Is it permissible to break ones fast after embarking on a journey?

Answered according to Hanafi Fiqh by Askimam.org

When one has done Shehri and has intention of fast and is on Fardh fast and then later in the day,

he embark on Safar,

Can he has option of breaking the fast in Safar on that day ?

 

And if he breaks the fast on that day in safar,

is it Gunaah ? and is it Makrooh e Tanzeehi or Tehreemi ?

And whether he has Qadha on his behalf ?

And what of Kaffarah ?

 

And what if he has difficulty in safar, can he break fast on that day ?

and can this difficulty be very severe or whether he has leeway of breaking fast on mild difficulty also ?

I mean, that on that day,

this man is like any other person who is in home or not ?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Shariah has granted concession for a person not to fast if he is a musafir at the time of Subah Saadiq (true dawn)

If he undertakes a journey of 48 miles or more after Sehri time, he will have to continue his fast. It is not permissible for him to break his fast. If he does so, he will be sinful. He will have to make Qadha (make up) for the broken fast. There is no Kaffarah for breaking such a fast. However, the person must repent for his sinful act and make Istighfaar.[i]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Huzaifah Deedat

Student Darul Iftaa
Lusaka, Zambia 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 


[i] الفتاوى الهندية – ط. دار الفكر (1/ 206)

 فلو سافر نهارا لا يباح له الفطر في ذلك اليوم وإن أفطر لا كفارة عليه

تحفة الفقهاء (1/ 358)

والأعذار التي تبيح الإفطار للصائم ستة السفر والمرض الذي يزداد بالصوم أو يقضي إلى الهلاك وحبل المرأة وإرضاعها إذا أضر بها أو بولدها والعطاش الشديد والجوع الذي يخاف منه الهلاك

والشيخ الفاني إذا كان لا يقدر على الصوم

وأصله قوله تعالى { فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر }

ثم السفر المبيح للفطر هو السفر المبيح للقصر وهو مسيرة ثلاثة أيام ولياليها سير الإبل ومشي الأقدام

ويستوي الجواب بين أن يسافر قبل رمضان وبين أن يسافر بعد دخول رمضان

سافر بعدما أهل في الحضر هلال رمضان

والصحيح قول عامة الصحابة وعامة العلماء لأن النص مطلق وهو قوله تعالى { أو على سفر } وكذلك الداعي إلى الرخصة وهو المشقة عام شامل

مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 258)

وللمسافر” الذي أنشأ السفر قبل طلوع الفجر إذ لا يباح له الفطر بإنشائه بعد ما أصبح صائما بخلاف ما لو حل به مرض بعده فله “الفطر”

الفتاوى السراجىة ص163 زم زم

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 149)

صل في العوارض المبيحة لعدم الصوم وقد ذكر المصنف منها خمسة، وبقي الاكراه وخوف هلاك أو نقصان عقل ولو بعطش أو جوع شديد ولسعة حية (لمسافر) سفرا شرعيا ولو بمعصية

Fatawa Mahmoodiyyah Volume 15 Page 221 Maktaba Mahmoodiyyah

Fatawa Rahimiiyah Volume 7 Page 269 Darul Isha`at

Aap Ke Masail Volume 3 Page 307 Maktaba Ludhyanwi

Ahsanul Fatawa Volume 4 Page 447  H.M.Saeed

Kitabul Fatawa Volume 3 Page 401 Zam Zam

Fatawa Darul Uluum Deoband Volume 1 Page 391

 

Facebooktwitterredditpinterestmail
Sidebar