Jumuah Salah in Mina and Arafah

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

During the days of Hajj, if 9 Dhū al-Ḥijjah is a Friday, will Jumuʿah Ṣalāh be performed? What if Friday occurs on 8th Dhū al-Ḥijjah?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

Jumuʿah Ṣalāh will be performed in Mina, not in ʿArafah. Ẓuhr Ṣalāh will be performed in ʿArafah. When the Prophet ﷺ performed Hajj, 9th Dhū al-Ḥijjah was a Friday and he performed Ẓuhr Ṣalāh.

قال في الأصل (١/٢٩٤): قلت: أرأيت أمير الموسم إذا كان من غير أهل مكة وقد استعمل عليها وقد وطن نفسه على الإقامة أيتم الصلاة أيام الموسم ويجمع أهل منى يوم الجمعة؟ قال: نعم، انتهى. وقال محمد في الحجة على أهل المدينة (٢/٤٢٩): عن أبي حنيفة في إمام الحج إذا وافق يوم الجمعة يوم عرفة أو يوم النحر أو بعض أيام التشريق أنه لا جمعة في منى في تلك الأيام إلا بمنى إن كان صاحب الموسم الخليفة أو أمير الحجاز أو أمير مكة، فإنه إن كانت الجمعة بمنى جمع كأن يعد منى مصرا، وإن كانت الجمعة بعرفة فلا جمعة في ذلك. وقال أهل المدينة: إذا وافق يوم الجمعة يوم عرفة أو يوم النحر أو بعض أيام التشريق فلا يجمع في شيء من تلك الأيام. وقال محمد بن الحسن: قول أهل المدينة في هذا أعجب إلي من قول أبي حنيفة، انتهى. وقال الحاكم الشهيد في الكافي المطبوع في الأصل (٢/٤١٢): ولا جمعة بعرفة. قال السرخسي في شرحه المبسوط (٤/٥٥): يعني إذا كان الناس يوم الجمعة بعرفات لا يصلون الجمعة بها، لأن المصر من شرائط الجمعة، وعرفات ليست في حكم المصر، إذ ليس لها أبنية إنما هي فضاء، وليست من فناء مكة لأنها من الحل، بخلاف منى عند أبي حنيفة رحمه الله تعالى وأبي يوسف، لأنهما من فناء مكة، ولأنها بمنزلة المصر في هذه الأيام لما فيها من الأبنية والأسواق المركبة، وقد بينا في الصلاة، انتهى. وقال الملا علي القاري في شرح اللباب (ص ٢٧٨): (ولا يصح أداء الجمعة بعرفة) أي لكونها غير مصر، ولا تتمصر بجمع الخلائق فيها لعدم البيوت والمساكن، بخلاف منى فإنها وإن كانت قرية لا تجوز الجمعة بها في غير موسم الحج عندنا، على خلاف سيأتي بيانه. وأما ما حكى القرطبي عن أبي حنيفة وأبي يوسف جواز الجمعة بعرفات فهو غلط، لأنه كيف يتصور أنه صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع لم يصل صلاة الجمعة بها، ويجوز أحد من الأئمة جوازها بها، اللهم إلا أن يقال بتداخل خطبة السنة في خطبة الجمعة. وقال (ص ٣٣٢): (ويجمع) بتشديد الميم أي يصلي الجمعة خلافا لمحمد (بمنى) أي أيام الموسم، انتهى. وفيه أن منى داخل في مكة اليوم، فتجوز الجمعة بها في غير موسم الحج أيضا۔

فائدة في المذاهب الثلاثة: قال مالك في الموطأ (١٤٩٦): والأمر الذي لا اختلاف فيه عندنا أن الإمام لا يجهر بالقراءة في الظهر يوم عرفة، وأنه يخطب الناس يوم عرفة، وأن الصلاة يوم عرفة إنما هي ظهر وإن وافقت الجمعة فإنما هي ظهر، ولكنها قصرت من أجل السفر. وقال في المدونة (١/٢٣٩): لا جمعة في أيام منى كلها بمنى ولا يوم التروية بمنى ولا يوم عرفة بعرفة، انتهى۔

وقال النووي في شرح المهذب (٨/٨٩): قال الشافعي والأصحاب: لو وافق يوم عرفة يوم جمعة لم يصلوا الجمعة هناك، لأن من شرطها دار الإقامة وأن يصليها مستوطنون. وقد سبق أن الشافعي والأصحاب قالوا: لو بني بها قرية واستوطنها أربعون كاملون صليت بها الجمعة، ولم يصلي النبي صلى الله عليه وسلم الجمعة بعرفات مع أنه ثبت في الصحيحين من رواية عمربن الخطاب رضي الله عنه أن يوم عرفة الذي وقف فيه النبي صلى الله عليه وسلم كان يوم جمعة. وقال (٨/٨٤): قال أصحابنا: فإن كان يوم جمعة خرجوا قبل طلوع الفجر، لأن السفر يوم الجمعة بعد الفجر وقبل الزوال إلى حيث لا تصلى الجمعة حرام في أصح القولين، ومكروه في الآخر، فينبغي الاحتراز منه بالخروج قبل الفجر، لأنهم لا يصلون الجمعة بمنى ولا بعرفات، لأن من شروط الجمعة دار الإقامة. قال الشافعي والأصحاب: فإن بني بها قرية واستوطنها أربعون من أهل الكمال أقاموا الجمعة وصلاها معهم الحجيج، انتهى۔

وقال أبو داود في مسائله (ص ١٨٢): سمعت أحمد سئل عن الجمعة بمنى، فقال: لا جمعة بمنى، قلت: فكانت الجمعة يوم التروية؟ قال: إذا كان والي مكة بمكة يجمع بهم، انتهى. وقال أحمد: ولو أن الإمام يوافق يوم عرفة يوم جمعة لم يجمع، وليس بمنى ولا عرفة جمعة، كذا في مسائله رواية ابنه عبد الله (ص ٢٤٤). وقال البهوتي في كشاف القناع (٢/٢٣): (ولا جمعة بمنى وعرفة نصا) لأنه لم ينقل فعلها هناك وللسفر، انتهى. وراجع الفروع (٣/١٣٧)۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

28 Rajab 1440 / 3 April 2019

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar