IslamQA.org Logo

Correct wording of eating du’aa; du’aa for drinking milk

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

1. I want to ask about correct dua after finishing meal. Is it الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِى اَطْعَمَنَا وَ سَقَانَا وَجَعَلَنَا مِنَ الْمُسْلِمِيْنَ or الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِى اَطْعَمَنَا وَ سَقَانَا وَجَعَلَنَا .الْمُسْلِمِيْنَ

2. Also tell about the timing of dua of drinking milk اللھمّ بارک لنا فیه و زدنا منہ, should it be recited before starting to drink milk or after finished drinking milk?

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

The answers to your queries are as follows:

1.      The correct wording[1] of the above du’aa is الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين, i.e. without the word مِن. The addition of مِن does not appear in any of the classical books of Hadith.

2.      The du’aa in reference should be recited after drinking milk[2].

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury

Student, Darul Iftaa

Astoria, New York, USA

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

_______


[1] سنن الترمذي (5/ 385)

3457 – حدثنا أبو سعيد الأشج، قال: حدثنا حفص بن غياث، وأبو خالد الأحمر، عن حجاج بن أرطاة، عن رياح بن عبيدة، قال حفص: عن ابن أخي أبي سعيد، وقال أبو خالد: عن مولى لأبي سعيد، عن أبي سعيد قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أكل أو شرب قال: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين.

 

سنن أبي داود (3/ 366)

3850 – حدثنا محمد بن العلاء، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن أبي هاشم الواسطي، عن إسماعيل بن رياح، عن أبيه، أو غيره عن أبي سعيد الخدري، أن النبي صلى الله عليه وسلم: كان إذا فرغ من طعامه قال: «الحمد لله الذي أطعمنا، وسقانا، وجعلنا مسلمين»

 

سنن ابن ماجه (2/ 1092)

3283 – حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو خالد الأحمر، عن حجاج، عن رياح بن عبيدة، عن مولى لأبي سعيد، عن أبي سعيد، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم: إذا أكل طعاما قال: «الحمد لله الذي أطعمنا، وسقانا وجعلنا مسلمين»

 

السنن الكبرى للنسائي (9/ 116)

10047 – أخبرنا أحمد بن سليمان قال: حدثنا معاوية بن هشام قال: حدثنا سفيان، عن أبي هاشم، عن رباح وقال مرة أخرى: عن رياح، عن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما قال: «الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وجعلنا مسلمين»

 

الدعاء للطبراني (ص: 280)

898 – حدثنا بشر بن موسى، ثنا محمد بن سعيد الأصبهاني، ثنا معاوية بن هشام، عن سفيان، عن أبي هاشم الرماني، عن رياح يعني ابن عبيدة، عن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما قال: «الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين»

 

مصنف ابن أبي شيبة (5/ 138)

24504 – حدثنا أبو بكر قال: حدثنا أبو خالد الأحمر، عن حجاج، عن رياح بن عبيدة، عن مولى لأبي سعيد، عن أبي سعيد، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما قال: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين “

 

شعب الإيمان (8/ 164)

5639 – قال: وحدثنا إسحاق، عن وكيع، عن سفيان، عن أبي هاشم، عن إسماعيل بن رياح بن عبيدة، عن أبيه، وغيره، عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من طعامه قال: ” الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين “

 

سلاح المؤمن في الدعاء (ص: 396)

727 – وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من طعامه قال (الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين)

 

[2] سنن أبي داود (5/ 561)

3730 – حدثنا مسدد، حدثنا حماد – يعني ابن زيد وحدثنا موسى بن إسماعيل، حدثنا حماد -يعني ابن سلمة- عن علي بن زيد، عن عمر بن حرملة

عن ابن عباس، قال: كنت في بيت ميمونة، فدخل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ومعه خالد بن الوليد، فجاؤوا بضبين مشويين على ثمامتين، فتبزق رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، فقال خالد: إخالك تقذره يا رسول الله، قال: “أجل”، ثم أتي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بلبن، فشرب، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “إذا أكل أحدكم طعاما، فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وأطعمنا خيرا منه، وإذا سقي لبنا، فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وزدنا منه، فإنه ليس شيء يجزئ من الطعام والشراب إلا اللبن”

 

سنن ابن ماجه (4/ 434)

3322 – حدثنا هشام بن عمار، حدثنا إسماعيل بن عياش، حدثنا ابن جريج، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “من أطعمه الله طعاما، فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وارزقنا خيرا منه، ومن سقاه الله لبنا، فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وزدنا منه، فإني لا أعلم ما يجزئ من الطعام والشراب إلا اللبن

 

مسند أحمد (3/ 161)

2569 – حدثنا محمد بن جعفر قال: حدثنا شعبة قال: سمعت على بن زيد قال: سمعت عمر بن حرملة قال: سمعت ابن عباس يقول: أهدت خالتي أم حفيد إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سمنا ولبنا وأضبا، فأما الأضب فإن النبي – صلى الله عليه وسلم – تفل عليها، فقال له خالد بن الوليد: قذرته يا رسول الله؟، قال: “نعم”، أو: “أجل”، وأخذ النبي – صلى الله عليه وسلم – اللبن فشرب منه، ثم قال لابن عباس وهو عن يمينه: “أما إن الشربة لك، ولكن أتأذن أن أسقي عمك؟ “، فقال ابن عباس: قلت: لا والله، ما أنا بمؤثر على سؤرك أحدا، قال: فأخذته فشربت ثم أعطيته، ثم قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: “ما أعلم شرابا يجزئ عن الطعام غير اللبن، فمن شربه منكم فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه، ومن طعم طعاما فليقل: اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيرا منه”.

This answer was collected from Askimam.org, which is operated under the supervision of Mufti Ebrahim Desai from South Africa.

Find more answers indexed from: Askimam.org
Read more answers with similar topics: