IslamQA

Ex-Murtadd redoing Hajj, Salaah and Zakaah

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

What is the ruling regarding someone who leaves the fold of islam. I heard he has to do hajj again. But those he have to repeat his other actions like salaat and zakat?

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

If one leaves the fold of Islaam- Allaah forbid- and thereafter returns to Islaam, he will not have to repeat his prayers and fasts. However, he will have to repeat his Hajj[i]

And Allah Ta’ala Knows Best

Muajul I. Chowdhury

Student, Darul Iftaa

New York, USA

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

______


[i]  بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية (4/ 312) 

وإن صدر عنه الكفر اعتقادا أو عملا أو قولا فعليه إعادة الحج دون الزكاة والصوم والصلاة وغيرها فلا تجب بعد الكفر وإن بطل ثوابها

 

النهر الفائق شرح كنز الدقائق (3/ 255) 

تتمة: تحبط الردة ثواب الأعمال، قالوا وعليه إذا عاد إلى الإسلام أن يعيد الحج والنكاح دون الصلوات والزكوات والصيامات إلا أنه عاد / في وقت صلاة صلاها [335/ب] كان عليه أداؤها ثانيا، وهل تعود حسناته بعوده إلى الإسلام؟ قال أبو علي وأبو هاشم من أصحابنا: لا تعود، وقال أبو القاسم الكعبي: تعود، ونحن نقول: إنه لا يعود ما بطل من ثوابه لكنه تعود طاعاته المتقدمة مؤثرة في الثواب بعد كذا في (التاتارخانية)

 

تنقيح الفتاوى الحامدية (2/ 162) 

وقال في البزازية ولو ارتد والعياذ بالله تعالى تحرم امرأته ويجدد النكاح بعد إسلامه ويعيد الحج وليس عليه إعادة الصلاة والصوم والمولود بينهما قبل تجديد النكاح بالوطء بعد التكلم بكلمة الكفر ولد زنا ا هـ .

وفي الخانية أجمع أصحابنا على أن الردة تبطل عصمة النكاح وتقع الفرقة بينهما بنفس الردة ا هـ وفي البزازية لو ارتد والعياذ بالله تعالى تحرم امرأته ويجدد النكاح بعد إسلامه ويعيد الحج ا هـ .

 

شرح مختصر الطحاوي للجصاص (6/ 141) 

 فأخبر أن الردة تحبط سائر أعماله المفعولة في حال إسلامه، ثم لم يجب عليه قضاء ما أحبطه بردته، لأجل كفره، كذلك ما تركه في حال الكفر….. وأيضًا: قد اتفقوا أنه ليس عليه قضاء الصيام المتروك في حال الردة، كذلك الصلاة؛ لأنها عبادة تتعلق صحتها بوجود الإيمان، فإذا أسلم بعد الردة، كان بمنزلة من لم يزل كافرًا أسلم في الحال، فتلزمه صلاة الوقت والحج.

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 687) 

فما يكون كفرا بالاتفاق يوجب إحباط العمل كما في المرتد وتلزم إعادة الحج إن كان قد حج ويكون وطؤه حينئذ مع امرأته زنا والولد الحاصل منه في هذه الحالة ولد الزنا.

 

التجريد للقدوري (4/ 2179) 

ولما كان المرتد مأمورًا بفعل الإسلام لزمه الحج بعده بوجود الزاد والراحلة، كما يلزمه في الإسلام الأول.

 

غمز عيون البصائر في شرح الأشباه والنظائر (3/ 434) 

( 16 ) قوله : وحبط الأعمال مطلقا يعني سواء رجع أو لم يرجع .

في الفتاوى الظهيرية في النوع الثاني من الفصل السابع من كتاب السير : أن الألفاظ التي توجب الكفر ثلاثة أنواع : ما يكون خطأ لكنه لا يوجب الكفر فيؤمر قائله بالإنابة والاستغفار ، ومنها ما فيه اختلاف فيؤمر باستجداد النكاح احتياطا وبالتوبة والإنابة ومنها ما هو كفر بالاتفاق فإنه يوجب إحباط جميع أعماله ويلزمه إعادة الحج إن كان حج

( 18 ) قوله : إلا الحج ، قيل عليه : الحصر ممنوع فإن من ارتد وقد كان صلى صلاة في أول وقتها وارتد ثم أسلم في آخره يقضي الصلاة التي صلاها قبل الردة .

أقول : إنما وجب عليه قضاء الصلاة في هذه الصورة ؛ لأن وقتها باق ، أخذا من تعليلهم في قضاء الحج بأن نسبة العمر إليه كنسبة الوقت إلى الصلاة وقد أحبطه ، والوقت باق كما قدمناه قريبا ، لكن في التعبير بالقضاء في الحج ، وفي الصلاة التي صلاها ولم يخرج وقتها نظر ومن ثم قال : في الولوالجية يلزمه إعادة الحج إن كان حج .

( 19 ) قوله : كالكافر الأصلي إلخ التشبيه باعتبار عدم وجوب قضاء غير الحج لا باعتبار وجوب قضائه أيضا.

 

معين المفتي على جواب المستفتي (1/ 222) 

قال في الفصول العمادية: ثم ما يكون كفرا بالاتفاق يوجب إبطال العمل، ويلزمه إعادة الحج إن كان قد حج

 

فتاوى محمودية (2/ 577)

This answer was collected from Askimam.org, which is operated under the supervision of Mufti Ebrahim Desai from South Africa.

Find more answers indexed from: Askimam.org
Read more answers with similar topics:
Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

Subscribe to IslamQA Weekly Newsletter

You will receive 5 Q&A in your inbox every week



We have sent a confirmation to you. Please check the and confirm your subscription. Thank you!