IslamQA.org Logo

Can I take injections while fasting?

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

I am diabetic and I need to take two injections during the day .Is it permissible for me to take an injection while fasting 

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, the fast is only nullified when a substance entered into the body reaches the stomach or brain through the natural openings of the body such as the mouth, nose, front and back private parts. Therefore, taking an injection while fasting is permissible and will not invalidate the fast[1].

And Allah Ta’āla Knows Best

Hafizurrahman Fatehmahomed

Student Darul Iftaa
Netherlands 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai
 

 


[1]

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 93)

وَأَمَّا مَا وَصَلَ إلَى الْجَوْفِ أَوْ إلَى الدِّمَاغِ عَنْ غَيْرِ الْمَخَارِقِ الْأَصْلِيَّةِ بِأَنْ دَاوَى الْجَائِفَةَ، وَالْآمَةَ، فَإِنْ دَاوَاهَا بِدَوَاءٍ يَابِسٍ لَا يُفْسِدُ لِأَنَّهُ لَمْ يَصِلْ إلَى الْجَوْفِ وَلَا إلَى الدِّمَاغِ وَلَوْ عَلِمَ أَنَّهُ وَصَلَ يُفْسِدُ فِي قَوْلِ أَبِي حَنِيفَةَ، وَإِنْ دَاوَاهَا بِدَوَاءٍ رَطْبٍ يُفْسِدُ عِنْدَ أَبِي حَنِيفَةَ وَعِنْدَهُمَا لَا يُفْسِدُ هُمَا اعْتَبَرَا الْمَخَارِقَ الْأَصْلِيَّةَ لِأَنَّ الْوُصُولَ إلَى الْجَوْفِ مِنْ الْمَخَارِقِ الْأَصْلِيَّةِ مُتَيَقَّنٌ بِهِ وَمِنْ غَيْرِهَا مَشْكُوكٌ فِيهِ، فَلَا نَحْكُمُ بِالْفَسَادِ مَعَ الشَّكِّ وَلِأَبِي حَنِيفَةَ إنَّ الدَّوَاءَ إذَا كَانَ رَطْبًا فَالظَّاهِرُ هُوَ الْوُصُولُ لِوُجُودِ الْمَنْفَذِ إلَى الْجَوْفِ فَيُبْنَى الْحُكْمُ عَلَى الظَّاهِرِ.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 402)

(قوله: فوصل الدواء حقيقة) أشار إلى أن ما وقع في ظاهر الرواية من تقييد الإفساد بالدواء الرطب مبني على العادة من أنه يصل وإلا فالمعتبر حقيقة الوصول، حتى لو علم وصول اليابس أفسد أو عدم وصول الطري لم يفسد وإنما الخلاف إذا لم يعلم يقينا فأفسد بالطري حكما بالوصول نظرا إلى العادة ونفياه كذا أفاده في الفتح.

قلت: ولم يقيدوا الاحتقان والاستعاط والإقطار بالوصول إلى الجوف لظهوره فيها وإلا فلا بد منه حتى لو بقي السعوط في الأنف ولم يصل إلى الرأس لا يفطر، ويمكن أن يكون الدواء راجعا إلى الكل تأمل

الفتاوى الهندية (1/ 203)

وَمَا يَدْخُلُ مِنْ مَسَامِّ الْبَدَنِ مِنْ الدُّهْنِ لَا يُفْطِرُ هَكَذَا فِي شَرْحِ الْمَجْمَعِ.

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 261)

وأما الادهان: فلأنه غير مناف، والداخل من المسام لا من المسالك لا ينافيه، كما لو اغتسل بالماء البارد ووجد برده في كبده.

الهداية في شرح بداية المبتدي (1/ 120)

ولو اكتحل لم يفطر ” لأنه ليس بين العين والدماغ منفذ والدمع يترشح كالعرق والداخل من المسام لا ينافي كما لو اغتسل بالماء البارد

البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (2/ 293)

 (قوله أو ادهن أو احتجم أو اكتحل أو قبل) أي لا يفطر؛ لأن الادهان غير مناف للصوم، ولعدم وجود المفطر صورة ومعنى والداخل من المسام لا من المسالك فلا ينافيه كما لو اغتسل بالماء البارد، ووجد برده في كبده، وإنما كره أبو حنيفة الدخول في الماء والتلفف بالثوب المبلول لما فيه من إظهار الضجر في إقامة العبادة لا؛ لأنه قريب من الإفطار كذا في فتح القدير

وقال أبو يوسف: لا يكره ذلك كذا في المعراج

اللباب في شرح الكتاب (1/ 167)

(ومن احتقن) وهو صب الدواء في الدبر (أو استعط) وهو صب الدواء في الأنف (أو أقطر في أذنيه) دهناً؛ بخلاف الماء فلا يفطر على ما اختاره في الهداية والتبيين وصححه في المحيط، وقال في الولواجية: إنه المختار، لكن فصل في الخانية

بأنه إن دخل لا يفسد وإن أدخله يفسد في الصحيح؛ لأنه وصل إلى الجوف بفعله اهـ. ومثله في البزازية، واستظهره في الفتح والبرهان، والحاصل الاتفاق على الفطر بصب الدهن، وعلى عدمه بدخول الماء، واختلاف التصحيح في إدخاله. معراج (أو داوى جائفة) جراحة في البطن بلغت الجوف (أو آمة) جراحة في الرأس بلغت أم الدماغ (بداوء فوصل) الداوء (إلى جوفه) في الجائفة (أو دماغه) في الآمة (أفطر) عند أبي حنيفة، وقالا: لا يفطر؛ لعدم التيقن بالوصول، هداية وقال في التصحيح: لا خلاف في هذه المسألة على هذه العبارة، أما لو داوى بداوء رطب ولم يتيقن بالوصول فقال أبو حنيفة: يفطر، وقالا: لا يفطر. اهـ. (وإن أقطر في إحليله) ماء أو دهنا (لم يفطر عند أبي حنيفة، وقال أبو يوسف: يفطر) قال في الاختيار: هذا بناء على أن بينه وبين الجوف منفذا، والأصح أنه ليس بينهما منفذ، قال في التحفة: وروى الحسن عن أبي حنيفة مثل قولهما، وهو

الصحيح، لكن اعتمد الأول المحبوبي والنسفي وصدر الشريعة وأبو الفضل الموصلي، وهو الأولى: لأن المصنف في التقريب حقق أنه ظاهر الرواية في مقابلة قول أبي يوسف وحده. اهـ. تصحيح

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 395)

(قوله: وإن وجد طعمه في حلقه) أي طعم الكحل أو الدهن كما في السراج وكذا لو بزق فوجد لونه في الأصح بحر قال في النهر؛ لأن الموجود في حلقه أثر داخل من المسام الذي هو خلل البدن والمفطر إنما هو الداخل من المنافذ للاتفاق على أن من اغتسل في ماء فوجد برده في باطنه أنه لا يفطر وإنما كره الإمام الدخول في الماء والتلفف بالثوب المبلول لما فيه من إظهار الضجر في إقامة العبادة لا؛ لأنه مفطر. اهـ.

روزہ کی حالت میں انجکشن یا درپ وغیرہ سے دوا جسم میں پہنچانے سے روزہ فاسد نہیں ہوتا اسی طرح گلوکوز چرہانے سے بہی روزہ فاسد نہیں ہوتا لیکن جو انجکشن بدن کی قوت کا ذریعہ بنتا ہو اور آدمی اس کی وجہ سے کہانے پینے سے مستغنی رہتا ہو اس کا استعمال کراہت سے خالی نہیں ہے، البتہ انجکشن جو براہ راست پیٹ میں رکہا جاتا ہے مثلا کتے کا ٹے کا، تو یہ مفسد ہونا چاہۓ، اس لۓ کہ دوائی براہ راست پیٹ میں پہنچائی گی لہاذا روزہ کی حالت میں اس سے اجتناب کرنا چاہۓ ( فتاوی دار العلوم زکریا، ج3، ص290 )

انجکشن سے روزہ فاسد نہیں ہوتا الا یہ کہ جوف معدہ می دوا پہوہچائی جاۓ ( فتاوی محمودیہ، ج10، ص154 )

انجکشن اور گلوکو ز کے ذریعہ معدے تک کوئی چیز براہ راست نہیں پہنچتی، بلکہ دوائیں رگوں میں پہونچتی ہیں اور رگوں کے ذریعہ پورے جسم میں پہیل جاتی ہیں، اس لے انجکشن اور گلوکوز کو دوا کہانا یا پینا نہیں کہا جا تا، اس لیے انجکشن اور گلوکوز کی وجہ سے روزہ نہیں ٹوٹے گا، روزہ اصل شئ کے پہنچنے سے ٹوٹتا ہے نہ کہ کسی شئ کا اثر پہنچنے کی وجہ سے، البتہ جو شخص کو بیماری کی وجہ سے گلوکوز چڑہانا ضروری نہ ہوں محض تقویت کے لے روزہ کی حالت میں گلوکوز چرہانا ایک درجہ کی کراہت سے خالی نہیں، لہذا اس سے بچنا چاہۓ – ( کتاب الفتاوی، ج3، ص 392 )

مفسد صوم وہ چیز ہے جو منافذ اصلیہ منہ، ناک ، دبر، قبل، وغیرہ  کے ذریعہ جوف و دماغ  یا جوف بطن میں پہونچ جاۓ یا عارضی منفذ جیسے  پیٹ کے گہرے زخم کے اندر سیال  دوا ڈالدے، ہاں جو چیز مسامات یار  گوں کے ذریعہ پہونچ جاۓ وہ مفسد نہیں ( فتاوی دار العلوم زکریا، ج3، ص291 )

اگر روزہ کے دوران انجکشن لگوایا یا ٹیکہ لگوایا، تو اس سے روزہ پر کوئی فرق نہیں پڑا ( لیکن اگر ایسا انجکشن ہو کہ دوا براہ راست دماغ یا معدہ تک پہہنچتی ہو تو روزہ ٹوٹ جاۓ گا ( کتاب المسائل، ج2، ص154 )

روزہ اس چیز سے فاسد ہو تا ہے جو کسی منفذ کے ذریعہ معدہ یا دماغ میں پہنچ جاۓ، انجکشن سے دوا بذریعہ منفذ نہیں جاتی، بلکہ عروق اور مسامات کے ذریعہ معدہ میں پہنچتی ہے لہذا روزہ نہیں ٹوٹتا (احسن الفتاوی، ج4، ص432 )

انجکشن سے روزہ نہیں ٹوٹتا (اپ کے مسائل اور ان کا حل، ج4، ص578 )

This answer was collected from Askimam.org, which is operated under the supervision of Mufti Ebrahim Desai from South Africa.

Find more answers indexed from: Askimam.org
Read more answers with similar topics:
Search
Related QA

Pin It on Pinterest