What is the islamic shariah on watching or participating in sports where the full satr is not covered

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

  I just have a few questions regarding the Satr, 1. What is the islamic shariah on watching or participating in sports where the full satr is not covered, i.e Tennis or Football where the knees are showing? 2. Will the Ghusl of a person be counted if another person sees that person intentionally or unintentionally with satr exposed? 3. With regards to the second question, what is the Ulama’s view on a couple seeing each others Satr intentionally or unintentionally? Jazaikair, May Allah (SWT) grant the work being done and the ummah to act upon the findings.

Answer

1.      It is not permissible for a strange man or woman to look at the satr / ‘awrah of man. The ‘awrah of the man is from beneath his navel to beneath the knee. Thus, it will not be permissible to watch such sporting events where the participants’ ‘awrahs are exposed.

ويجوز أن ينظر الرجل إلى الرجل إلا إلى عورته كذا في المحيط وعليه الإجماع ، كذا في الاختيار شرح المختار .

وعورته ما بين سرته حتى تجاوز ركبته ، كذا في الذخيرة وما دون السرة إلى منبت الشعر عورة في ظاهر الرواية ، ثم حكم العورة في الركبة أخف منه في الفخذ وفي الفخذ أخف منه في السوأة حتى أن من رأى غيره مكشوف الركبة ينكر عليه برفق ولا ينازعه إن لج ، وإذا رآه مكشوف الفخذ أنكر عليه بعنف ، ولا يضربه إن لج ، وإذا رآه مكشوف السوأة أمره بستر العورة وأدبه على ذلك إن لج ، كذا في الكافي … ( وأما بيان القسم الثالث ) فنقول : نظر المرأة إلى الرجل الأجنبي كنظر الرجل إلى الرجل تنظر إلى جميع جسده إلا ما بين سرته حتى يجاوز ركبته  (الفتاوى الهندية ج 5 ص 327 , رشيدية)

 

2.      The ghusl will not become invalidated if a person sees one’s ‘awrah. It is not a condition of ghusl to cover one’s ‘awrah; however, it is preferable and a sign of modesty to cover oneself whilst performing ghusl.

 

3.       It is permissible for the husband and wife to see the entire body of one another; however, the Fuqahā also mention that it is preferable for a husband and wife to avoid looking at the private areas of one another. There are some Fuqahā who state that it is preferable for a husband to look at the private parts of his wife during intercourse so that he fulfills his passions and desire to its utmost; thus, safeguarding him from the need to turn to impermissible avenues to fulfill his lust.

 

( وينظر ) الرجل ( إلى جميع بدن زوجته وأمته التي يحل له ) أي للرجل ( وطؤها ) لقوله عليه الصلاة والسلام { غض بصرك إلا عن زوجتك وأمتك } قيل الأولى أن لا ينظر كل واحد منهما إلى عورة صاحبه ؛ لأنه يورث النسيان وكذا لا ينظر الرجل عورة نفسه ؛ لأن الصديق رضي الله تعالى عنه لا ينظر إلى عورته ولا يمسها بيمينه قط وقال البعض إن الأولى أن ينظر إلى فرج امرأته وقت الوقاع ليكون أبلغ في تحصيل معنى اللذة وقيد الأمة بكونها يحل له وطؤها لأن ما لا يحل وطؤها كأمته المشتركة أو المنكوحة للغير أو المجوسية لا يحل له النظر إلى فرجها (مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر ج 2 ص 539 , مؤسسة التاريخ العربي)

 

و للزوج أن ينظر إلى سائر بدن امرأته و كذلك للمرأة من الزوج (الفتاوى الخانية ج 4 ص 347 , حقانية)

And Allah Ta’ala Knows Best

Ml. Yusuf bin Yaqub
Student Darul Iftaa

Checked and Approved by:
Muhammed Zakariyya Desai
Assistant Mufti  Darul Iftaa
Madrassah In’aamiyyah Source

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar