Sajda-e-Tilaawat

Q: If I am learning a Surah with a sajdah off by heart, then do I have to do the same amount of sajdah tilawat as the amount of times I recite the aayat of sajdah? If I am making more than one sajdah tilawat then how would I do it? Is it the same as in namaz or do I have to do them all separately with intentions in between all of them because I have quite a few to do from before as well?

Bismillaah

A:

1. If you have recited a specific aayat of sajdah many times in one sitting, then only one sajdah is waajib upon you. However if you recited two different aayaat of sajdah, then two sajdahs will be compulsory upon you despite how many times you recited the both aayaat in the same sitting.

2. You should make the intention that you are making sajdah for the aayaat of sajdah that you had previously recited and thereafter you should perform the sajdahs. You can make any amount of sajdahs at one time. You will say the takbeer and fall into sajdah and thereafter repeat the takbeer and come up from sajdah. It is mustahab to make the sajdah from the standing posture. However if this is difficult, then it is permissible to perform the sajdah from the sitting posture.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

( ولو كررها في مجلسين تكررت وفي مجلس ) واحد ( لا ) تتكرر بل كفته واحدة وفعلها بعد الأولى قنية وفي البحر التأخير أحوط والأصل أن مبناها على التداخل دفعا للحرج بشرط اتحاد الآية والمجلس

قال الشامي : قوله ( بشرط اتحاد الآية والمجلس ) أي بأن يكون المكرر آية واحدة فلو تلا آيتين في مجلس واحد أو آية واحدة في مجلسين فلا تداخل ولم يشترط اتحاد السماع لأنه إنما يكون باتحاد المسموع فيغني عنه اشتراط اتحاد الآية وأشار إلى أنه متى اتحدت الآية والمجلس لا يتكرر الوجوب وإن اجتمع التلاوة والسماع ولو من جماعة ففي البدائع لا يتكرر ولو اجتمع سببا الوجوب وهما التلاوة والسماع بأن تلاها ثم سمعها أو بالعكس أو تكرر أحدها ا هـ وفي البزازية سمعها من آخر ومن آخر أيضا وقرأها كفت سجدة واحدة في الأصح لاتحاد الآية والمكان ا هـ ونحوه في الخانية فعلى هذا لو قرأها جماعة وسمعها بعضهم من بعض كفتهم واحدة (رد المحتار 1/ 566)

( وكيفيتها أن يسجد سجدة واحدة ) كائنة ( بين تكبيرتين ) تكبيرة للوضع وتكبيرة للرفع ( هما سنتان ) كذا قال في مبسوط فخر الإسلام التكبير ليس بواجب وصححه في البدائع ( بلا رفع يد ) إذ لا تحريم لها والتكبير للانحطاط ( ولا تشهد ) لعدم وروده ( ولا تسليم ) لأنه يستدعي سبق التحريمة وهي منعدمة وتسبيحها مثل الصلاتية سبحان ربي الأعلى ثلاثا وهو الأصح قال الكمال ينبغي أن يقال في ذلك غير النفل وفيه يقول ما شاء مما ورد كسجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته اللهم اكتب لي عندك بها أجرا وضع عني بها وزرا واجعلها لي عندك فخرا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود وإن كان خارج الصلاة قال كل ما أثر من ذلك (مراقي الفلاح ص 498)

وركنها السجود أو بدله كركوع مصل وإيماء مريض وراكب ( وهي سجدة بين تكبيرتين ) مسنونتين جهرا وبين قيامين مستحبين ( بلا رفع يد وتشهد وسلام وفيها تسبيح السجود ) في الأصح. (الدر المختار 2/106)

امداد الفتاوى 1/372

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)