Being faithful to Allah Ta’ala

Q: I am in very big emotional distress. I have known a man for a while. He decided to leave me as we was not official to get married in Pakistan. When he returned he realised he didn’t feel compatible to this woman. He grew apart from her as he was in love with me. I knew this but I knew this cud not be. I went for umrah to ask forgiveness. I came back and started a fresh. Then one day I bumped into him again and he declared his love etc. One thing lead to another and I slipped up and decided to give him a chance. I thought Allah is joining us. I don’t know what to do because now he is saying he will divorce the wife to re marry. I feel so confused and don’t want to start my life in a curse. We said we would go for umrah if things are meant to be. He also has bad addictions due to all this stress. I am scared could I trust this man? He is not willing to let me go and wants to make things halaal.

bismillah.jpg

A: Every haraam relationship must be ended. When a person is not faithful to Allah Ta`ala how could he be faithful to you.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا   (سورة الاحزاب آية 33)

عن ابن عمر قال : خطبنا عمر بالجابية فقال يا أيها الناس إني قمت فيكم كمقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فينا فقال أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشوا الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ويشهد الشاهد ولا يستشهد ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد من أراد بحبوحة الجنة فيلزم الجماعة من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن. (ترمذي 2/39)

عن علي أنه كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “أي شيء خير للمرأة؟ فسكتوا، قال: فلما رجعت قلت: لفاطمة: أي شيء خير للنساء؟ قالت لا يرين الرجال ولا يرونهن، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: إنما فاطمة بضعة مني (البزار ، وأبو نعيم فى الحلية وضعف) [كنز العمال 46012]

عن أم سلمة قالت كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب فقال النبى صلى الله عليه وسلم احتجبا منه. فقلنا يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا فقال النبى صلى الله عليه وسلم أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه (رواه أبو داود 2/568)

(بذل المجهود باب في المحرمة تغطي وجهها 3/121)

معقل بن يسار يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له (طبراني كبير 20/211 #17242)

عن أبي أمامة : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إياكم والخلوة بالنساء والذي نفسي بيده ما خلا رجل وامرأة إلا خل الشيطان بينهما وليزحم رجل خنزيرا متلطخا بطين أو حمأة خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له (طبراني كبير 8/205 #7846)

عن عقبة بن عامر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إياكم والدخول على النساء فقال رجل من الأنصار يا رسول الله ! أفرأيت الحمو ؟ قال الحمو الموت (ترمذي 1/220)

عن أبى هريرة قال لقيته امرأة وجد منها ريح الطيب ينفح ولذيلها إعصار فقال يا أمة الجبار جئت من المسجد قالت نعم. قال وله تطيبت قالت نعم. قال إنى سمعت حبى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم- يقول لا تقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة (أبو داود 2/222)

Answered by:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)