IslamQA.org Logo

Unable to do ghusl, wudu and tayammum

Answered according to Hanafi Fiqh by FatwaCentre.org
Question

Assalamualaykum wa Rahmatullahi wa Barakatuh
If you cannot move one of your hands due to pain so you can’t take shower (ghusl) or do wudu or even do tayammum. Can you still pray salah? Especially if your body is impure.
Thank you


Answer

If you cannot move one hand that should not stop you from performing wudu or tayammum. For wudu you can turn a tap on and pass the arm which is fine underneath it in order to wash it. Thereafter, use that hand to wash your face, wipe your head and wash your feet. As for the arm which is in pain, you should try and wipe over it with a wet hand if that is possible. If this is not possible then try and cover the arm with a bandage of some sort and wipe over the covering. If that too is not possible then you do not need to wash or wipe that arm.

The same would apply for ghusl. If you can cover the arm which is in pain and wash the rest of the body then do so. As for the arm in pain do the same as mentioned above.

As for tayammum, this would only be permissible if majority of the body can not be washed. Hence, if you are able to wash your other arm, feet and wipe your head then tayammum would not be allowed for wudu. Similarly for ghusl, if you can wash most of your body you will have to wash those parts and then wipe the parts you cannot wash.

If the pain is to the extent that you cannot wash or perform tayammum by yourself then if there is someone who can help you do wudu then that should be your first option. If this too is not possible and you have no way of performing wudu, ghusl or tayammum at all, then you will imitate the salat until you recover. Imitating salat means you perform salat without reciting Qur’an, and just mimic the actions. If and when you recover insha Allah you will then have to repeat those missed salats.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 233)
أو لمرض يشتد أو يمتد بغلبة ظن أو قول حاذق مسلم ولو بتحرك، أو لم يجد من توضئه، فإن وجد ولو بأجرة مثل وله ذلك لا يتيمم في ظاهر المذهب كما في البحر وفيه: لا يجب على أحد الزوجين توضيء صاحبه وتعهده، وفي مملوكه يجب

قوله أو لم يجد –  أي أو كان لا يخاف الاشتداد ولا الامتداد، لكنه لا يقدر بنفسه ولم يجد من يوضئه

قوله كما في البحر-  حاصل ما فيه أنه إن وجد خادما: أي من تلزمه طاعته كعبده وولده وأجيره لا يتيمم اتفاقا، وإن وجد غيره ممن لو استعان به أعانه ولو زوجته فظاهر المذهب أنه لا يتيمم أيضا بلا خلاف

قوله وفيه – …  لكن قدمنا أن ظاهر المذهب أنه لا يجوز له التيمم إن كان لو استعان بالزوجة تعينه وإن لم يكن ذلك واجبا عليها

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 115)
“و” من العذر “حصول مرض” يخاف منه اشتداد المرض أو بطء البرء أو تحركه كالمحموم والمبطون

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 117)
ولا يتشبه فاقد الماء والتراب الطهور بحبس عندهما وقال أبو يوسف يتشبه بالإيماء والعاجز الذي لا يجد من يوضئه بتيمم اتفاقا ولو وجد من يعينه فلا قدرة له عند الإمام بقدرة الغير خلافا لهما

ولو وجد من يعينه” اعلم أن المعين إما أن يكون كعبده وولده وأجيره فلا يجوز له التيمم اتفاقا كما في المحيط بناء على إختيار بعضهم  وإن وجد غير من ذكر ولو إستعان به أعانه فظاهر المذهب إنه لا يتيمم من غير خلاف لقدرته على الوضوء وعن الإمام أنه يتيمم وعلى هذا إذا عجز عن التوجه إلى القبلة أو عن التحول عن فراش نجس

قوله: “فلا قدرة له عند الإمام” بناء على أن القدرة بالغير لا تعد قدرة عنده لأن الإنسان يعد قادرا إذا اختص بآلة يتهيأ له الفعل بها متى أراد وهذا لا يتأتى بقدرة غيره وعندهما تثبت القدرة بالغير لأن آلته صارت كآلته واختار حسام الدين قولهما

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 120)
الخامس” من الشروط “أن يمسح بجميع اليد أو بأكثرها” أو بما يقوم مقامه

أو بما يقوم مقامه – كيد غيره أو أكثرها وكتحريك وجهه ويديه في الغبار

“ويقوم مقام الضربتين إصابة التراب بجسده إذا مسحه بنية التيمم”

ويقوم مقام الضربتين الخ” فهما ليسا بركن ويتفرع عليه ما في الخلاصة من أنه لو أدخل رأسه بنية التيمم موضع الغبار يجوز ولو انهدم الحائط فظهر الغبار فحرك رأسه ونوى التيمم جاز والشرط وجود الفعل منه اه

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 126)
فإذا كان بالرأس والوجه واليدين جراحة ولو قلت وليس بالرجلين جراحة تيمم ومنهم من اعتبرها في نفس كل عضو فإن كان أكثر كل عضو منها جريحا” تيمم وإلا فلا “أو” كان “نصفه” أي البدن “جريحا” تيمم في الأصح ولو جنبا لأن أحدا لم يقل بغسل ما بين كل جدريتين “وإن كان أكثره صحيحا غسله” أي الصحيح “ومسح” الجريح” بمروره على الجسد وإن لم يستطع فعلى خرقة وإن ضره تركه

Answered by:
Ifta Research Fellow

Checked & Approved by:
Mufti Abdul Rahman Mangera
Mufti Zubair Patel

This answer was collected from FatwaCentre.org, which is overseen by Dr. Mufti Abdur-Rahman Mangera.

Find more answers indexed from: FatwaCentre.org
Read more answers with similar topics:
Search
Related QA

Pin It on Pinterest