Can a person with paralysis pray his Salaah in the state of impurity?

Answered according to Hanafi Fiqh by AskOurImam.com

Salaam. Whether an old man can read his 5 times Namaaz on bed itself while he is in Naapaaki. The problem here is he got paralysis with which he can`t stand on his own. Moreover, he does toilet and bathroom also on the bed as pampers will be attached to him. In this situation can he read Naamaaz and do Zikr. It is not possible to clean him every hour so once or twice in week or 2 weeks he gets cleaned with having bath (ghusl) also. So please clarify me in detail.

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is permissible for a paralysed individual, who cannot perform ablution or Tayammum[1] by himself or through assistance, to perform the Salaah in the state of impurity[2] and on an unclean bed[3]. The paralysed individual may also, in the state of not being able to stand, sit or move, observe the Salaah lying on the bed[4] and in whichever direction his or her bed is facing[5].

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Hanif Yusuf Patel

Student Darul Iftaa
UK

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

www.daruliftaa.net

 

References
[1] (أو لمرض) يشتد أو يمتد بغلبة ظن أو قول حاذق مسلم ولو بتحرك، أو لم يجد من توضئه،

(قوله أو لم يجد) أي أو كان لا يخاف الاشتداد ولا الامتداد، لكنه لا يقدر بنفسه ولم يجد من يوضئه …

[Radd al-Muhtar ala ad-Durr al-Mukhtar, 1:233]

ولو كان يجد الماء إلا أنه مريض يخاف إن استعمل الماء اشتد مرضه أو أبطأ برؤه يتيمم لا فرق بين أن يشتد بالتحرك كالمشتكي من العرق المدني والمبطون أو بالاستعمال كالجدري ونحوه أو كان لا يجد من يوضئه ولا يقدر بنفسه

[Al-Fatawa al-Alamgiriyyah, 1:28]

[Fatawa Mahmoodiyah, 7:553, Dar al-Iftaa Jamiah Farooqiyah, Karachi]

[2] لو شلت يده اليسرى ولا يقدر أن يستنجي بها إن لم يجد من يصب الماء لا يستنجي

[Al-Fatawa al-Alamgiriyyah, 1:49]

(قوله: كمريض إلخ) في التتارخانية: الرجل المريض إذا لم تكن له امرأة ولا أمة وله ابن أو أخ وهو لا يقدر على الوضوء قال يوضئه ابنه أو أخوه غير الاستنجاء؛ فإنه لا يمس فرجه ويسقط عنه والمرأة المريضة إذا لم يكن لها زوج وهي لا تقدر على الوضوء ولها بنت أو أخت توضئها ويسقط عنها الاستنجاء. اهـ. ولا يخفى أن هذا التفصيل يجري فيمن شلت يداه؛ لأنه في حكم المريض.

[Radd al-Muhtar ala ad-Durr al-Mukhtar, 1:341, H.M. Saeed Company]

قال الشيخ الإمام محمد بن الفضل – رحمه الله – رأيت في الجامع الصغير للكرخي أن مقطوع اليدين والرجلين إذا كان بوجهه جراحة يصلي بغير طهارة ولا تيمم ولا يعيد وهذا هو الأصح كذا في الظهيرية.

[Al-Fatawa al-Alamgiriyyah, 1:31, Maktabah Rashidiyah, Kuwaytah]

See: [Fatawa Mahmoodiyah, 7:558-9]

[3] مريض تحته ثياب نجسة وكلما بسط شيئا تنجس من ساعته صلى على حاله وكذا لو لم ينجس إلا أنه يلحقه مشقة بتحريكه

[Radd al-Muhtar ala ad-Durr al-Mukhtar, 1:563; al-Fatawa as-Sirajiyyah, p.114, Zamzam Publishers & Dar al-Uloom Zakariyah]

[Ahsan al-Fatawa, 2:75, H.M. Saeed Company]

[4] فإن عجز عن القعود يستلقي ويومئ إيماء؛ لأن السقوط لمكان العذر فيتقدر بقدر العذر،

[Bada`i as-Sana`i, 1:106]

وإن تعذر القعود أومأبالركوع والسجود مستلقيا على ظهره وجعل رجليه إلى القبلة

[Al-Fatawa al-Amagiriyyah, 1:136]

[5] (وقبلة العاچز عنها) لمرض وإن وجد موجها عند الإمام

[Ad-Durr al-Mukhtar ma`a Radd al-Muhtar, 1:432]

[Fatawa Mahmoodiyah, 7:553-9]

Facebooktwitterpinteresttumblrmail
Sidebar