IslamQA.org Logo

التحرك بالرؤوس والأبدان عند الذكر

Answered according to Hanafi Fiqh by Muftionline.co.za

س: كثير من المسلمين عندما يشتغلون بالذكر (في حالة الجلوس) يتحركون برؤوسهم و صدورهم يمنةً و يسرةً أو أماماً و خلفاً؛ و في كثير من الأحوال يقع ذلك بغير العمد، كأنه وقع لازماً. هل هذا جائز لا بأس به، عندما الشخص لا يقصد به التشبه باليهود؟لماذا أسأل – لأن رأيت في التلفاز أن اليهود عندما يقومون بقراءة التوراة أو غيرها من أمور دينهم، فهم أيضاً يتحركون بأبدانهم أماماً و خلفاً و لكن في حالة القيام. و كثير من المسلمين عندما يقرؤون القرآن أيضاً يتحركون برؤوسهم و صدورهم أماماً و خلفاً بغير قصد التشبه باليهود. أراه جائزاً و لكن أريد الفتوى في ذلك لإطمئنان القلب.

ج: ومن يتحركون برسؤوسهم وقت الذكر لا يعدّون ذلك عبادة مستقلة بل يعملون ذلك لحصول مزيد من التوجه والتفكر في ذكرهم كما يتحرك الصبيان عند حفظ القرآن وتلاوته ولهذا لابأس بذلك ولا يحصل بذلك التشبه باليهود لا سيّما أن تحرك اليهود يكون في حالة القيام و تحرك هولاء ( أي الذاكرين ) في حالة الجلوس

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

This answer was collected from MuftiOnline.co.za, where the questions have been answered by Mufti Zakaria Makada (Hafizahullah), who is currently a senior lecturer in the science of Hadith and Fiqh at Madrasah Ta’leemuddeen, Isipingo Beach, South Africa.

Find more answers indexed from: Muftionline.co.za