Virtues of Surah Qaaf

Q: I would like to know what are the virtues of surah Qaaf and how many angels are carrying the Arsh of Allah?

bismillah.jpg

A:

  1. The fact that Rasulullah (Sallallahu Alayhi Wasallam) Surah Qaaf in the Fajr Salaah as well as the Eid Salaah is in itself indicative of its great virtue. Sayyidunaa Umar Ibn-ul-Khattaab (Radiyallahu Anhu) asked Abu Waaqid Al-Laithi: ‘What did the Holy Prophet (Sallallahu Alayhi Wasallam) recite during the eid prayers?” He replied: “Surah Qaaf and Surah Qamar.” Sayyidunaa Jaabir (Radiyallahu Anhu) reports that the Holy prophet (Sallallahu Alayhi Wasallam) used to recite Surah Qaaf often in the morning prayer. 
  2. There are eight Malaaikah that are carrying the Arsh of Allah Ta’ala. These Malaaikah are called the Hamalatul Arsh.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

وعن العباس بن عبد المطلب زعم أنه كان جالسا في البطحاء في عصابة ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فيهم فمرت سحابة فنظروا إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما تسمون هذه ؟ ” . قالوا : السحاب . قال : ” والمزن ؟ ” قالوا : والمزن . قال : ” والعنان ؟ ” قالوا : والعنان . قال : ” هل تدرون ما بعد مابين السماء والأرض ؟ ” قالوا : لا ندري . قال : ” إن بعد ما بينهما إما واحدة وإما اثنتان أو ثلاث وسبعون سنة والسماء التي فوقها كذلك ” حتى عد سبع سماوات . ثم ” فوق السماء السابعة بحر بين أعلاه وأسفله ما بين سماء إلى سماء ثم فوق ذلك ثمانية أو عال بين أظلافهن ووركهن مثل ما بين سماء إلى سماء ثم على ظهورهن العرش بين أسفله وأعلاه ما بين سماء إلى سماء ثم الله فوق ذلك ” . رواه الترمذي وأبو داود ( مشكاة # 5726)

كما قال تعالى: { وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ } [الحاقة: 17] . وهنا سؤال وهو أن يقال: ما الجمع بين المفهوم من هذه الآية، ودلالة هذا الحديث؟ وبين الحديث الذي رواه أبو داود: حدثنا محمد بن الصباح البزار، حدثنا الوليد بن أبي ثور، عن سِماك، عن عبد الله بن عَمِيرة ، عن الأحنف بن قيس، عن العباس بن عبد المطلب، قال: كنت بالبطحاء في عصابة فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فمرت بهم سحابة، فنظر إليها فقال: “ما تسمون هذه؟” قالوا: السحاب. قال: “والمزن؟” قالوا: والمزن. قال: “والعَنَان؟” قالوا: والعنان -قال أبو داود: ولم أتقن العنان جيدًا -قال: “هل تدرون بُعْدَ ما بين السماء والأرض؟” قالوا: لا ندري. قال: “بُعد ما بينهما إما واحدة، أو اثنتان، أو ثلاث  وسبعون سنة، ثم السماء فوقها كذلك” حتى عَدّ سبع سموات “ثم فوق السماء السابعة بحر ، بين أسفله وأعلاه مثل ما بين سماء إلى سماء، ثم فوق ذلك ثمانية أوْعَال، بين أظلافهن ورُكبهن مثل ما بين سماء إلى سماء، ثم على ظهورهن العرش بين أسفله وأعلاه مثل ما بين سماء إلى سماء، ثم الله، عز وجل، فوق ذلك” ثم رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه، من حديث سماك بن حرب، به . وقال الترمذي: حسن غريب. وهذا يقتضي أن حملة العرش ثمانية، كما قال شَهْر بن حَوْشَب: حملة العرش ثمانية، أربعة يقولون: “سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على حلمك بعد علمك”. وأربعة يقولون: “سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على عفوك بعد قدرتك”. (تفسير ابن كثير 4/ 71- 72)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)