I want to ask a question regarding the debris of our Old mosque. We are making a new mosque in place of an 100 year old mosque. What should we do to that debris

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

Mosque Debris

As Salaam u alykum,

I want to ask a question regarding the debris of our Old mosque

We are making a new mosque in place of an 100 year old mosque

The old mosque was damaged and had to be reconstructed.
Now, when we dismantled, the old mosque, it produced a lot of debris, because old Mosques were made of a lot of material

Now i want to ask What should we do to that debris, because, if we leave it as it is, it will cause problems to the residents and to to the beauty of the mosque itself

If we use the debris as a filling material for the new mosque, it still leaves a lot of debris.

The Mosque has some piece of land attached to it, but if the debris is used to fill that, it will damage the environment around the mosque and create alot of dust

Now the question is what to do to the debris
Can we dump it elsewhere?
Like for filling land in some other place?

Answer

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful

Assalaamu `alaykum waRahmatullahi Wabarakatuh

The debris of the masjid should be used for the masjid property or stored away for later use. If the debris can no longer be used within the masjid property and storing the debris is difficult, then it may be sold and the amount should be spend on the masjid.

Al-Hidaya (1/622) Kutub Khana Rashidiyya

Rad al-Muhtar (4/376) H.M. Saeed

Fatawa Mahmudiyya (14/474,475,583) Jamia Faruqiyya

– قال ( وما انهدم من بناء الوقف وآلته ) صرفه الحاكم في عمارة الوقف إن احتاج إليه ، وإن استغنى عنه أمسكه حتى يحتاج إلى عمارته فيصرفه فيهما ؛ لأنه لا بد من العمارة ليبقى على التأبيد فيحصل مقصود الواقف . فإن مست الحاجة إليه في الحال صرفها فيها ، وإلا أمسكها حتى لا يتعذر عليه ذلك أوان الحاجة فيبطل المقصود ، وإن تعذر إعادة عينه إلى موضعه بيع وصرف ثمنه إلى المرمة صرفا للبدل إلى مصرف المبدل – (الهداية)

– وفي فتاوى قارئ الهداية ما يفيد استبداله أو رد ثمنه للورثة أو للفقراء ( وصرف ) الحاكم أو المتولي حاوي ( نقضه ) أو ثمنه إن تعذر إعادة عينه ( إلى عمارته إن احتاج وإلا حفظه له ليحتاج ) إلا إذا خاف ضياعه فيبيعه ويمسك ثمنه ليحتاج حاوي . (الدر المختار)…قال ابن عابدين: ( قوله : وفي فتاوى قارئ الهداية إلخ ) حيث قال سئل عن وقف انهدم ولم يكن له شيء يعمر منه ، ولا أمكن إجارته ولا تعميره ، هل تباع أنقاضه من حجر وطوب وخشب ؟ أجاب : إذا كان الأموال كذلك صح بيعه بأمر الحاكم ، ويشترى بثمنه وقف مكانه فإذا لم يمكن رده إلى ورثة الواقف إن وجدوا ولا يصرف للفقراء . ا هـ . قلت : الظاهر أن البيع مبني على قول أبي يوسف والرد إلى الورثة أو إلى الفقراء على قول محمد ، وهو جمع حسن حاصله أنه يعمل بقول أبي يوسف ، حيث أمكن وإلا فبقول محمد تأمل…و قال تحت قوله ( قوله : فيبيعه ) فعلى هذا يباع النقض في موضوعين : عند تعذر عوده وعند خوف هلاكه بحر ، ويزاد ما في الفتح حيث قال : واعلم أن عدم جواز بيعه إلا إذا تعذر الانتفاع به إنما هو فيما إذا ورد عليه وقف الواقف أما إذا اشتراه المتولي من مستغلات الوقف فإنه يجوز بيعه بلا هذا الشرط لأن في صيرورته وقفا خلافا والمختار أنه لا يكون وقفا فللقيم أن يبيعه متى شاء لمصلحة عرضت .

 

And Allah knows best

Wassalam

Ml. Ehzaz Ajmeri,
Student Darul Iftaa

Checked and Approved by:

Mufti Ebrahim Desai
Darul Iftaa, Madrassah In’aamiyyah

Source

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar