Questions relating to graves

Q: Please explain the following:

1. Is a grave sacred land?

2. Is it best for it to be flat with no heap of sand rising?

3. Should a grave be unmarked with no plank or name-plate or is it better to have it to help identify where a person is buried?

4. Can flowers etc be planted on a grave?

5. Is there reward in spending money on maintaining a cemetery including removing weeds from the graves?

Bismillaah

A:

1. No

2. The grave should be slightly raised above the ground (approximately to the extent of one hand span).

3. Placing a stone on the grave for identification purposes is permissible. However writing the life details of the deceased e.g. his age at the time of his demise, date of birth, etc. is not established in deen and hence should be omitted.

4. Flowers should not be placed on graves. Placing flowers on graves is an unestablished practice in Deen. Hence it should be omitted.

5. Yes

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

( ولا يربع ) للنهي ( ويسنم ) ندبا وفي الظهيرية وجوبا قدر شبر

قال الشامي : قوله ( ويسنم ) أي يجعل ترابه مرتفعا عليه كسنام الجمل لما روى البخاري عن سفيان النمار أنه رأى قبر النبي مسنما وبه قال الثوري والليث ومالك وأحمد والجمهور (رد المحتار 2/ 237)

وفي جنائزها لا بأس بالكتابة إن احتيج إليها حتى لا يذهب الأثر ولا يمتهن

قال الشامي في رد المحتار : قوله ( لا بأس بالكتابة الخ ) لأن النهي عنها وإن صح فقد وجد الإجماع العملي بها فقد أخرج الحاكم النهي عنها من طرق ثم قال هذه الأسانيد صحيحة وليس العمل عليها فإن أئمة المسلمين من المشرق والمغرب مكتوب على قبورهم وهو عمل أخذ به الخلف عن السلف اه ويتقوى بما أخرجه أبو داود بإسناد جيد أن رسول الله حمل حجرا فوضعها عند رأس عثمان بن مظعون وقال أتعلم بها قبر أخي وأدفن إليه من تاب من أهلي فإن الكتابة طريق إلى تعرف القبر بها نعم يظهر أن محل هذا الإجماع العملي على الرخصة فيها ما إذا كانت الحاجة داعية إليه في الجملة كما أشار إليه في المحيط بقوله وإن احتيج إلى الكتابة حتى لا يذهب الأثر ولا يمتهن فلا بأس به فأما الكتابة بغير عذر فلا اه حتى أنه يكره كتابة شيء عليه من القرآن أو الشعر أو اطراء مدح له ونحو ذلك حلية ملخصا (رد المحتار 2/ 237)

فترى العامة يلقون الزهور على القبور، لا أصل لها في الدين ولا مستند لها من الكتاب والسنة (معارف السنن 1/ 265)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)