IslamQA.org Logo

Is the Jumu`ah prayer valid without iqaamah?

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

During the last Jummah Prayer at our masjid, the moazzin was getting ready to call the Iqamah but he has not yet started the iqamah. The imam mistakenly (not realizing that iqamah has not been called or forgetting that the iqamah has not yet called) started the Jamaat by saying Takbeer. Everyone then joined the imam and the salat was completed without the Iqamah.

Is the salat valid with the iqamah being called? No sajda sahaw was performed and neither the salat was repeated. Please advise?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Your query was probably meant to be phrased as “Is the salat valid ‘without’ the iqamah being called?”

In principle, to call out the iqamah is Sunnat-e-Muakkadah (emphasized sunnah).[1] If the Imam mistakenly commenced the Jumu`ah salah before the iqamah was called, the Jumu`ah salah will be valid.[2] However, the Imam should be more observant in the future.

And Allah Ta’āla Knows Best

AbdulMannan Nizami

Student Darul Iftaa
Chicago, IL, USA
 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

www.daruliftaa.net


[1]  [في العلائية] باب الأذان.. وهو سنة) للرجال في مكان عال (مؤكدة) هي كالواجب في لحوق الإثم (للفرائض) الخمس (في وقتها ولو قضاء) لأنه سنة للصلاة حتى يبرد به… (والإقامة كالأذان) فيما مر (لكن هي) أي الإقامة وكذا الإمامة (أفضل منه)

(قوله: فيما مر) قيد به لئلا يرد عليه أن ترك الإقامة يكره للمسافر دون الأذان، وأن المرأة تقيم ولا تؤذن، وأن الأذان آكد في السنية منها كما يأتي، وأراد بما مر أحكام الأذان العشرة المذكورة في المتن، وهي أنه سنة للفرائض

[رد المحتار، كتاب الصلاة، باب الاذان، ج١، ص٣٨٤، سعيد]

بَابُ الْأَذَانِ ( الْأَذَانُ سُنَّةٌ لِلصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ وَالْجُمُعَةِ دُونَ مَا سِوَاهَا ) لِلنَّقْلِ الْمُتَوَاتِرِ… ( وَالْإِقَامَةُ مِثْلُ الْأَذَانِ إلَّا أَنَّهُ يَزِيدُ فِيهَا بَعْدَ الْفَلَاحِ قَدْ قَامَتْ الصَّلَاةُ مَرَّتَيْنِ )..

(قَوْلُهُ الْأَذَانُ سُنَّةٌ ) هُوَ قَوْلُ عَامَّةِ الْفُقَهَاءِ وَكَذَا الْإِقَامَةُ .

وَقَالَ بَعْضُ مَشَايِخِنَا وَاجِبٌ لِقَوْلِ مُحَمَّدٍ : لَوْ اجْتَمَعَ أَهْلُ بَلَدٍ عَلَى تَرْكِهِ قَاتَلْنَاهُمْ عَلَيْهِ

[فتح القدير، باب الاذان، ج ١، ص٢٠٩، المكتبة الحقانية]

[2]  ولو افتتح الأذان يظن أنها الإقامة، فأقام في آخرها وصلى بالقوم جازت صلاتهم؛ لأنه ترك آخر الأذان وأتى بأولها، وأتى بآخر الإقامة وترك أولها، ولو ترك الأذان والإقامة أصلاً يجوز، فههنا أولى

[المحيط البرهاني، كتاب الصلاة، الفصل الثاني، ج٢، ص٩٩، مكتبة الرشد]

فقد ذكر محمد ما يدل على الوجوب فإنه قال: إن أهل بلدة لو اجتمعوا على ترك الأذان لقاتلتهم عليه، ولو تركه واحد ضربته وحبسته، وإنما يقاتل ويضرب ويحبس على ترك الواجب، وعامة مشايخنا قالوا: إنهما سنتان مؤكدتان، لما روى أبو يوسف عن أبي حنيفة أنه قال في قوم صلوا الظهر أو العصر في المصر بجماعة بغير أذان ولا إقامة: فقد أخطئوا السنة وخالفوا وأثموا، والقولان لا يتنافيان لأن السنة المؤكدة والواجب سواء خصوصا السنة التي هي من شعائر الإسلام، فلا يسع تركها، ومن تركها فقد أساء؛ لأن ترك السنة المتواترة يوجب الإساءة، وإن لم تكن من شعائر الإسلام فهذا أولى ألا ترى أن أبا حنيفة سماه سنة، ثم فسره بالواجب حيث قال: أخطئوا السنة وخالفوا وأثموا؟ والإثم إنما يلزم بترك الواجب.

[بدائع الصنائع، كتاب الصلاة، فصل في واجبات الصلاة، ج١، ص٦٣٥، دار الكتب العلمية]

[فتاوي دينيه، كتاب الصلاة، ج١، ص٤٠٧، جامعه حسينيه راندير]

[فتاوي دينيه، كتاب الصلاة، ج١، ص٣٨٣، جامعه حسينيه راندير]

This answer was collected from Askimam.org, which is operated under the supervision of Mufti Ebrahim Desai from South Africa.

Find more answers indexed from: Askimam.org
Read more answers with similar topics:
Search
Related QA

Pin It on Pinterest