Lunar Eclipse Salah in the Masjid or Home

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

Should the lunar eclipse Ṣalāh be performed in the Masjid or at home?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

Both are permissible, however, it is preferred to perform the lunar eclipse Ṣalāh in the Masjid individually as outlined in an earlier answer. The Prophet ﷺ said, “O people, indeed the sun and the moon are two signs from the signs of Allah, so when either of them eclipses, rush to the Masjids” (Muṣannaf Ibn Abī Shaybah, 8299; Musnad Aḥmad, 6843; Ṣaḥīḥ Ibn Ḥibbān, 2829).

قال الكاساني في البدائع (١/٢٨٢): وأما موضع الصلاة: أما في خسوف القمر فيصلون في منازلهم، لأن السنة فيها أن يصلوا وحدانا، انتهى. وقال ابن نجیم في الأشباه (ص ٣٣٢) في ذكر الطاعون: فإن قلت: هل يشرع الاجتماع للدعاء برفعه كما يفعله الناس بالقاهرة بالجبل؟ قلت: هو كخسوف القمر، وقد قال في خزانة المفتين: والصلاة في خسوف القمر تؤدى فرادى، وكذلك في الظلمة والريح والفزع، لا بأس بأن يصلوا فرادى ويدعون ويتضرعون إلى أن يزول ذلك، (انتهى). فظاهره أنهم يجتمعون للدعاء والتضرع، لأنه أقرب إلى الإجابة، وإن كانت الصلاة فرادى، انتهى. قال العبد الضعيف عفا الله عنه: المسجد أولى لوروده مصرحا في حديث عبد الله بن عمرو قال: انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام وقمنا معه، ثم قال: يا أيها الناس، إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، فإذا انكسفت إحداهما فافزعوا إلى المساجد. رواه ابن أبي شيبة (٨٢٩٩) وأحمد (٦٤٨٣) وصححه ابن حبان (٢٨٢٩)، وسياق أحمد أطول وفيه: فإذا كسف أحدهما فافزعوا إلى المساجد، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

14 Dhū al-Qaʿdah 1439 / 27 July 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterpinteresttumblrmail
Sidebar