Eating Iftar food in al-Masjid al-Aqsa

Answered according to Hanafi Fiqh by IslamicPortal.co.uk

When I last visited Al Aqsa in Ramadan, they were providing iftar packs for all guests and general people in the Haram. Would you know where these iftar packs come from, who provides them and whether it is permissible to eat from it?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

We are not aware of the details of this provision. If the provision is only for poor people, only the poor people can eat from it. If the provision is for the poor and rich people and it is not funded from Zakat, it is permissible to eat from it. It is assumed that this is the case if the packs are being provided to all the people. However, if in doubt, one should abstain.

قال القدوري في المختصر (ص ٥٩): قال الله تعالى: إنما الصدقات للفقراء والمساكين، الآية، فهذه ثمانية أصناف قد سقطت منها المؤلفة قلوبهم، لأن الله تعالى أعز الإسلام وأغنى عنهم. والفقير من له أدنى شيء، والمسكين من لا شيء له، والعامل يدفع إليه الإمام بقدر عمله إن عمل، وفي الرقاب يعان المكاتبون في فك رقابهم، والغارم من لزمه دين، وفي سبيل الله منقطع الغزاة، وابن السبيل من كان له مال في وطنه وهو في مكان لا شيء له فيه. فهذه جهات الزكاة. وللمالك أن يدفع إلى كل واحد منهم، وله أن يقتصر على صنف واحد. ولا يجوز أن يدفع الزكاة إلى ذمي. ولا يبنى بها مسجد، ولا يكفن بها ميت، ولا يشترى بها رقبة تعتق، ولا تدفع إلى غني، انتهى۔

وقال السمرقندي في تحفة الفقهاء (١/٣٠١) وتبعه الكاساني في البدائع (٢/٤٧): أما صدقة التطوع فيجوز صرفها إلى الغني وتحل له وتكون بمنزلة الهبة له، انتهى. وقال في الجوهرة النيرة (١/١٢٩): ولو دفع إلى الغني صدقة التطوع جاز له أخذها، انتهى. وقال الحطاب في مواهب الجليل (٢/٣٤٧): وأما غير الزكاة من التطوع فجائز للغني والفقير، انتهى. وقال النووي في شرح المهذب (٦/٢٣٩): تحل صدقة التطوع للأغنياء بلا خلاف، فيجوز دفعها إليهم ويثاب دافعها عليها، ولكن المحتاج أفضل. قال أصحابنا: ويستحب للغني التنزه عنها ويكره التعرض لأخذها. قال صاحب البيان: ولا يحل للغني أخذ صدقة التطوع مظهرا للفاقة، وهذا الذي قاله صحيح، وعليه حمل الحديث الصحيح أن رجلا من أهل الصفة مات فوجد له ديناران، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: كيتان من نار، انتهى. وقال ابن قدامة في المغني (٢/٤٩٢): وكل من حرم صدقة الفرض من الأغنياء وقرابة المتصدق والكافر وغيرهم، يجوز دفع صدقة التطوع إليهم، ولهم أخذها، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

23 Rajab 1440 / 29 March 2019

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar