I told my mother quote on quote: “i give my wife divorce, I give my wife divorce, I give my wife divorce.”

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

I told my mother quote on quote: “i give my wife divorce, I give my wife divorce, I give my wife divorce.”
I did not tell her to pass on the information to my wife or my in-laws. Has the divorce taken effect?

Note: The marriage has not been consummated yet as only nikah has been done.

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, if a husband says “I give my wife divorce” then the divorce has taken place even if the wife does not know about the divorce[1].

You state the marriage has not been consummated. If Khalwa Saheeha (such seclusion between husband and wife where intercourse is possible) has not taken place, then the marriage will be terminated with the first divorce and there will be no iddah upon the woman[2].

If you wish to remarry the women in reference, you may remarry her with a new nikaah if she agrees to remarry you.

And Allaah Ta’aala Knows Best

Muhammed Al-Ameen Bin Moulana Ismail Akoo

Student, Darul Iftaa

Newcastle; KZN, South Africa

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

______


[1] المبسوط للسرخسي كتاب الطلاق

ج 6 ص 141

وإذا قال لآخر: أخبر امرأتي بطلاقها فهي طالق سواء أخبرها به أو لم يخبرها؛ لأن حرف الباء للإلصاق فيكون معناه أخبرها بما أوقعت عليها من الطلاق موصولا بالإيقاع، وذلك يقتضي إيقاعا سابقا لا محالة، وكذلك لو قال: احمل إليها طلاقها، أو بشرها بطلاقها فهي طالق بلغها، أو لم يبلغها؛ لأن معناه بشرها بما أوقعت عليها، أو احمل إليها ما أوقعت عليها.

 

رد المحتار على الدر المختار في الطلاق بالكتابة

ج 4 ص 442 (دار المعرفة)

ثم المرسومة لا تخلو إما أن أرسل الطلاق بأن كتب: أما بعد فأنت طالق، فكما كتب هذا يقع الطلاق وتلزمها العدة من وقت الكتابة. وإن علق طلاقها بمجيء الكتاب بأن كتب: إذا جاءك كتابي فأنت طالق فجاءها الكتاب فقرأته أو لم تقرأ يقع الطلاق كذا في الخلاصة

 

الفتاوى التاتارخانية كتاب الطلاق

ج 4 ص 411 (مكتبة زكريا ديوبند)

 

فتاوى دار العلوم زكريا كتاب الطلاق

ج 4 ص 52-53 (زمزم) 

 

[2] رد المحتار على الدر المختار في الطلاق بالكتابة

ج 4499 (دار المعرفة)

 

(وإن فرق) بوصف أو خبر أو جمل بعطف أو غيره (بانت بالأولى) لا إلى عدة (و) لذا (لم تقع الثانية) بخلاف الموطوءة حيث يقع الكل وعم التفريق،

•———————————•

 (قوله وإن فرق بوصف) نحو أنت طالق واحدة وواحدة وواحدة، أو خبر نحو: أنت طالق طالق طالق، أو أجمل نحو: أنت طالق أنت طالق أنت طالق ح، ومثله في شرح الملتقى.

 

كنز الدقائقكتاب الطلاق

ج 1 ص 275 (دار البشائر الإسلامية، دار السراج)

فصلٌ في الطّلاق قبل الدّخول طلّق غير الموطوءة ثلاثًا وقعن وإن فرّق بانت بواحدةٍ ولو ماتت بعد الإيقاع قبل العدد لغا ولو قال أنت طالقٌ واحدةً وواحدةً أو قبل واحدةٍ أو بعدها واحدةٌ تقع واحدةً وفي بعد واحدةٍ أو قبلها واحدةٌ أو مع واحدةٍ أو معها ثنتان إن دخلت الدّار فأنت طالقٌ واحدةً وواحدةً فدخلت تقع واحدةٌ

 

فتاوى دار العلوم زكريا كتاب الطلاق

ج 4 ص 297-298(زمزم)

Sidebar