Tawaf assuming menses had finished

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

A woman performs the Ṭawāf and Saʿī of ʿUmrah after thinking her menses has finished. She cut her hair after this and later in the day saw a faint red line on her pad. She has subsequently repeated the Ṭawāf and Saʿī in the state of purity. Is there any penalty on her?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

There is no penalty on her and her ʿUmrah is valid.

قال محمد في الجامع الصغير (ص ١٦١): رجل طاف لعمرته وسعى على غير وضوء وحل وهو بمكة فإنه يعيد الطواف والسعي ولا شيء عليه، انتهى. قال المرغيناني في الهداية (١/١٦٣): أما إعادة الطواف فلتمكن النقص فيه بسبب الحدث. وأما السعي فلأنه تبع للطواف. وإذا أعادهما لا شيء عليه لارتفاع النقصان. وإن رجع إلى أهله قبل أن يعيد فعليه دم لترك الطهارة فيه. ولا يؤمر بالعود لوقوع التحلل بأداء الركن إذ النقصان يسير. وليس عليه في السعي شيء، لأنه أتى به على أثر طواف معتد به. وكذا إذا أعاد الطواف ولم يعد السعي في الصحيح، انتهى. وحكاه في الفتاوى الهندية (١/٢٤٧)، وفي إعادة الطواف دون السعي خلاف، كما بسطه علي القاري في شرح لباب المناسك (ص ٥٠١). وقال الطحاوي في مختصره (١/١٨٢، نسخة الدار المالكية): ومن طاف بالبيت لعمرته وهو جنب أو على غير وضوء، فإن أعاد الطواف لها وهو طاهر أجزأه ذلك ولم يكن عليه شيء، وإن لم يعده كذلك حتى رجع إلى أهله كان عليه دم ويجزئه، انتهى. وقال ابن مازة في المحيط البرهاني (٢/٤٦٤): إذا طاف للعمرة محدثا أو جنبا، فما دام بمكة يعيد، انتهى. وقال السرخسي في المبسوط (٤/١٢٠): التحلل يحصل بطواف الجنب، انتهى. وراجع فيه (٤/٣٨ و ٤٤). وقال الكاساني (٢/١٢٩): فإذا طاف وهو محدث أو جنب وقع موقعه حتى لو جامع بعده لا يلزمه شيء، انتهى۔

فائدة: قال المرغيناني في الهداية (١/١٦٢) وتبعه الزيلعي في تبيين الحقائق (٢/٥٩): وإن أعاده وقد طافه جنبا في أيام النحر فلا شيء عليه لأنه أعاده في وقته، انتهى. ونحوه في المحيط البرهاني (٢/٤٦٢)۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

12 Ramadan 1439 / 28 May 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar