Traveller performs four rakat

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

A ḥanafī person was travelling for a few days and instead of shortening his Ṣalāh, he performed four rakʿat. He has now returned home and found out that it was necessary to shorten his Ṣalāh. Is he required to repeat the prayers?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

As long as he sat in qaʿdah after the second rakʿat, all his prayers are complete and valid and there is no need to repeat them.

According to the Ḥanafī school of thought, it is not permissible for a traveller to perform Dhuhr, ʿAṣr and ʿIshā as four rakʿāt. If someone however performs four rakʿāt, his Ṣalāh will only be valid if he sat in the first Qaʿdah in which case the extra two Rakʿāt will be regarded as Nafl. He must perform Sajdah Sahw, and if he does not, it will be wājib (necessary) to repeat the Ṣalāh within its time, otherwise if the time has elapsed, it will not be necessary to repeat the Ṣalāh. Therefore, in this scenario, there is no need to repeat the prayers.

قال محمد في الأصل (١/٢٧٠): قلت: أرأيت مسافرا صلى في سفره أربعا أربعا حتى رجع إلى أهله ما القول في ذلك؟ قال: إن كان قعد في كل ركعتين قدر التشهد فصلاته تامة، وإن كان لم يقعد في الركعتين الأوليين قدر التشهد فصلاته فاسدة وعليه أن يعيد. قلت: لم كان هذا عندك هكذا؟ قال: لأن صلاة المسافر الفريضة ركعتان، فما زاد عليها فهو تطوع، فإن خلط المكتوبة بالتطوع فسدت صلاته إلا أن يقعد في الركعتين الأوليين قدر التشهد، لأن التشهد فصل لما بينهما. ألا ترى لو أنه تكلم وقد قعد قدر التشهد كانت صلاته تامة، فإن كانت الصلاة لم يفسدها الكلام لم يفسدها صلاة أخرى، لأن الصلاة لا تكون أشد من الكلام، انتهى. وقال القدوري (ص ٣٨): إن صلى أربعا وقد قعد في الثانية مقدار التشهد أجزأته ركعتان عن فرضه وكانت الأخريان له نافلة، انتهى. وقال الحصكفي (٢/١٢٨): (فلو أتم مسافر إن قعد في) القعدة (الأولى تم فرضه و) لكنه (أساء) لو عامدا لتأخير السلام وترك واجب القصر وواجب تكبيرة افتتاح النفل وخلط النفل بالفرض، وهذا لا يحل كما حرره القهستاني بعد أن فسر أساء بأثم واستحق النار، انتهى. وراجع أحسن الفتاوى (٤/٧٧) وفتاوى محموديه (١١/٥٨٥). وما في أحسن الفتاوى من وجوب القضاء بعد الوقت يخالف نص محمد فاحفظ۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

21 Ṣafar 1440 / 31 October 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar