When can one fast the fasts of Shawwal?

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

Assalamo Alaikum,

Ads by Muslim Ad Network

Kindly advise the conditions for observing fasts in Shawwal whther one can observe all fasts in any part of the month or in begining only or continuosly.

Jazakallah Khairan

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, The Most Merciful.

As-salaamu `alaykum wa-ramatullahi wa-barakatuh.

Rasulullah ﷺ has said;

مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ، كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ

صحيح مسلم (2/ 822)

“Whoever observes the fasts of the Month of Ramdhaan thereafter he follows them up with six days in Shawaal, it is though he fasted the whole year”

(Saheeh Muslim)

One may observe these six fasts during the entire month of Shawaal[1] besides the first of Shawaal as that is the day of Eid and impermissible to fast.[2] He may fast consecutively or spread out the fasts throughout the month.

And Allah Ta`ala Knows Best.

Hussein Muhammad.

Student Darul Iftaa

Arusha, Tanzania

Checked and Approved by:

Mufti Ebrahim Desai.

______


[1]

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 277)

قوله: (ولا يكره صوم الستة من شوال موصولاً برمضان) لقوله عليه السلام: “من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر” رواه أبو داود وابن ماجة. وفي روايته: “كان كصوم الدهر”.

 

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 151)

(وندب تفريق صوم الست من شوال) ولا يكره التتابع على المختار خلافا للثاني.

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 78)

فَأَمَّا إذَا أَفْطَرَ يَوْمَ الْعِيدِ ثُمَّ صَامَ بَعْدَهُ سِتَّةَ أَيَّامٍ: فَلَيْسَ بِمَكْرُوهٍ بَلْ هُوَ مُسْتَحَبٌّ وَسُنَّةٌ.

 

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (2/ 393)

ال الحاكم الشهيد في «المنتقى» : وجدت عن الحسن أنه كان لا يرى لصوم ستة أيام متتابعاً بعد الفطر بأساً، وكان يقول: كفى بيوم الفطر مفرقاً بينهن وبين شهر رمضان،

وعامة المتأخرين لم يروا به بأساً، واختلفوا فيما بينهم الأفضل هو التفرق أو التتابع، قال القدوري: ورد النهي عن صوم الوصال، وهو أن يصوم ولا يفطر، واختيار الصدر الشهيد في صوم الوصال أنه إن كان يفطر في الأيام المنهية لا يكره، وكان يقول: تأويل النهي أن يصوم جميع الأيام ولا يفطر الأيام المنهية،

 

[2]

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 277)

 (ويحرم صوم يوم العيدين) لما روي أنه عليه السلام: “نهى عن صيام يومين: يوم الفطر ويوم الأضحى”

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 78)

وَعِنْدَنَا يُكْرَهُ الصَّوْمُ فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ، وَالْمُسْتَحَبُّ هُوَ الْإِفْطَارُ.

Sidebar