1

One who is content with a small measure of sustenance

Answered according to Hanafi Fiqh by HadithAnswers.com
Prev Question
Next Question

Question

Is the following Hadith authentic?

Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) is reported to have said: ‘When a person is content with a small measure of sustenance from Allah, Allah will be content with a small measure of deeds from him’

 

Answer

Imam Bayhaqi (rahimahullah) and others have recorded this narration on the authority of ‘Ali (radiyallahu ‘anhu) with a weak chain.

This narration does have other supporting chains and texts and is suitable to quote.

(Shu’abul Iman, Hadith: 4265 and 9531; Also refer: Al-Mu’jamul Kabir, Hadith: 7629 and Hilyatul Awliya, vol. 3 pg. 191, Al-Mughni ‘An Hamlil Asfar, Hadith: 4196 and 4212, Faydul Qadir, Hadith: 8705, and Ithafus Sadatil Muttaqin, vol. 9 pg. 650)

 

And Allah Ta’ala knows best

 

Answered by: Moulana Farhan Shariff

 

Approved by: Moulana Muhammad Abasoomar

__________

التخريج من المصادر العربية

شعب الإيمان (٤٢٦٥/ ٩٥٣١): أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبيد بن إبراهيم الحافظ، بهمدان، حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل، حدثنا إسحاق بن محمد الفروي، حدثنا سعيد بن مسلم بن بانك، – أظنه، عن أبيه -، أنه سمع علي بن الحسين، عن علي بن أبي طالب، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من رضي من الله باليسير من الرزق رضي الله منه باليسير من العمل».

أخبرنا أبو عبد الله الحافظ , نا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي , بهمدان , نا إبراهيم بن الحسين , نا إسحاق بن محمد الفروي , نا سعيد بن مسلم بن بابك , – أظنه – عن أبيه , وأخبرنا أبو الحسين بن بشران , أنا الحسين بن صفوان , نا ابن أبي الدنيا , نا عبد الله بن شبيب , نا إسحاق بن محمد الفروي , حدثني سعيد بن مسلم بن بابك , عن أبيه , أنه سمع علي بن الحسين , يحدث , عن أبيه , عن علي بن أبي طالب , قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «انتظار الفرج بالصبر عبادة».

قال الشيخ: وفي رواية ابن بشران: «انتظار الفرج من الله عبادة , ومن رضي بالقليل من الرزق رضي الله منه بالقليل من العمل».

المعجم الكبير للطبراني (٧٦٢٩): حدثنا أحمد بن الحسن المصري الأبلي، ثنا أبو عاصم، ثنا جسر بن فرقد، ثنا النهاس بن قهم القيسي، عن شداد أبي عمار، عن أبي أمامة الباهلي، رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لما بلغ ولد معد بن عدنان أربعين رجلا، وقفوا على عسكر موسى صلى الله عليه وسلم وانتهبوه، فدعا عليهم موسى بن عمران صلى الله عليه وسلم، قال: يا رب هؤلاء ولد معد قد أغاروا على عسكري، فأوحى الله إليه، يا موسى بن عمران، لا تدعوا عليهم، فإن منهم النبي الأمي النذير البشير بجنتي، ومنهم الأمة المرحومة أمة محمد الذين يرضون من الله باليسير من الرزق، ويرضى الله منهم بالقليل من العمل، فيدخلهم الله الجنة بقول لا إله إلا الله، لأن نبيهم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب المتواضع في هيئته، المجتمع له اللب في سكوته ينطق بالحكمة، ويستعمل الحلم، أخرجته من خير جيل من أمته قريشا، ثم أخرجته من هاشم صفوة قريش، فهم خير من خير إلى خير يصير، وأمته إلى خير يصيرون».

حلية الأولياء (٣/ ١٩١): حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا القاسم بن محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، رضي الله تعالى عنهم حدثني أبي، عن أبيه، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد بن علي عن أبيه، عن علي بن الحسين بن علي، عن أمير المؤمنين علي رضي الله تعالى عنهم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من نقله الله عز وجل من ذل المعاصي إلى عز التقوى، أغناه بلا مال، وأعزه بلا عشيرة، وآنسه بلا أنيس، ومن خاف الله أخاف الله تعالى منه كل شيء، ومن لم يخف الله أخافه الله تعالى من كل شيء، ومن رضي من الله تعالى باليسير من الرزق رضي الله تعالى عنه باليسير من العمل، ومن لم يستحي من طلب المعيشة خفت مؤنته، ورخى باله، ونعم عياله، ومن زهد في الدنيا ثبت الله الحكمة في قلبه، وأنطق الله بها لسانه، وأخرجه من الدنيا سالما إلى دار القرار».

هذا حديث غريب لم يروه مرفوعا مسندا إلا العترة الطيبة، خلفها عن سلفها، وما كتبناه إلا عن هذا الشيخ .

المغني عن حمل الأسفار (٤١٩٦-٤٢١٢): حديث ( من رضي من الله بالقليل من الرزق رضي منه بالقليل من العمل) رويناه في أمالي المحاملي بإسناد ضعيف من حديث علي بن أبي طالب ومن طريق المحاملي رواه أبو منصور الديلمي في مسند الفردوس الأخبار الواردة في الرضا بقضاء الله الترمذي من حديث سعد بن أبي وقاص ( من سعادة ابن آدم رضاه بما قسم الله عز وجل)  الحديث وقال غريب وتقدم حديث ( ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس) وحديث ( إن الله بقسطه جعل الروح والفرح في الرضا) وتقدم في حديث الإستخارة ( واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به) وحديث ( من رضي من الله بالقليل من الرزق رضي منه بالقليل من العمل) وحديث ( أسألك الرضا بالقضاء …) الحديث وغير ذلك.

فيض القدير (٨٧٠٥):  (هب عن علي) أمير المؤمنين وفيه إسحاق بن محمد الفروي أورده الذهبي في الضعفاء وقال النسائي: ليس بثقة ووهاه أبو داود وتركه الدارقطني وقال أبو حاتم: صدوق لقن لذهاب بصره وقال مرة: يضطرب وقال الحافظ العراقي: رويناه في أمالي المحاملي بإسناد ضعيف من حديث علي ومن طريق المحاملي رواه في مسند الفردوس .

اتحاف السادة المتقين (٩/ ٦٥٠): قال العراقى رواه ابن عدي فى الكامل من حديث انس بسند ضعيف قلت و كذلك رزاه الحكيم فى النوادر والديلمى فى مسند الفردوس فقال صلى الله علية وسلم انتظار الفرج بالصبر عباده رواه القضاعى فى مسند الشهاب من حديث ابن عمر وابن عباس وابن ابي الدنيا فى الفرج بعد الشده من حيث ابن عمر دون قوله بالصبر وكذا رواه ابو سعيد الماليني فى مسند الصوفيه من حديث ابن عمر وكلها ضعيفة وللترمذى من حديث ابن مسعود افضل العباده انتظار الفرج و تقدم فى الدعوات انتهي .

This answer was collected from HadithAnswers.com. The answers were either answered or checked by Moulana Haroon Abasoomar (rahimahullah) who was a Shaykhul Hadith in South Africa, or by his son, Moulana Muhammad Abasoomer (hafizahullah), who is a Hadith specialist. 

Sidebar