Sitting and performing the two rakaats nafil after witr Salaah

Q: I usually pray two rakaats sitting after witr since this was the practise of the Prophet (Sallallahu Alyhi Wasallam). However, I now came across a Hadith saying that the Prophet (Sallallahu Alayhi Wasallam) didn’t do these rakats 100% sitting, rather he stood up before ruku and made the ruku from a standing position. Can you please advice how to perform the two rakats. The hadith is: “He observed thirteen rak’ahs (in the night prayer). He observed eight rak’ahs and would then observe Witr and then observe two rak’ahs sitting, and when he wanted to bow he stood up and then bowed down, and then observed two rak’ahs in between the Adhaan and lqama of the dawn prayer.” (Sahih Muslim)

Bismillaah

A: At times the last Salaah Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) performed used to be witr and at times the last Salaah Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) performed used to be the two rakaats nafil while sitting after witr. At the end of Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam’s) Mubaarak life, due to old age and weakness, Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) sometimes performed the tahajjud and the two rakaats nafil after witr while sitting. In regard to the manner Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) performed the Salaah sitting, there are two types of Ahaadith. The first type of Ahaadith mention, that Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) sat throughout the tahajjud Salaah. The second type of Ahaadith explains that Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) performed the Salaah in the manner recorded in Muslim Shareef. In that case the method of his Salaah was that he commenced the Salaah standing and thereafter sat or he commenced the Salaah sitting and thereafter stood. The Muhadditheen commentate that both these Ahaadith related to different occasions. Nevertheless it should be known that Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) receives full reward in the case he performed the tahajjud or nafil Salaah sitting without any excuse. As far as the ummat is concerned, if they sit and perform the tahajjud or nafil Salaah without any excuse, they will only receive half reward.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

عن أبي سلمة قال سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت كان يصلي ثلاث عشرة ركعة يصلي ثمان ركعات ثم يوتر ثم يصلي ركعتين وهو جالس فإذا أراد أن يركع قام فركع ثم يصلي ركعتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح (صحيح مسلم #738)

عن حفصة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أنها قال : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى في سبحته قاعدا حتى كان قبل وفاته بعام فإنه كان يصلي في سبحته قاعدا ويقرأ بالسورة ويرتلها حتى تكون أطول من أطول منها وفي الباب عن أم سلمة و أنس بن مالك قال أبو عيسى حديث حفصة حديث حسن صحيح وقد روي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يصلي من الليل جالسا فإذا بقي من قراءته قدر ثلاثين أو أربعين آية قام فقرأ ثم ركع ثم صنع في الركعة الثانية مثل ذلك وروي عنه أنه كان يصلي قاعدا فإذا قرأ [ وهو قائم ركع وسجد وهو قائم وإذا قرأ ] وهو قاعد ركعوسجد وهو قاعد قال أحمد و إسحق والعمل على كلاالحديثين كأنهما رأيا كلا الحديثين صحيحا معمولا بهما (ترمذي #373)

عن عائشة : أن نبى الله -صلى الله عليه وسلم- كان يصلى من الليل ثلاث عشرة ركعة وكان يصلى ثمانى ركعات ويوتر بركعة ثم يصلى – قال مسلم : بعد الوتر ثم اتفقا – ركعتين وهو قاعد فإذا أراد أن يركع قام فركع ويصلى بين أذان الفجر والإقامة ركعتين (أبو داود #1342)

وفي البذل: (فإذا أراد أن يركع قام فركع) أي إذا صلى ركعتين بعد الوتر وهو قاعد فإذا أراد فيها الركوع لم يركع قاعدا ؛ بل قام فركع ولكن هذا مخالف لما سيأتي من حديث زرارة عن عائشة ثم يقرأ وهو قاعد بأم الكتاب ويقرأ وهو قاعد ثم يركع الثانية فيقرأ ويركع وهو قاعد فيحمل على اختلاف الأوقات بأنه صلاهما مرة قاعدا بحيث ركع وسجد وهو قاعد وصلاهما مرة بأنه أحرم قاعدا ثم إذا أراد أن يركع قام فركع وسجد وهو قائم ؛لكن ثبت عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يصلى صلاة الليل قاعدا حتى أسن فكان يقرأ قاعدا حتى إذا أراد أن يركع قام فقرأ نحوا من ثلاثين أو أربعين آية ثم ركع ، فهذا الحديث يدل على أن قيام رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد القعود في صلاة تكون القرأة فيها طويلة وهذان الركعتان يقرأهما رسول الله صلى الله عليه وسلم بقراءة خفيفة فلا يناسب فيهما القيام بعد القعود وتحمل أن يكون هذا متعلقا بثمانية ركعات بأنه إذا صلاها قاعدا فإذا أراد أن يركع قام فقرأ آيا من القرآن فركع وسجد وهو قائم (بذل المجهود 2/290)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)