Janazah Salah Duas

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

Please outline the duʿāʾs that have been narrated in the ḥadīths to be read after the third takbir in Janāzah Ṣalāh.

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

Please refer to some of the duʿāʾs below which have been transmitted from the Prophet ﷺ and the companions. There are slight variations in the specific wording of most of the duʿāʾs. The duʿāʾs for deceased children are outlined in the final paragraph.

Note: It is important not to rush Janāzah Ṣalāh and allow sufficient time for the people to supplicate for the deceased. The Prophet ﷺ said, “When you perform Ṣalāh for the deceased, supplicate sincerely for him” (Sunan Abī Dāwūd, 3199; Sunan Ibn Mājah, 1497; declared ṣaḥīḥ in Ṣaḥīḥ Ibn Ḥibbān, 3076). The primary purpose of Janāzah Ṣalāh is supplication and seeking forgiveness for the deceased (al-Mabsūṭ, 2:64; Badāʾiʿ al-Ṣanāʾiʿ, 1: 313; al-Muḥīṭ al-Burhānī, 2:188).

الأدعية المروية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم للميت في صلاة الجنازة

اللهم اغفر له وارحمه، واعف عنه وعافه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، وزوجا خيرا من زوجه، وقه فتنة القبر وعذاب النار (رواه مسلم ٩٦٣ عن عوف بن مالك مرفوعا)۔

اللهم اغفر له وارحمه، واغسله بالبرد، واغسله كما يغسل الثوب (رواه الترمذي ١٠٢٥ عن عوف بن مالك مرفوعا، وقال: هذا حديث حسن صحيح، قال محمد: أصح شيء في هذا الباب هذا الحديث)۔

اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وشاهدنا وغائبنا. اللهم من أحييته منا فأحيه على الإيمان، ومن توفيته منا فتوفه على الإسلام. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده (رواه أبو داود ٣٢٠١ عن أبي هريرة مرفوعا بإسناد صحيح)۔

اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا. اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان (رواه الترمذي ١٠٢٤ والحاكم ١٣٢٦ عن أبي هريرة مرفوعا وصححه الحاكم على شرطهما، وزاد عند ابن ماجه ١٩٤٨ بعد السياق بنفسه: اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده)۔

اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك وحبل جوارك، فقه من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، فاغفر له وارحمه، إنك أنت الغفور الرحيم (رواه ابن ماجه ١٤٩٩ وأبو داود ٣٢٠٢ وغيرهما عن واثلة بن الأسقع مرفوعا، وصححه ابن حبان ٣٠٧٤)۔

اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئناك شفعاء، فاغفر له (رواه أبو داود ٣٢٠٠ والطبراني في الدعاء ١١٨٦ وغيرهما عن أبي هريرة مرفوعا، وسنده ضعيف)۔

اللهم اغفر له وصل عليه وأورده حوض رسولك صلى الله عليه وسلم (رواه الطبراني في الدعاء ١١٨٨ والأوسط ٤٣٠٩ وأبو يعلى في مسنده ٤٧٩٧ ومعجمه ١٧٦ وابن الأعرابي ٧٠٥  عن عائشة مرفوعا، وزاد في الأوسط بعد قوله وصل عليه: وبارك فيه. قال الهيثمي في مجمع الزوائد ٣/٣٣: فيه عاصم بن هلال وثقه أبو حاتم، وضعفه غيره، انتهى. وراجع المطالب العالية ٥/٤٠٠)۔

اللهم عبدك وابن أمتك، احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، فإن كان محسنا فزد في إحسانه، وإن كان مسيئا فتجاوز عنه (رواه الطبراني في الكبير ٢٢/٢٤٩، قال الهيثمي ٣/٣٤: فيه يعقوب بن حميد، وفيه كلام، انتهى)۔

اللهم اغفر له وارحمه وارفع درجته (رواه الطبراني في الأوسط ٤٧٣٩ عن ابن عباس مرفوعا بإسناد ضعيف جدا، وراجع مجمع الزوائد ٣/٣٣ وسبل الهدى والرشاد ٨/٣٦٨)۔

اللهم اغفر له وارحمه وارفع درجته وأعظم أجره وأتمم نوره وأفسح له في قبره وألحقه بنبيه (رواه الطبراني في الدعاء ١١٩١ عن ابن عباس مرفوعا بإسناد ضعيف جدا، وراجع مجمع الزوائد ٣/٣٣ وسبل الهدى والرشاد ٨/٣٦٨)۔

أدعية الصحابة رضي الله عنهم في صلاة الجنازة

اللهم عبدك أسلمه الأهل والآل والعشيرة، والذنب العظيم، وأنت الغفور الرحيم (رواه ابن أبي شيبة ١١٣٥٧ و ٢٩٧٨٠ عن أبي بكر الصديق موقوفا)۔

اللهم أصبح عبدك فلان – إن كان صباحا، وإن كان مساء قال: أمسى عبدك – قد تخلى من الدنيا وتركها لأهلها، وافتقر إليك واستغنيت عنه، وكان يشهد أن لا إله إلا أنت وأن محمدا عبدك ورسولك، فاغفر له وتجاوز عنه (رواه عبد الرزاق ٦٤٢١ وابن أبي شيبة ١١٣٥٨ و ٢٩٧٨١ والطبراني في الدعاء ١١٩٣ وابن المنذر في الأوسط ٥/٤٤١ عن عمر بن الخطاب موقوفا)۔

اللهم اغفر لأحيائنا وأمواتنا، وألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واجعل قلوبنا على قلوب أخيارنا. اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، اللهم ارجعه إلى خير مما كان فيه. اللهم عفوك (رواه عبد الرزاق ٦٤٢٢ وابن أبي شيبة ١١٣٥٩ و ٢٩٧٨٢ والطبراني في الدعاء ١١٩٨ وابن ماسي في فوائده ١٩ وابن المنذر في الأوسط ٥/٤٤٢ عن علي بن أبي طالب موقوفا)۔

اللهم اغفر لأحيائنا وأمواتنا المسلمين. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، وأصلح ذات بينهم، وألف بين قلوبهم، واجعل قلوبهم على قلوب خيارهم. اللهم اغفر لفلان بن فلان ذنبه، وألحقه بنبيه صلى الله عليه وسلم. اللهم ارفع درجته في المهتدين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واجعل كتابه في عليين، واغفر لنا وله يا رب العالمين. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده (رواه ابن أبي شيبة ١١٣٦٢ و ٢٩٧٨٦ عن أبي الدرداء موقوفا)۔

اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك. كان يشهد أن لا إله إلا أنت، وأن محمدا عبدك ورسولك، وأنت أعلم به. اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه، وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده (رواه مالك ٧٧٥ ومن طريقه عبد الرزاق ٦٤٢٥ ومحمد بن الحسن ٣١١ عن أبي هريرة موقوفا، وصححه ابن حبان ٣٠٧٣ والحافظ في المطالب العالية ٥/٤٠٣. ورواه ابن أبي شيبة ١١٣٧٧ والطبراني في الدعاء ١١٨٢ بألفاظ متقاربة)۔

اللهم بارك فيه، وصل عليه، واغفر له، وأورده حوض رسولك صلى الله عليه وسلم (رواه عبد الرزاق ٦٤٢٣ وابن أبي شيبة ١١٣٦٤ و ٢٩٧٨٧ والطبراني في الدعاء ١١٩٩ وأبو الجهم الباهلي ٢٠ وأبو إسحاق الجهضمي في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ٩٢ عن ابن عمر موقوفا)۔

اللهم اجعله لنا فرطا، واجعل الجنة بيننا وبينه موعدا. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده (رواه عبد الرزاق ٦٤٣٩ عن ابن عباس موقوفا)۔

اللهم عبدك وابن عبدك، أحييته ما شئت، وقبضته حين شئت، وتبعثه إذا شئت. اللهم إن كان زاكيا فزكه، وإن كان مسيئا فتجاوز عنه. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده. اللهم اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا، ربنا إنك رؤوف رحيم (رواه عبد الرزاق ٦٤٤٠ عن زيد بن ثابت موقوفا)۔

اللهم اغفر له كما استغفرك، وأعطه ما سألك، وزده من فضلك (رواه ابن أبي شيبة ١١٣٦٠ و ٢٩٧٨٣ عن أبي موسى موقوفا)۔

اللهم أنت ربنا وربه، خلقته ورزقته، أحييته وكفيته، فاغفر لنا وله، ولا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده (رواه ابن أبي شيبة ١١٣٦٣ و ٢٩٧٨٥ الطبراني في الدعاء ١١٩٢ عن أبي سعيد الخدري موقوفا، قال الهيثمي ٣/٣٣: رواه البزار، ورجاله رجال الصحيح خلا شيخ البزار)۔

اللهم أعذه من عذاب القبر (رواه مالك ٧٧٦ والطبراني في الدعاء عن أبي هريرة ١٢٠٤ موقوفا في الصلاة على الطفل. وفي الباب عن الحسن البصري أنه كان إذا صلى على الصبي قال: اللهم اجعله لنا فرطا وسلفا وأجرا، رواه الطبراني في الدعاء ١٢٠٣، ورواه البخاري (١٣٣٥) معلقا. ولفظ عبد الرزاق ٦٥٨٨: اللهم اجعله لنا فرطا واجعله لنا أجرا، ولفظ ابن أبي شيبة ٢٩٨٣٨: اللهم اجعله لنا فرطا وذخرا وأجرا)۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

23 Jumādā al-Ūlā 1439 / 8 February 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterpinteresttumblrmail
Sidebar