will have to make Qadha of the Salaah he/she missed after reaching puberty. [1]

You will have to perform Qadha of the Fardh and Witr Salaah that you have missed in the six years. There is no Qadha for Sunnah and Nafl Salaah. However, if one misses the Sunnah Salaah of Fajr, one has to perform the Sunnah Salaah on that particular day after sunrise until before Zawaal. [2]

One will intend performing the first or the last missed Salaah. For example, one will intend ‘I am performing Qadha of the first missed Fajr Salaah or the last missed Fajr Salaah. [3]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Mufti Muhammad I.V Patel

Checked and Approved by
Mufti Nabeel Valli

Darul Iftaa Mahmudiyyah
Lusaka, Zambia

[1]

الفتاوى الهندية – ط. دار الفكر (1/ 121)

كُلُّ صَلَاةٍ فَاتَتْ عن الْوَقْتِ بَعْدَ وُجُوبِهَا فيه يَلْزَمُهُ قَضَاؤُهَا سَوَاءٌ تَرَكَ عَمْدًا أو سَهْوًا أو بِسَبَبِ نَوْمٍ وَسَوَاءٌ كانت الْفَوَائِتُ كَثِيرَةً أو قَلِيلَةً

 

[2]

المبسوط للسرخسي (1/ 162)

فَأَمَّا سُنَّةُ الْفَجْرِ فَلَوْ فَاتَتْ مَعَ الْفَجْرِ قَضَاهَا مَعَهُ اسْتِحْسَانًا لِحَدِيثِ «لَيْلَةِ التَّعْرِيسِ فَإِنَّ النَّبِيَّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – صَلَّى رَكْعَتَيْ الْفَجْرِ ثُمَّ صَلَّى الْفَجْرَ» وَلِأَنَّ لِهَذِهِ السُّنَّةِ مِنْ الْقُوَّةِ مَا لَيْسَ لِغَيْرِهَا. قَالَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -«صَلُّوهَا فَإِنَّ فِيهَا الرَّغَائِبَ

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 287)

أَمَّا سُنَّةُ الْفَجْرِ فَإِنْ فَاتَتْ مَعَ الْفَرْضِ تُقْضَى مَعَ الْفَرْضِ اسْتِحْسَانًا لِحَدِيثِ لَيْلَةِ التَّعْرِيسِ فَإِنَّ النَّبِيَّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – «لَمَّا نَامَ فِي ذَلِكَ الْوَادِي ثُمَّ اسْتَيْقَظَ بِحَرِّ الشَّمْسِ فَارْتَحَلَ مِنْهُ ثُمَّ نَزَلَ وَأَمَرَ بِلَالًا فَأَذَّنَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْ الْفَجْرِ، ثُمَّ أَمَرَهُ فَأَقَامَ فَصَلَّى صَلَاةَ الْفَجْرِ»

وَأَمَّا إذَا فَاتَتْ وَحْدَهَا لَا تُقْضَى عِنْدَ أَبِي حَنِيفَةَ، وَأَبِي يُوسُفَ، وَقَالَ مُحَمَّدٌ: تُقْضَى إذَا ارْتَفَعَتْ الشَّمْسُ قَبْلَ الزَّوَالِ، وَاحْتَجَّ بِحَدِيثِ لَيْلَةِ التَّعْرِيسِ أَنَّهُ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «قَضَاهُمَا بَعْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ قَبْلَ الزَّوَالِ» فَصَارَ ذَلِكَ وَقْتَ قَضَائِهِمَا

 

[3]

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 539)

إذا أراد أن يقضي الفوائت ذكر في «فتاوى أهل سمرقند» : أنه ينوي أول ظهر لله عليه، وكذلك كل صلاة يقضيها، وإذا أراد ظهر آخر ينوي أيضاً أول ظهر لله عليه؛ لأنه لما قضى الأول صار الثاني أول ظهر لله عليه، ورأيت في موضع آخر أنه ينوي آخر ظهر لله عليه، وكذلك كل صلاة يقضيها، وإذا أراد ظهراً آخر أيضاً أول ظهر لله عليه؛ لأنه لما قضى الأول صار الثاني أول ظهر لله عليه، ورأيت في موضع آخر أنه ينوي آخر ظهر لله عليه، وكذلك كل صلاة يقضيها وإذا أراد أن يصلي ظهراً ينوي أيضاً آخر، ظهر لله عليه، لأنه لما أدى الآخر صار الذي قبله آخراً

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 76)

كثرت الفوائت نوى أول ظهر عليه أو آخره

 

(قوله كثرت الفوائت إلخ) مثاله: لو فاته صلاة الخميس والجمعة والسبت فإذا قضاها لا بد من التعيين لأن فجر الخميس مثلا غير فجر الجمعة، فإن أراد تسهيل الأمر، يقول أول فجر مثلا، فإنه إذا صلاه يصير ما يليه أولا أو يقول آخر فجر، فإن ما قبله يصير آخرا، ولا يضره عكس الترتيب لسقوطه بكثرة الفوائت

 

الفتاوى الهندية – ط. دار الفكر (1/ 66)

وَلَوْ كانت الْفَوَائِتُ كَثِيرَةً فَاشْتَغَلَ بِالْقَضَاءِ يَحْتَاجُ إلَى تَعْيِينِ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ وَنَحْوِهِمَا وَيَنْوِي أَيْضًا ظُهْرَ يَوْمِ كَذَا وَعَصْرَ يَوْمِ كَذَا كَذَا في فَتَاوَى قَاضِي خَانْ وَالظَّهِيرِيَّةِ وهو الْأَصَحُّ كَذَا في التَّبْيِينِ في مَسَائِلَ شَتَّى فَإِنْ أَرَادَ تَسْهِيلَ الْأَمْرِ يَنْوِي أَوَّلَ ظُهْرٍ عليه كَذَا في فَتَاوَى قَاضِي خَانْ وَالظَّهِيرِيَّةِ

 

This answer was collected from Daruliftaazambia.com, which serves as a gateway to Darul Iftaa Mahmudiyyah – Lusaka, Zambia.

Find more answers indexed from: DaruliftaaZambia.com
Read more answers with similar topics:
Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

You will receive 5 Q&A in your inbox every week



We have sent a confirmation to you. Please check the and confirm your subscription. Thank you!