Salah times during work time

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

In our organisation, staff perform Salah during work time and in winter it is two or three Ṣalāh. Is this permissible or should they make the time up?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

This is permissible if this is the mutual agreement or this is customary. This is a contractual matter, and should be agreed in advance between the employer and employee. Although both are valid options, we recommend Muslim organisations to encourage all employees to perform Ṣalāh and allocate a reasonable time for this as part of the work hours without the staff having to make up the time, similar to using the toilet. Through the blessing of Ṣalāh, this will have a positive impact on the work of the organisation. Employees should also be mindful not to abuse the allocated time and suffice with the obligatory and emphasised Sunnah prayers.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الصلح جائز بين المسلمين، إلا صلحا حرم حلالا أو أحل حراما، والمسلمون على شروطهم، إلا شرطا حرم حلالا أو أحل حراما، رواه الترمذي (١٣٥٢) وأبو داود (٣٥٩٤)، وصححه الترمذي. وقال الله تعالى: حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين۔

وقال ابن مازة في المحيط البرهاني (٨/٣٢): ولم ينقل عن محمد رحمه الله أن القاضي هل يأخذ الرزق في يوم البطالة؟ وقد اختلف المتأخرون فيه، والصحيح أنه يأخذ، انتهى. وقال الحصكفي في الدر المختار (٤/٣٧٢): وهل يأخذ أيام البطالة كعيد ورمضان؟ لم أره، وينبغي إلحاقه ببطالة القاضي. واختلفوا فيها، والأصح أنه يأخذ، لأنها للاستراحة، أشباه من قاعدة العادة محكمة، انتهى. وراجع شرح ابن عابدين والأشباه (ص ٨١) وشروحه. وقال ابن عابدين (٤/٤١٩): وفي القنية من باب الإمامة: إمام يترك الإمامة لزيارة أقربائه في الرساتيق أسبوعا أو نحوه أو لمصيبة أو لاستراحة لا بأس به، ومثله عفو في العادة والشرع اهـ، وهذا مبني على القول بأن خروجه أقل من خمسة عشر يوما بلا عذر شرعي لا يسقط معلومه، وقد ذكر في الأشباه في قاعدة العادة محكمة عبارة القنية هذه، وحملها على أنه يسامح أسبوعا في كل شهر، واعترضه بعض محشيه بأن قوله في كل شهر ليس في عبارة القنية ما يدل عليه. قلت: والأظهر ما في آخر شرح منية المصلي للحلبي أن الظاهر أن المراد في كل سنة، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

30 Rajab 1440 / 5 April 2019

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar