IslamQA.org Logo

Drinking water from a copper glass

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

Is it allowed to put water in a copper glass and drink it?

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

It is permissible to drink water from a glass made of copper[1].

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury

Student, Darul Iftaa

Astoria, New York, USA

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

______


[1] تحفة الملوك (ص: 224)

وتحل آنية الزجاج والبلور والعقيق والنحاس والرصاص ونحوها ويحل الشرب في الإناء المفضفض والمضبب بالفضة والجلوس على الكرسي والسرير والسرج المفضفض بشرط اتقاء موضع الفضة في الكل وكذا في اللجام والركاب والثغر وهذا فيما يخلص منه شيء

 

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 400)

قوله: (وتحل آنية الزجاج والبلور والعقيق والنحاس والرصاص ونحوها) مثل الصفر وغيره. وقال الشافعي: يكره جميع ذلك، لوقوع التفاخر بها.

 

الاختيار لتعليل المختار (4/ 175)

قال: (واتخاذها من الخزف أفضل) إذ لا سرف فيه ولا مخيلة. وفي الحديث: «من اتخذ أواني بيته خزفا زارته الملائكة» ، ويجوز اتخاذها من نحاس أو رصاص أو شبه أو أدم، ولا يجوز من الذهب والفضة لما مر.

 

الجوهرة النيرة على مختصر القدوري (2/ 282)

وأما الآنية من غير الذهب والفضة فلا بأس بالأكل والشرب فيها والادهان والتطيب منها والانتفاع بها للرجال والنساء كالحديد والصفر والنحاس والرصاص والخشب والطين

 

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية (5/ 466)

وحل لهما استعمال الأحجار بأن يجعل النحاس أو الرصاص أو الصفر أو الحديد أو الزجاج أو البلور أو العقيق أو غيره آنية كما نقل عن المضمرات وعن بعض أن الأكل في النحاس والصفر مكروه وفي الاختيار أن الخزف أفضل قال صلى الله تعالى عليه وسلم { من اتخذ أواني بيته خزفا زارته الملائكة } كما نقل عن القهستاني….
من مكروهات الأكل…. والأكل من أواني الصفر والنحاس

 

حاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 343)

(قوله ويكره الأكل في نحاس أو صفر) عزاه في الدر المنتقى إلى المفيد والشرعة والصفر مثل قفل وكسر الصاد لغة النحاس، وقيل أجوده مصباح وفي شرح الشرعة هو شيء مركب من المعدنيات كالنحاس والأشرب وغير ذلك اهـ. ثم قيد النحاس بالغير المطلي بالرصاص وهكذا قال بعض من كتب على هذا الكتاب: أي قبل طليه بالقصدير والذهب لأنه يدخل الصدأ في الطعام فيورث ضررا عظيما وأما بعده فلا اهـ. أقول: والذي رأيته في الاختيار واتخاذها من الخزف أفضل إذ لا سرف فيه ولا مخيلة. وفي الحديث «من اتخذ أواني بيته خزفا زارته الملائكة» ويجوز اتخاذها من نحاس أو رصاص اهـ وفي الجوهرة: وأما الآنية من غير الفضة والذهب فلا بأس بالأكل والشرب فيها، والانتفاع بها كالحديد والصفر والنحاس والرصاص والخشب والطين اهـ فتنبه والخزف بالزاي محركة الجر وكل ما عمل من طين وشوي بالنار حتى يكون فخارا قاموس.

This answer was collected from Askimam.org, which is operated under the supervision of Mufti Ebrahim Desai from South Africa.

Find more answers indexed from: Askimam.org
Search
Related QA

Pin It on Pinterest