Home » Hanafi Fiqh » Muftionline.co.za » Covering tattoos with plain ink

Covering tattoos with plain ink

Answered as per Hanafi Fiqh by Muftionline.co.za

Q:

  1. A brother accepted Islam, but previously was a Christian who has tattoos on his arms, some are facial images, possibly Christian crosses too, is it permissible that he tattoos those images with plain ink so images are not visible to see what it represents or should he leave it alone? 
  2. Will his wudhu and salaah be valid with the tattoos?

Covering tattoos with plain ink

A:

  1. If there are tattoos that are against our basic beliefs and values he should try his best them to wipe them out or cover them in some way or the other.
  2. Yes.

حدثنا عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواشمة والمستوشمة وآكل الربا وموكله ونهى عن ثمن الكلب وكسب البغي ولعن المصورين. (صحيح بخاري رقم 5347)

قوله ( يهلك الجنب أو يمرضه ) قيد بالجنب لأن المحدث لا يجوز له التيمم للبرد في الصحيح خلافا لبعض المشايخ كما في الخانية والخلاصة وغيرهما وفي المصفى أنه بالإجماع على الأصح قال في الفتح وكأنه لعدم تحقق ذلك في الوضوء عادة ا هـ واستشكله الرملي بما صححه في الفتح في مسألة المسح على الخف من أنه لو خاف سقوط رجله من البرد بعد مضي مدته يجوز له التيمم قال وليس هذا إلا تيمم المحدث لخوفه على عضوه فيتجه ما في الأسرار من اختيار قول بعض المشايخ أقول المختار في مسألة الخف هو المسح لا التيمم كما سيأتي في محله إن شاء الله تعالى نعم مفاد التعليل بعدم تحقق الضرر في الوضوء عادة أنه لو تحقق جاز فيه أيضا اتفاقا ولذا مشى عليه في الإمداد لأن الحرج مدفوع بالنص وهو ظاهر إطلاق المتون. (رد المحتار 1/234)

باب ما جاء في سؤر الهرة، قوله إنما هي من الطوافين عليكم و الطوافات. هذه العلة عامة تناول كل ما يكون من هذا ال قبيل مما يكثر ملابسته وذلك للحرج في التحامى عنه، وهذا الحديث اصل كبير يتفرع منه أصول: منها قولهم الضرر مسقط و الحرج مدفوع والمشقة تجلب التيسير و يؤيد كل ذلك قوله تعالى “وليس عليكم في الدين من حرج” (الكوكب الدري 1/127)

قال الشيخ مولانا زكريا رحمه الله تعالى في التعليق: و تحت كل أصل منها فروع كثيرة بسطها صاحب الأشباه إذ قال القاعدة الرابعة المشقة تجلب التيسير و بيان ذلك ان أسباب التخفيف سبعة السفر والمرض والإكراه والنسيان والجهل و العسر وعموم البلوى والنقص ثم قال القاعدة الخمسة الضرر يزال و بيان ما يبتني عليها من أبواب الفقه وما تتعلق بها قواعد الأولى الضرورات ببيح المحظورات إلى آخر ما بسطه.

Answered by:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

This answer was collected from MuftiOnline.co.za, where the questions have been answered by Mufti Zakaria Makada (Hafizahullah), who is currently a senior lecturer in the science of Hadith and Fiqh at Madrasah Ta’leemuddeen, Isipingo Beach, South Africa.

Read answers with similar topics: