IslamQA

Bringing children to the Musjid

Answered according to Hanafi Fiqh by Muftionline.co.za

Q: From what age can a child be brought to the Musjid? Should his dress code be with a hat and long sleeves?

Bismillaah

A:

1. When he can take good care of himself and he will not be a nuisance to people and to the musjid.

2. Yes.

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم فى المضاجع (سنن أبي داود رقم 495)

وخير صفوف الرجال أولها … ( الرجال ) ظاهره يعم العبد ( ثم الصبيان ) ظاهره تعددهم فلو واحدا دخل الصف (الدر المختار 1/ 569-571)

قال الشامي : قوله ( ظاهره يعم العبيد ) أشار به إلى أن البلوغ مقدم على الحرية لقوله ليليني منكم أولو لأحلام والنهى أي البالغون خلافا لما نقله ابن أمير حاج حيث قدم الصبيان الأحرار على العبيد البالغين ا هـ ح عن البحر نعم يقدم البالغ الحر على البالغ العبد والصبي الحر على الصبي العبد والحرة البالغة على الأمة البالغة والصبية الحرة على الصبية الأمة بحر قوله ( فلو واحدا دخل الصف ) ذكره في البحر بحثا (رد المحتار 1/ 571)

وفي تقريرات الرافعي : ( ذكره في البحر بحثا ) قال الرحمتي بما يتعين في زماننا إدخال الصبيان في صفوص الرجال لأن المعهود منهم إذا اجتمع صبيان فأكثر تبطل صلاة بعضهم ببعض وربما تعدى ضررهم إلى إفساد صلاة الرجال انتهى اه سندي (تقريرات الرافعي 1/ 73)

ويحرم إدخال صبيان ومجانين حيث غلب تنجيسهم وإلا فيكره

قال الشامي : قوله ( ويحرم الخ ) لما أخرجه المنذري مرفوعا جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وبيعكم وشراءكم ورفع أصواتكم وسل سيوفكم وإقامة حدودكم وجمروها في الجمع وجعلوا على أبوابها لمطاهر بحر (رد المحتار 1/ 656)

( و ) كره ( كفه ) أي رفعه ولو لتراب كمشمر كم أو ذيل ( وعبثه به ) أي بثوبه ( وبجسده ) للنهي إلا لحاجة ولا بأس به خارج صلاة ( وصلاته في ثياب بذلة ) يلبسها في بيته ( ومهنة ) أي خدمة إن له غيرها وإلا لا

قال الشامي في رد المحتار : قال في البحر وفسرها في شرح الوقاية بما يلبسه في بيته ولا يذهب به إلى الأكابر والظاهر أن الكراهة تنزيهية (رد المحتار 1/640)

لو صلى رافعا كميه إلى المرفقين كره كذا في فتاوى قاضي خان (الفتاوى الهندية 1/106)

إن أمير المؤمنين عمررضي الله عنه في الصحابة رضي الله عنهم ، ثم عامة الأئمة بعده ، وسائر الفقهاء ، جعلوا في الشروط المشروطة على أهل الذمة من النصارى وغيرهم فيما شرطوه على أنفسهم : أن نوقر المسلمين ، ونقوم لهم من مجالسنا إذا أرادوا الجلوس ، ولا نتشبه بهم في شيء من ملابسهم : قلنسوة أو عمامة… ( قاله ابن تيمية رحمه الله في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم و قال بعد نقل الحديث رواه حرب – الكرماني – باسناد جيد ، 1/363-364)

Answered by:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

This answer was collected from MuftiOnline.co.za, where the questions have been answered by Mufti Zakaria Makada (Hafizahullah), who is currently a senior lecturer in the science of Hadith and Fiqh at Madrasah Ta’leemuddeen, Isipingo Beach, South Africa.

Find more answers indexed from: Muftionline.co.za
Read more answers with similar topics: