Performing Salah on carpet with facial images and drawings

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

If a person performs Ṣalāh on a carpet which has facial imagery and drawings, does the Ṣalāh have to be repeated?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

This is disliked particularly if the image is in the position of prostration. Nevertheless, the Ṣalāh is complete and does not need to be repeated.

جاء في الأصل (١/٥٥): قلت: أرأيت رجلا صلى على بساط فيه تماثيل؟ قال: أكره له ذلك. قلت: فإن فعل؟ قال: صلاته تامة، والبساط أهون إذا كان فيه تماثيل من أن يكون في القبلة لأنه قد رخص في البساط، انتهى. وقال في الجامع الصغير (ص ٨٦): ولا بأس أن يصلي على بساط فيه تصاوير، ولا يسجد على التصاوير، وأن يكون سجوده دون وسادة فيها تصاوير، ويكره أن يكون فوق رأسه في السقف أو بين يديه أو بحذائه تصاوير أو صورة معلقة، ولا تفسد صلاته في الفصول كلها. ويكره التصاوير في الثوب ولا تكره في البساط. وإذا كان رأس الصورة مقطوعا فليس بتمثال، انتهى۔

وقال السرخسي في المبسوط (١/٢١١): وأما على البساط فنقول: اتخاذ الصورة على البساط مكروه، ولكن لا بأس بالنوم والجلوس عليه، لأن البساط يوطأ فلا يحصل فيه معنى التعظيم، وكذلك الوسادة، ألا ترى أنه قال في حديث جبريل: أو تتخذ وسائد فتوطأ، فإن كان المصلي على البساط إن كانت الصورة في موضع وجهه أو أمامه فهو مكروه، لأن فيه معنى التعظيم يحصل بتقرب الوجه من الصورة، وإن كانت في موضع قدميه فلا بأس به، لأن معنى التعظيم فيه لا يحصل، فصلاته جائزة على كل، لأن الكراهة ليست لمعنى راجع إلى الصلاة، انتهى. وقال الحصكفي في الدر المختار (١/٦٤٨): (و) لا يكره (لو كانت تحت قدميه) أو محل جلوسه لأنها مهانة (أو في يده) عبارة الشمني بدنه لأنها مستورة بثيابه (أو على خاتمه) بنقش غير مستبين. قال في البحر ومفاده كراهة المستبين لا المستتر بكيس أو صرة أو ثوب آخر، وأقره المصنف (أو كانت صغيرة) لا تتبين تفاصيل أعضائها للناظر قائما وهي على الأرض، ذكره الحلبي (أو مقطوعة الرأس أو الوجه) أو ممحوة عضو لا تعيش بدونه (أو لغير ذي روح لا) يكره، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

9 Rajab 1439 / 26 March 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar