IslamQA

Method of Sajdah Tilaawah

Answered according to Hanafi Fiqh by DaruliftaaZambia.com

Question

اسلامعليكم ورحمة الله وبركاته 

If one breaks ones salah, can one start the next salah / repeat salah with the same wudhu ? Or is required to make a fresh wudhu.

What is the method of sajdah tilawat if one reads surah alaq in salah .

Should one complete the whole surah or after sajdah ayah go in ruku / sajdah

Jazakallahu khaira

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.
As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Wudhu is not invalidated by breaking a Salah. If one began a Nafl Salah and thereafter abandoned it, it is necessary to make Qadha of it.[1]

The last verse of Surah Alaq is a verse of Sajdah. If the verse was recited in Salah, the Sajdah can be performed in the following manner:[2]

  1. After reciting the verse, go into Sajdah, thereafter, stand up and recite a few verses from the next Surah. This is the best method of performing the Sajdah Tilaawah as one will obtain two virtues. One for the Sajdah Tilaawah and one for the Ruku of Salah.
  2. After reciting the verse, go into Ruku whilst intending Sajdah Tilaawah. This Ruku will suffice for the Sajdah Tilaawah as well as the normal Ruku of Salah. You will resume your Salah as normal thereafter. By doing so, one will only obtain one virtue i.e. that of Ruku.

It is Makrooh to go into Sajdah for Sajdah Tilaawah, stand up and immediately go into Ruku without reciting anything.

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Bilal Yusuf Pandor

 

Checked and Approved by
Mufti Nabeel Valli

Darul Iftaa Mahmudiyyah

Lusaka, Zambia

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 290) [1]

أما الأول فقد قال أصحابنا: إذا شرع في التطوع يلزمه المضي فيه، وإذا أفسده يلزمه القضاء،

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 188) [2]

وإن كان تلا في الصلاة فالأفضل أن يؤديها على هيئة السجدات أيضا كذا روي عن أبي حنيفة؛ لأنه إذا سجد، ثم قام، وقرأ، وركع حصلت له قربتان

ولو ركع تحصل له قربة واحدة، ولأنه لو سجد لأدى الواجب بصورته ومعناه، ولو ركع لأداه بمعناه لا بصورته ولا شك أن الأول أفضل ثم إذا سجد وقام يكره له أن يركع كما رفع رأسه سواء كانت آية السجدة في وسط الصورة أو عند ختمها أو بقي بعدها إلى الختم قدر آيتين أو ثلاث آيات؛ لأنه يصير بانيا للركوع على السجود فينبغي أن يقرأ، ثم يركع فينظر إن كانت آية السجدة في وسط السورة فينبغي أن يختم السورة ثم يركع، وإن كانت عند ختم السورة فينبغي أن يقرأ آيات من سورة أخرى ثم يركع وإن كان بقي منها إلى الختم قدر آيتين أو ثلاث آيات كما في سورة ” بني إسرائيل “، وسورة ” إذا السماء انشقت ” ينبغي أن يقرأ بقية السورة، ثم يركع إن شاء، وإن شاء وصل إليها سورة أخرى فهو أفضل؛ لأن الباقي من خاتمة السورة دون ثلاث آيات فكان الأولى أن يقرأ ثلاث آيات كي لا يكون باقيا للركوع على السجود، فلو لم يفعل ذلك ولكنه ركع كما رفع رأسه من السجدة أجزأه؛ لحصول القراءة قبل السجدة.

ولو لم يأت بها على هيئة السجدة ولكنه ركع بها ذكر في الأصل أن القياس أن الركوع والسجود سواء، وفي الاستحسان ينبغي أن يسجد قال: وبالقياس نأخذ،

 

نور الإيضاح (ص: 81)

 وتؤدى بركوع أوسجود في الصلاة غير ركوع الصلاة وسجودها ويجزىء عنهار كوع الصلاة إن نواها وسجودها وإن لم ينوها إذا لم ينقطع فور التلاوة بأكثر من آيتين

 

نور الإيضاح (ص: 81)

وندب القيام ثم السجود لها

 

This answer was collected from Daruliftaazambia.com, which serves as a gateway to Darul Iftaa Mahmudiyyah – Lusaka, Zambia.

Find more answers indexed from: DaruliftaaZambia.com
Read more answers with similar topics:
Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

You will receive 5 Q&A in your inbox every week



We have sent a confirmation to you. Please check the and confirm your subscription. Thank you!