Tombstones

Q: According to a Sahih Hadith of Abu Dawood the Prophet (Sallallahu Alayhi Wasallam) had installed a head stone on the grave of a Sahabi for the purpose of identification in order that other family members could be buried near him. Accordingly the majority of the Ulama (including the salafi scholars are also in agreement) a grave stone can be installed as a marker. However the members of the managing committee of the graveyard of our town are forcibly stopping people from acting on this hadith giving their own personal reasons. Are they justified in forcibly preventing their Muslim brethren to act on a proven example of our beloved Prophet (Sallallahu Alayhi Wasallam)? Please give your opinion.

Bismillaah

A: If they have some valid reasons for doing the same then it is not wrong.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

وفي جنائزها لا بأس بالكتابة إن احتيج إليها حتى لا يذهب الأثر ولا يمتهن

قال الشامي : قوله ( لا بأس بالكتابة الخ ) لأن النهي عنها وإن صح فقد وجد الإجماع العملي بها فقد أخرج الحاكم النهي عنها من طرق ثم قال هذه الأسانيد صحيحة وليس العمل عليها فإن أئمة المسلمين من المشرق والمغرب مكتوب على قبورهم وهو عمل أخذ به الخلف عن السلف اه ويتقوى بما أخرجه أبو داود بإسناد جيد أن رسول الله حمل حجرا فوضعها عند رأس عثمان بن مظعون وقال أتعلم بها قبر أخي وأدفن إليه من تاب من أهلي فإن الكتابة طريق إلى تعرف القبر بها نعم يظهر أن محل هذا الإجماع العملي على الرخصة فيها ما إذا كانت الحاجة داعية إليه في الجملة كما أشار إليه في المحيط بقوله وإن احتيج إلى الكتابة حتى لا يذهب الأثر ولا يمتهن فلا بأس به فأما الكتابة بغير عذر فلا اه حتى أنه يكره كتابة شيء عليه من القرآن أو الشعر أو اطراء مدح له ونحو ذلك حلية ملخصا  (رد المحتار 2/ 237-238)

Answered by:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)