Salaam to a non-mahram

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

MAY ALLAH SUBHANO WATA AALA reward you for giving this apportunity.My question is -Should a  female does not say or send Salaam to non-mahram male,even though he is a relative.In the same way a man should not say or send Salaam to non-mehram female.

Please answer the question

JAZAK ALLAH KHAIRAN

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful. 

 

Assalāmu ῾alaykum wa Rahmatullāhi Wabarakātuh

 

As the outset, it is important to point out that Shariah has closed all doors leading to contaminating the heart and mind with immorality.

 

We have our nafs which has a natural instinct of inclination to evil. Furthermore, Shaitaan uses his power of waswasa to incite our nafs to do evil.

 

While making salam is an expression of courtesy and act of ibadah, Shariah considered the element of the natural attraction to the opposite gender. Shariah does not permit any form of immorality in the guise of practising on Shariah or social courtesy.

Generally, the voice of a woman is soft and has an endearment in it. It could create attraction and excitement in a male.

 

It is precisely for this reason Allah ordered women to avoid talking in an alluring tone to strange men. Allah says:

 

{فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا} [الأحزاب: 32]

Translation:

 

(Therefore) do not be too soft in your speech, lest someone having disease in his heart should develop fancies (about you);and do speak with appropriate word.(Ahzaab-32)

 

The above explanation will assist in making the following ruling easy to understand: A ghair mahram female may make salam with a straight and non-alluring voice [1].

 

If she is greeted by a ghair mahram, she may reply softly to herself [2].

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Rajeeb Qasimi

Kerala, India

 

Checked and Approved by:

Mufti Ebrahim Desai

 

 _____________________________

 

 1) فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا} (الأحزاب:  32)

 2)ولا يرد السلام بلسانه قال في الخانية : وكذا الرجل مع المرأة إذا التقيا يسلم الرجل أولا ، وإذا سلمت المرأة الأجنبية على رجل إن كانت عجوزا رد الرجل عليها السلام بلسانه بصوت تسمع ، وإن كانت شابة رد عليها في نفسه ، وكذا الرجل إذا سلم على امرأة أجنبية فالجواب فيه على العكس (شامي 5325)

2)وقد يقال المراد بالنغمة ما فيه تمطيط وتليين لا مجرد الصوت وإلا لما جاز كلامها مع الرجال أصلا لا في بيع ولا غيره وليس كذلك ولما كانت القراءة مظنة حصول النغمة معها منعت من تعلمها من الرجل ويشهد لما قلنا ما في إمداد الفتاح عن خط شيخه العلامة المقدسي ذكر الإمام أبو العباس القرطبي في كتابه في السماع ولا يظن من لا فطنة عنده أنا إذا قلنا صوت المرأة عورة أنا نريد بذلك كلامها؛ لأن ذلك ليس بصحيح فإنا نجيز الكلام مع النساء الأجانب ومحاورتهن عند الحاجة إلى ذلك ولا نجيز لهن رفع أصواتهن ولا تمطيطها ولا تليينها وتقطيعها لما في ذلك من استمالة الرجال إليهن وتحريك الشهوات منهم ومن هذا لم يجز أن تؤذن المرأة    (البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (1/ 285)

2) وكذا في حاشية ابن عابدين نقلا عن البحر مع زيادة قوله  “ قلت: ويشير إلى هذا تعبير النوازل بالنغمة 1406)

2)الاسْتِفْسَارُ: صوتُ المرأةِ، هل هو عورة؟ الاسْتِبْشَارُ: اختلفَ فيه: فقيل: إنَّها عورة، ومَشَى عليه النَّسَفِيّ في الكافي فقال: ولا تُلَبِّي جَهْرَاً، لأنَّ صوتَها عورة، ومَشَى عليه صاحبُ المحيط في باب الأذان. كذا في البحر الرَّائق.

وفي فتح القدير: صرَّحَ في النَّوازلِ: أنَّ نغمةَ المرأةِ عورة، وبَنَى عليه أنَّ تَعَلُّمَها القرآنَ من المرأةِ أحبُّ من تعلُّمِها من الأَعمى، ولهذا قال النَّبِيّ صلَّى الله عليه وعلى آله وسلَّم: التَّسْبِيحُ لِلرِّجَال، وَالتَّصْفِيقُ للنِّسَاء فلا يَحْسُنُ أن يسمعَها الرَّجل. انتهى.

وعلى هذا لو قيلَ إذا جَهَرَتْ بالقراءةِ في الصَّلاة، فَسَدَتْ كان مُتَّجهاً. انتهى وقيل: إنَّهُ ليس عورة. ورجَّحَهُ في الدِّرِّ المختار

واعتمدَ عليه اينُ نُجَيمٍ المصريّ في الأشباه وفي غمز عيون البصائر في شرح المُنْيَة: الأشبَهُ أنَّ صوتَها ليسَ بعورة، وإنَّما يُؤدِّي إلى الفتنة. إن قلتَ: لو كانت ليستْ بعورةٍ لِمَ منعنَ من التَّسبيح، وتعلُّمِ القرآنِ من البصيرِ والأعمى

قلتُ: لخوفِ الفتنة، أما تَرَى أنَّ وَجْهَهَا وكَفَّهَا ليس بعورة، إلا أنها تُمْنَعُ من كشفِ الوجهِ والكفَّيْن؛ لخوف الفتنة انتهى( نفع المفتي والسائل بجمع متفرقات المسائل من المكتبة الشاملة ص:358)

.

2)ففي فتاوى رحيمية  سوال 159) نا محرم عورتون کو سلام کرنا انکے سلام کا جواب دینا درست ہے یا نہیں؟ بینوا تؤجروا۔

(الجواب)-نا محرم عورتوں کو سلام کرنا بہتر نہیں ہے اور اگر نا محرم عورت سلام کرے تو دل ہی دل میں جواب دےدے زبان سے جواب نہ دے اور اگر بوڑھی عورت ہو تو زبان سے بھی جواب دے سکتے ہیں   (10126)

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar