Intoxicating drink

Q: I have a question regarding a traditional drink called (kava or yogona/yoqona) usually from the parts of the South Pacific like Fiji islands. The drink is made of a root plant mixed with water and drank socially. It can make you dizzy, numb, and it has intoxication as well. But it looks like a lot of Muslims from that region still drink it, even the ones that are punctual in their prayers and go in jamaat. What is the ruling on this drink? Again I’m not sure if you came across this question before? There is a community of brothers who drink this often and does not think it is forbidden and I have seen them drink a lot and sometimes they can’t even walk after having quite a bit of the drink. Please looks into this and tell me so the brothers can know the truth regarding this drink.

bismillah.jpg

A: If it is intoxicating, it is haraam. One should refrain from consuming this drink.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿المائدة: ٩٠﴾

وأما غير الأشربة الأربعة ، فليست نجسة عند الإمام أبي حنيفة رحمه الله

وبهذا يتبين حكم الكحول المسكرة التي عمت بها البلوى اليوم ، فإنها تستعمل في كثير من الأدوية والعطور والمركبات الأخرى ، فإنها إن اتخذت من العنب أو التمر فلا سبيل إلى حلّتها أو طهارتها ، وإن اتخذت من غيرهما فالأمر فيها سهل على مذهب أبي حنيفة رحمه الله ، ولا يحرم استعمالها للتداوي أو لأغراض مباحة أخرى ما لم تبلغ حد الإسكار ، لأنها إنما تستعمل مركبة مع المواد الأخرى ، ولا يحكم بنجاستها أخذا بقول أبي حنيفة رحمه الله

وإن معظم الكحول التي تستعمل اليوم في الأدوية والعطور وغيرها لاتتخذ من العنب أو التمر ، إنما تتخذ من الحبوب أو القشر أو البترول وغيره ، كما ذكرنا في باب بيع الخمر من كتاب البيوع ، وحينئذ هناك فسحة في الأخذ بقول أبي حنيفة عند عموم البلوى ، والله سبحانه أعلم (تكملة فتح الملهم 3/608)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)