Travel and Qasr Queries

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

I travel frequently for work, and therefore, visit a number of locations during the same day. In the scenarios described below, please can you confirm if I would need to do Qaṣr, and also whether this changes if I stayed overnight at B.

1) Scenario 1: I travel from A to B (40 miles), and then to C (25 miles), and then return to A (30 miles).

2) Scenario 2: I travel from A to B (60 miles), and then to C (40 miles), and then return to A (20 miles)

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

1) There are two possibilities in scenario 1. First, when you depart from A, it is your intention to travel to C via B. In this scenario, you will shorten Ṣalāh as soon as you leave A and continue shortening until you enter A. Second, when you depart from A, your intention is only to travel to B. After arriving at B, you make an intention to travel to C. In this scenario, you will not shorten your Ṣalāh at all.

2) You will shorten your Ṣalāh as soon as you leave A and continue to shorten until you enter A. This is because when you leave A, it is your intention to travel more than 48/54.5 miles.

Staying overnight at B makes no difference unless you intend to stay in one town for fifteen days or more.

Note: This answer is on the premise that A is your home town.

قال في الأصل (١/٣٠١): قلت: أرأيت رجلا من أهل الكوفة خرج يريد القادسية في حاجة له كم يصلي؟ قال: يصلي أربع ركعات. قلت: فإن خرج من القادسية إلى الحيرة وهو يريد أن لا يجاوزها؟ قال: يصلي أربع ركعات. قلت: فإن فعل هكذا مسيرة يوم أو يومين حتى أتى مكة كلما سافر يوما أو يومين كان من نيته أن لا يجاوز؟ قال: عليه أن يصلي في هذا كله صلاة المقيم، انتهى. وقال القدوري في مختصره (ص ٣٨): السفر الذي تتغير به الأحكام أن يقصد الإنسان موضا بينه وبين ذلك الموضع مسيرة ثلاثة أيام ولياليها بسير الإبل ومشي الأقدام، انتهى. وقال السمرقندي في التحفة (١/١٤٧): هو أن ينوي مدة السفر ويخرج من عمران المصر، فما لم يوجد هذان الشرطان لا يثبت في حقه أحكام السفر ورخصة المسافرين، فإنه إذا خرج من عمران المصر ولم يقصد موضعا بينه وبين مصره مدة السفر أو خرج قاصدا موضعا ليس بينه وبين ذلك الموضع مدة السفر لا يصير مسافرا وإن قطع مسافة بعيدة أكثر من مدة السفر، لأن الإنسان قد يخرج لحاجة إلى موضع لإصلاح الضياع لا للسفر، ثم تبدو له حاجة أخرى فيجاوزه إلى موضع آخر ليس بينهما مدة السفر، فلا بد من قصد مدة السفر، انتهى۔

وقال في الأصل (١/٢٦٦): إن كان يريد أن يقيم فيه خمسة عشر يوما أتم الصلاة، وإن كان لا يدري متى يخرج قصر الصلاة، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

22 Jumādā al-Ūlā 1440 / 28 January 2019

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterpinteresttumblrmail
Sidebar