Last Ayah of Sura Naba

Q: I have a question regarding the last Ayat of Sura Naba which states that when the Kafir sees the Azaab on the day of Qiyamah he will say that it would be better for me if I would be clay rather than this. Will the Azaab be given to the Rooh or in an any other form besides insaan (clay) on the day of Qiyamah?

bismillah.jpg

A: The meaning of the verse is that he will wish that he was from the animal species that will be returned to dust and not face the azaab. In the Aakirah the body and the soul will be given azaab (punishment).

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

( وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ) أي: يود الكافر يومئذ أنه كان في الدار الدنيا ترابا، ولم يكن خُلِقَ، ولا خرج إلى الوجود. وذلك حين عاين عذاب الله، ونظر إلى أعماله الفاسدة قد سُطَّرت عليه بأيدي الملائكة السَّفَرة الكرام البَرَرة، وقيل: إنما يود ذلك حين يحكم الله بين الحيوانات التي كانت في الدنيا، فيفصل بينها بحكمه العدل الذي لا يجور، حتى إنه ليقتص للشاة الجمَّاء من القرناء. فإذا فرغ من الحكم بينها قال لها: كوني ترابا، فتصير ترابا. فعند ذلك يقول الكافر: ( يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ) أي: كنت حيوانا فأرجع إلى التراب. وقد ورد معنى هذا في حديث الصّور المشهور وورد فيه آثار عن أبي هُرَيرة، وعبد الله بن عمرو، وغيرهما. ( تفسير ابن كثير 4/ 466)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)