Lunar eclipse becomes invisible due to clouds and continuing Salah until eclipse ends

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

(1) Should a person complete his eclipse Ṣalāh when the total eclipse ends or when the partial eclipse ends?

(2) A person is 100% certain that an eclipse has occurred as he saw the eclipse. He starts Ṣalāh and a short while later can no longer observe the eclipse or its effects because of the clouds. Should he continue with his Ṣalāh?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

(1) A person should continue his eclipse Ṣalāh until the eclipse is clear from the horizon. This, as we understand it, is when the partial eclipse ends.

(2) He should continue with his Ṣalāh until he is certain that the eclipse has finished. The timings provided by the astronomers can be used especially if the clouds persist.

 قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، وإنهما لا يخسفان لموت أحد، وإذا كان ذاك فصلوا وادعوا حتى يكشف ما بكم، رواه البخاري (١٠٦٣)، وفي رواية (١٠٦٠): حتى ينجلي. قال الشرنبلالي في حاشية درر الحكام (١/١٤٧): قوله (حتى تنجلي) المراد كمال الانجلاء لا ابتداؤه كما في الجوهرة (١/٩٦). وقال ابن بطال في شرح البخاري (٣/٣١): ينبغى أن تطول صلاة الكسوف إلى أن تنجلي الشمس، انتهى. وقال الشافعي في الأم (١/٢٧٩): ولو تجلى بعضها فرأوه صافيا لم يدعوا الصلاة لأنهم مستيقنون بالكسوف، ولا يدرون انجلى المغيب منها أم لم ينجل، وقد يكون الكسوف في بعضها دون بعض وتنكسف كلها فيتجلى بعضها دون بعض حتى يتجلى الباقي بعده، انتهى. وقال ابن قدامة في المغني (٢/٣١٦): جعل الانجلاء غاية للصلاة، انتهى۔

٢) قال الإمام الشافعي في الأم (١/٢٧٩): وإن انكسفت فجللها سحاب أو غبار أو حائل ما كان فظنوا أنها تجلت صلوا صلاة الكسوف إذا علموا أنها قد كسفت فهي على الكسوف حتى يستيقنوا بتجليها، انتهى. وقال الماوردي في الحاوي الكبير (٢/٥١١): وهذا صحيح، إذا تيقن الخسوف ثم جلله سحاب أو حال دونه حائل يمنع من النظر إليه فلو يعلم هل تجلى أمر لا يصلي له، لأن الأصل بقاء الخسوف إلا بعد تيقن تجليه، فلو كان القمر طالعا غير كاسف فغاب ضوءه فلم يعلم هل ذلك لكسوفه أو حائل تجلله من سحاب أو غيره لم يصل له، لأن الأصل أنه غير كاسف، انتهى. وراجع شرح المهذب (٥/٥٤). وقال ابن قدامة في المغني (٢/٣١٦): وإن استترت الشمس والقمر بالسحاب وهما منكسفان، صلى، لأن الأصل بقاء الكسوف، انتهى. وقال الحدادي في الجوهرة النيرة (١/٩٦) وحكاه ابن عابدين (٢/١٨٢) وأصحاب الفتاوى الهندية (١/١٥٣): فإن سترها سحاب أو حائل وهي كاسفة صلى، لأن الأصل بقاؤه، انتهى. وحكاه الطحطاوي في حاشية المراقي (ص ٥٤٦) عن السراج الوهاج للحدادي۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

11 Dhū al-Qaʿdah 1439 / 24 July 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar