Mint flavoured Miswaak – Will using it invalidate my fast?

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

I most of the time use mint flavoured miswaak, can I still use this in ramadan or will it invalidate my fast. 

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

  1. The mint flavour in a flavoured miswak’s is added to the miswak and is not the natural flavour of a miswak[1]. Tasting anything without a valid Shari`ah reason while fasting is makrooh (disliked) and therefore should be avoided while fasting. There is also a possibility that the flavour may go beyond ones throat risking the validity of ones fast[2].

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Hafizurrahman Fatehmahomed

Student Darul Iftaa
Netherlands 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai

 

 

 


[1]

اللباب في شرح الكتاب (1/ 169)

(ومن ذاق شيئا بفمه لم يفطر) ، لعدم وصول المفطر إلى جوفه (ويكره له ذلك) ، لما فيه من تعريض الصوم على الفساد

 

الجوهرة النيرة على مختصر القدوري (1/ 142)

(قَوْلُهُ وَمَنْ ذَاقَ شَيْئًا بِفِيهِ لَمْ يُفْطِرْ) لِعَدَمِ الْمُفْطِرِ صُورَةً وَمَعْنًى.

(قَوْلُهُ وَيُكْرَهُ لَهُ ذَلِكَ) لِمَا فِيهِ مِنْ تَعْرِيضِ الصَّوْمِ عَلَى الْفَسَادِ وَقَالَ فِي النِّهَايَةِ هَذَا الَّذِي ذَكَرَهُ مِنْ كَرَاهَةِ الذَّوْقِ فِي صَوْمِ الْفَرْضِ أَمَّا فِي صَوْمِ التَّطَوُّعِ فَلَا بَأْسَ بِهِ لِأَنَّ الْإِفْطَارَ فِي صَوْمِ التَّطَوُّعِ يُبَاحُ لِلْعُذْرِ بِالِاتِّفَاقِ وَهَذَا إنَّمَا هُوَ تَعْرِيضٌ عَلَى الْإِفْطَارِ فَإِذَا كَانَ الْإِفْطَارُ فِيهِ يَجُوزُ لِلْعُذْرِ فَالْأَوْلَى أَنْ لَا يَكُونَ هَذَا مَكْرُوهًا وَيُكْرَهُ لِلصَّائِمِ التَّرَشُّشُ بِالْمَاءِ وَالِاسْتِنْقَاعُ فِيهِ وَصَبُّهُ عَلَى الرَّأْسِ وَالِالْتِحَافُ بِالثَّوْبِ الْمَبْلُولِ لِمَا فِيهِ مِنْ إظْهَارِ الضَّجَرِ بِالصَّوْمِ وَعَنْ أَبِي يُوسُفَ لَا بَأْسَ بِذَلِكَ وَكَذَا يُكْرَهُ لَهُ الْمَضْمَضَةُ لِغَيْرِ الْوُضُوءِ وَالْمُبَالَغَةُ فِي الِاسْتِنْجَاءِ وَفِي الْمَضْمَضَةِ وَالِاسْتِنْشَاقِ

 

منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 266)

قوله: (ومن ذاق شيئاً ومجه: لم يفطر) لانعدام الفطر صورة ومعنى.

قوله: (ويكره للصائم الذوق) لأنه تعريض لإفساد صومه.

قوله: (إلا حالة الشرى) يعني إذا ذاق الصائم الطعام حاله الشرى: لا يكره للضرورة، وقيل: المرأة إذا كان زوجها سيء الخلق: لا بأس أن تذوق المرق بلسانها..

 (وفي الرجل خلاف) أي وفي مضغ العلك للرجل خلاف (فقيل: يكره إذا لم يكن من علة) لما فيه من التشبيه بالنساء، والعلة مثل ما إذا كان في فمه بخر (وقيل: لا يكره)

.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 416)

(وكره) له (ذوق شيء و) كذا (مضغه بلا عذر)

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 416)

وله: وكره إلخ) الظاهر أن الكراهة في هذه الأشياء تنزيهية رملي

روزہ کی حالت میں ٹوتہ پیسٹ کا استعمال بلا ضرورت شدیدہ کراہت سے خالی نہیں، البتہ جب تک حلق سے نیچے نہ اترے روزہ فاسد نہیں ہو گا، بوقت ضرورت استعمال کی گنجائش ہے – (فتاوی دار العلوم زکریا، ج3، ص303)

 

ٹوتہ پیسٹ کا استعمال روزہ کی حالت میں مکروہ ہے تاہم اگر حلق میں نہ جاۓ تو روزہ نہیں ٹوٹتا (آپ کے مسائل اور ان کا حل، ج3، ص191 )

 

پیٹ میں ذائقہ ہوتا ہے اور روزہ کی حالت میں کسی بہی چیز کے ذائقہ کو چکہنا مکروہ ہے اسلے روزہ کی حالت میں ٹوتہ پیسٹ کرنے سے بچنا چاہئے، یہ کراہت سے خالی نہیں ہے (کتاب الفتاوی، ج3، ص399 )

 

لیکن چونکہ اس کا ذائقہ تر مسواک کی طرح دل اور پیٹ کے لیے مرغوب نہیں بلکہ دانتوں کی صفائی کا ذریعہ اور معاون ہے، لہذا اس کے استعمال پر زیادہ نکیر نہیں کرنی چاہئے، میرے خیال میں یہ مسواک کے ذائقے کی طرح ہے اور اس کو مکروہ کہنا قابل غور ہے – (فتاوی دار العلوم زکریا، ج3، ص303 )

 

[2]

البحر الرائق شرح كنز الدقائق (4/ 76)

 فِي بَابِ الصَّوْمِ لَوْ خَرَجَ مِنْ بَيْنِ أَسْنَانِهِ دَمٌ وَدَخَلَ حَلْقَهُ وَهُوَ صَائِمٌ إنْ كَانَ الْغَلَبَةُ لِلدَّمِ أَوْ كَانَا سَوَاءً فَطَّرَهُ لِأَنَّ لَهُ حُكْمَ الْخَارِجِ وَإِنْ كَانَتْ الْغَلَبَةُ لِلْبُزَاقِ لَا يَضُرُّهُ كَمَا فِي الْوُضُوءِ

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 26)

وَلَوْ بَزَقَ فَخَرَجَ مَعَهُ الدَّمُ إنْ كَانَتْ الْغَلَبَةُ لِلْبُزَاقِ لَا يَكُونُ حَدَثًا، لِأَنَّهُ مَا خَرَجَ بِقُوَّةِ نَفْسِهِ.

وَإِنْ كَانَتْ الْغَلَبَةُ لِلدَّمِ يَكُونُ حَدَثًا، لِأَنَّ الْغَالِبَ إذَا كَانَ هُوَ الْبُزَاقُ لَمْ يَكُنْ خَارِجًا بِقُوَّةِ نَفْسِهِ فَلَمْ يَكُنْ سَائِلًا، وَإِنْ كَانَ الْغَالِبُ هُوَ الدَّمُ كَانَ خُرُوجُهُ بِقُوَّةِ نَفْسِهِ فَكَانَ سَائِلًا،

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (2/ 385)

وفي «الواقعات» : للصدر الشهيد رحمه الله: الدمع إذا دخل فم الصائم إن كان قليلاً، كالقطرة والقطرتين لا يفسد صومه، وإن كان كثيراً حتى وجد ملوحته في جميع فمه، وابتلعه يفسد صومه، وكذلك الجواب في عرق الوجه.

وفي «متفرقات الفقيه أبي جعفر» إن تلذذ بابتلاع الدموع، فعليه القضاء مع الكفارة. 

الجامع في أحكام الصيام والاعتكاف والحج والعمرة (ص: 68) 

لو أنه ذاق شيئاً بفمه أو مضغه بشرط أن يلقيه ولا يبتلعه فإنه لا يفسد صومه، وإن كره تنزيهاً إلا لعذر: ككون الزوج سيء الخلق فذاقت، أو خاف الغبن في شراء مأكول ولم يكن له بدّ من شرائه، أو لم تجد مَن يمضغ لولدها الطعام من حائض أو نفساء

 

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar