IslamQA

Replying to Adhaan whilst reciting Qur’aan at home

Answered according to Hanafi Fiqh by DaruliftaaZambia.com

Question

In our area we can hear more than 2 fajar adhans being called, one after the other,  sometimes few minutes apart and 1 approximately 5 or 10 minutes after the others, in view of above if one is praying quran, do we need to stop every time a new Adhan prayer is called?

I’d be grateful for some guidance on above

Jazakallah khair

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.
As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is Mustahab to reply to the Adhaan. [1]

Allah Ta’ala says in the Qur’aan:

وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ

Translation:  Whoever honours the landmarks of Allah, then this (respect for these landmarks) denotes Taqwa in a person’s heart.

(Surah Al-Hajj, Verse 32)

If one is reciting the Qur’aan at home, then he/she should halt the recitation and reply to the Adhaan of his masjid. [2]

If there are multiple Adhaans taking place in an area, one may reply to one Adhaan, that will suffice.

However, if one is engaged in the learning and teaching of the Qur’aan, then he may continue with the process of teaching without halting the recitation. [3]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Mufti Muhammad I.V Patel

Checked and Approved by
Mufti Nabeel Valli

Darul Iftaa Mahmudiyyah


Lusaka, Zambia

[1]

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 396)

(ويجيب) وجوبا، وقال الحلواني ندبا، والواجب الإجابة بالقدم (من سمع الأذان)

 

(قوله: وقال الحلواني ندبا إلخ) أي قال الحلواني: إن الإجابة باللسان مندوبة والواجبة هي الإجابة بالقدم

 

فتاویٰ قاسمیہ جلد ٣ صفحہ ٥٦٤

 

فتاویٰ حقانیہ جلد ٢ صفحہ ١٦٤

 

[2]

درر الحكام شرح غرر الأحكام (1/ 57)

رَجُلٌ فِي الْمَسْجِدِ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ فَسَمِعَ الْأَذَانَ لَا يَتْرُكُ الْقِرَاءَةَ؛ لِأَنَّهُ إجَابَةٌ بِالْحُضُورِ، وَلَوْ كَانَ فِي مَنْزِلِهِ يَتْرُكُ الْقِرَاءَةَ وَيُجِيبُ، كَذَا فِي الظَّهِيرِيَّةِ

 

(قَوْلُهُ لَا يَتْرُكُ الْقِرَاءَةَ) أَقُولُ لَيْسَ عَلَى إطْلَاقَةِ لِمَا قَالَ الْكَمَالُ،.

وَفِي الْعُيُونِ قَارِئٌ سَمِعَ النِّدَاءَ فَالْأَفْضَلُ أَنْ يُمْسِكَ وَيَسْمَعَ وَعَنْ الرُّسْتُغْفَنِيُّ يَمْضِي فِي قِرَاءَتِهِ إنْ كَانَ فِي الْمَسْجِدِ، وَإِنْ كَانَ فِي بَيْتِهِ فَكَذَلِكَ إنْ لَمْ يَكُنْ أَذَانَ مَسْجِدِهِ اهـ. لَكِنْ قَدَّمْنَا أَنَّ الْإِجَابَةَ لَا تَخْتَصُّ بِمُؤَذِّنِ مَسْجِدِهِ

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 398)

(فيقطع قراءة القرآن لو) كان يقرأ (بمنزله، ويجيب) لو أذان مسجده كما يأتي (ولو بمسجد لا)

لأنه أجاب بالحضور، وهذا متفرع على قول الحلواني، وأما عندنا فيقطع ويجيب بلسانه مطلقا، والظاهر وجوبها باللسان لظاهر الأمر في حديث «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول» كما بسط في البحر، وأقره المصنف، وقواه في النهر ناقلا عن المحيط وغيره بأنه على الأول لا يرد السلام ولا يسلم ولا يقرأ بل يقطعها ويجيب، ولا يشتغل بغير الإجابة

حلبي صغير (ص: 94)

وفي العيون قارئ سمع النداء فالأفضل أن يمسك ويستمع وقال الرستغفني يمضي في قراءته إن كان في المسجد وكذا إن كان في بيته إن لم يكن أذان مسجده

 

کتاب النوازل جلد ٣ صفحہ ٣٨٣

 

[3]

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 396)

وتعليم علم وتعلمه

 

(قوله: وتعليم علم) أي شرعي فيما يظهر، ولذا عبر في الجوهرة بقراءة الفقه

(قوله: بخلاف قرآن) لأنه لا يفوت، جوهرة، ولعله لأن تكرار القراءة إنما هو للأجر فلا يفوت بالإجابة، بخلاف التعلم، فعلى هذا لو يقرأ تعليما أو تعلما لا يقطع سائحاني

This answer was collected from Daruliftaazambia.com, which serves as a gateway to Darul Iftaa Mahmudiyyah – Lusaka, Zambia.

Find more answers indexed from: DaruliftaaZambia.com
Read more answers with similar topics:
Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

You will receive 5 Q&A in your inbox every week



We have sent a confirmation to you. Please check the and confirm your subscription. Thank you!