In which situations are Girls/women allowed to work?

Q: In which situations are Girls/women allowed to work?

bismillah.jpg

A: Shari’ah commands that women remain within the confines of their homes. Without a valid Shar’ee need, women should not leave their homes. The environment of the workplace is an anti-Islamic environment where intermingling of men and women freely take place and the laws of Shariah (in regard to hijaab, etc) are violated. It is not at all correct for women to be found in such environments. It is however permissible for women to earn a halaal livelihood while remaining within the confines of their homes on condition that the laws of hijaab are not violated and it does not infringe upon the rights of the husband.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا   (سورة الاحزاب آية 33)

عن ابن عمر قال : خطبنا عمر بالجابية فقال يا أيها الناس إني قمت فيكم كمقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فينا فقال أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشوا الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ويشهد الشاهد ولا يستشهد ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد من أراد بحبوحة الجنة فيلزم الجماعة من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن. (ترمذي 2/39)

عن علي أنه كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “أي شيء خير للمرأة؟ فسكتوا، قال: فلما رجعت قلت: لفاطمة: أي شيء خير للنساء؟ قالت لا يرين الرجال ولا يرونهن، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: إنما فاطمة بضعة مني (البزار ، وأبو نعيم فى الحلية وضعف) [كنز العمال 46012]

عن أم سلمة قالت كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب فقال النبى صلى الله عليه وسلم احتجبا منه. فقلنا يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا فقال النبى صلى الله عليه وسلم أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه (رواه أبو داود 2/568)

(بذل المجهود باب في المحرمة تغطي وجهها 3/121)

معقل بن يسار يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له (طبراني كبير 20/211 #17242)

عن أبي أمامة : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إياكم والخلوة بالنساء والذي نفسي بيده ما خلا رجل وامرأة إلا خل الشيطان بينهما وليزحم رجل خنزيرا متلطخا بطين أو حمأة خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له (طبراني كبير 8/205 #7846)

عن عقبة بن عامر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إياكم والدخول على النساء فقال رجل من الأنصار يا رسول الله ! أفرأيت الحمو ؟ قال الحمو الموت (ترمذي 1/220)

عن أبى هريرة قال لقيته امرأة وجد منها ريح الطيب ينفح ولذيلها إعصار فقال يا أمة الجبار جئت من المسجد قالت نعم. قال وله تطيبت قالت نعم. قال إنى سمعت حبى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم- يقول لا تقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة (أبو داود 2/222)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)