لَولاكَ لَما خلَقت الأفلاكَ

Q: Is the following regarding the Prophet (Sallallahu Alaihi Wasallam) a Fabrication or is it a sahih Hadith and what is the reference?

لَوْلاكَ لَمَا خَلَقْتُ الأَفْلاكَ

“If it had not been for you, I would not have created the universe.”

bismillah.jpg

A: The meaning of this Hadith is established through other Ahaadith, though the wording of this Hadith is not established. Refer to Al-Aathaarul Marfoo’ah fil-Akhbaaril Maudhoo’ah for a detailed explanation on the position of this Hadith. 

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

معنى ما اشتهر على لسان القصاص والعوام والخواص من حديث لولاك لما خلقت الأفلاك

قال علي القاري في تذكرة الموضوعات حديث لولاك لما خلقت الأفلاك قال العسقلاني موضوع كذا في الخلاصة لكن معناه صحيح فقد روى الديلمي عن ابن عباس مرفوعا أتاني جبريل فقال قال الله يا محمد لولاك ما خلقت الجنة ولولاك ما خلقت النار انتهى ذكر القسطلاني في المواهب اللدنية والزرقاني في شرح إن الحاكم أخرج في مستدركه عن عمر مرفوعا إن آدم رأى اسم محمد مكتوبا على العرش وإن الله قال لآدم لولا محمد ما خلقتك وروى أبو الشيخ في طبقات الأصفهانيين والحاكم عن ابن عباس أوحى الله إلى عيسى آمن بمحمد ومر أمتك أن يؤمنوا به فلولا محمد ما خلقت آدم ولا الجنة ولا النار ولقد خلقت العرش على الماء فاضطرب فكتبت عليه لا إله إلا الله محمدا رسول الله وفي سنده عمر وابن أوس لا يدري من هو قال الذهبي وعند الديلمي عن ابن عباس رفعه أتاني جبريل فقال إن الله يقول لولاك ما خلقت الجنة ولولاك ما خلقت النار وكذا ما اشتهر على ألسنة القصاص من حديث كنت نبيا وآدم بين الماء والطين وفي رواية وكنت نبيا ولا آدم ولا ماء ولا طين فإنه صرح السخاوي في ((المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة)) والسيوطي في ((الدرر المشتهرة في الأخبار المشتهرة)) وغيرهما بأنه موضوع بهذا اللفظ نعم ثبت عند الحاكم في مستدركه وصححه وأبي نعيم في حلية الأولياء والبخاري في تاريخه وأحمد في مسنده عن ميسرة الضبي قلت يا رسول الله متى كنت نبيا قال وآدم بين الروح والجسد وعند البيهقي وأحمد من حديث العرباض ابن سارية مرفوعا إني عند الله لخاتم النبيينوإن آدم لمنجدل في طينته(4) وعند الترمذي عن أبي هريرة إنهم قالوا يا رسول الله متى وجبت لك النبوة قال وآدم بين الروح والجسد (الآثار المرفوعة في الاخبار الموضوعة 1/44)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)