Disposing hair

Answered according to Hanafi Fiqh by Muftionline.co.za

Q: If a person shaves his moustache over the bathroom sink every morning, would this be OK even though the stubbles of hair will go down the drain? Or does he have to shave over a container to collect the stubbles of hair in order to bury them?

Bismillaah

A: Disposing of the hair by letting it go down the sink is permissible. However, it is better for one to bury the hair.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

ولو قلم أظفاره أو جز شعره يجب أن يدفن، وإن رمى فلا بأس، وإن رماه في الكنيف والمغتسل فهو مكروه، ويغسل؛ لأنه يورث الدّاء.(المحيط البرهاني 5/376)

وإذا قص أظفاره أو حلق شعره ينبغي أن يدفنه؛ قال تعالى: ألم نجعل الأرض كفاتا أحياء وأمواتا وإن ألقاه فلا بأس به، ويكره إلقاؤه في الكنيف والمغتسل، قالوا: لأنه يورث المرض.(الاختيار 4/167)

(ويستحب قلم أظافيره يوم الجمعة) قال قاضي خان رجل وقت لقلم أظافيره وحلق رأسه يوم الجمعة قالوا إن كان يرى جواز ذلك في غير يوم الجمعة وأخره إلى يومها تأخيرا فاحشا كان مكروها؛ لأن من كان ظفره طويلا يكون رزقه ضيقا، فإن لم يجاوز الحد وأخره تبركا بالأخبار فهو مستحب لما روت عائشة – رضي الله عنها – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: من قلم أظافيره يوم الجمعة أعاذه الله تعالى من البلايا إلى الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام.(درر الحكام 1/322)

(قوله: قال قاضي خان) وفيه إذا قلم أظافيره أو حلق شعره ينبغي أن يدفن ذلك فإن رمى به فلا بأس وإن ألقاه في الكنيف أو المغتسل يكره ذلك؛ لأنه يورث داء وروي عن الإمام قال حلقت رأسي بمكة فخطأني الحجام في ثلاثة منها أني جلست مستدبرا فقال استقبل القبلة وناولته الجانب الأيسر فقال الأيمن وأردت أن أذهب بعد الحلق فقال ادفن شعرك فدفنته. اهـ.(حاشية الشرنبلالي على درر الحكام 1/322)

ولو قلم أظافيره أو جز شعره يجب أن يدفن وإن رماه فلا بأس به وإن رماه في الكنيف أو المغتسل فهو مكروه وفي الفتاوى العتابية يدفن أربعة الظفر والشعر وخرقة الحيض والدم.(البحر الرائق 8/233)

(ويستحب قلم أظافيره) إلا لمجاهد في دار الحرب فيستحب توفير شاربه وأظفاره (يوم الجمعة) وكونه بعد الصلاة أفضل إلا إذا أخره إليه تأخيرا فاحشا فيكره لأن من كان ظفره طويلا كان رزقه ضيقا وفي الحديث: من قلم أظافيره يوم الجمعة أعاذه الله من البلايا إلى الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام درر.(الدر المختار 6/405)

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: (قوله ويستحب قلم أظافيره) وقلمها بالأسنان مكروه يورث البرص، فإذا قلم أظفاره أو جز شعره ينبغي أن يدفنه فإن رمى به فلا بأس وإن ألقاه في الكنيف أو في المغتسل كره لأنه يورث داء خانية ويدفن أربعة الظفر والشعر وخرقة الحيض والدم عتابية ط.(رد المحتار 6/405)

و إذا قلم أظافيره أو جز شعره ينبغي أن يدفن ذلك الظفر و الشعر المجزوز فإن رمى به فلا بأس و إن ألقاه في الكنيف أو المغتسل يكره ذلك لأن ذلك يورث داء.(فتاوى قاضيخان 3/252)

فإذا قلم أطفاره أو جز شعره ينبغي أن يدفن ذلك الظفر والشعر المجزوز فإن رمى به فلا بأس وإن ألقاه في الكنيف أو في المغتسل يكره ذلك لأن ذلك يورث داء كذا في فتاوى قاضي خان.يدفن أربعة الظفر والشعر وخرقة الحيض والدم كذا في الفتاوى العتابية.(الفتاوى الهندية 5/358)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Sidebar