Are the Feet Awrah in Salah? What of Imam Al-Muzani’s opinion?

Question: Can a woman pray without covering her feet or without wearing socks?

(I read that Imam Muzani r.a. didn’t consider the feet to be from the awrah)

All relevent details (i.e. the official position of the school, if there are other valid positions, etc.) would be much appreciated.

Answer:

The woman’s nakedness -’Awrah – (when she is a free woman) is all of her body besides her face and hands till the wrists. (Sharh al-Muhadhdhab 2/121; Rawdat al-Talibin 1/389) The Shafi’is of Khurasan related an opinion from Imam Shafi’i that the inner portions of her feet are not nakedness. And, some of them transmit it as a view from the As-hab. (Sharh al-Muhadhdhab 2/121) As well, Imam Muzani opined that her feet are not nakedness. (Sharh al-Muhadhdhab 2/121; Rawdat al-Talibin 1/389) However, a woman’s feet are nakedness in the prayer and outside of the prayer according to the relied upon view of the Madhhab. It is necessary that she cover them accordingly.

Regarding Imam Muzani’s independent opinion he considered that the outer portions of the feet are analogous to the outer portions of the hands because they are exposed customarily. Therefore, covering them would not be necessary similar to the face and hands. (Kifayat al-Nabih 2/463) Sh. Ahmad b. Alawi al-Saqqaf mentioned in his book Mukhtasar al-Fawaid al-Makkiyyah the permissibility of acting upon the opinions of some of the scholars, like Muzani, Suyuti, Subki, Ibn al-Mundhir, etc.

Allah knows best.

Shafiifiqh.com Fatwa Dept.

ا

لسؤال:

السلام عليكم ورحمة الله، هل تصح صلاة المرأة إذا صلت مكشوفة قدميها؟ قرأت أن الإمام المزني رضى الله عنه قال أن قدميها ليس بعورة، فما الراجح في المذهب الشافعي وهل هناك وجوه أخرى يعمل بها؟ جزاكم الله خيرا مع سلام موسى الكندي.

الجواب:

وعليكم السلام رحمة الله تعالى وبركاته،

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد،

فعورة المرأة إن كانت حرة جميع بدنها إلا الوجه والكفين إلى الكوعين، انظر شرح المهذب 2/121 وروضة الطالبين 1/389. حكى الخراسانيون قولا أن باطن قدميها ليس بعورة وبعضهم يحكيه وجها، انظر شرح المهذب 2/121. وقال الإمام المزني رضى الله عنه أن قدميها ليس بعورة، انظر شرح المهذب 2/121 وروضة الطالبين 1/389. هكذا قدما المرأة عورة في الصلاة وخارج الصلاة يجب عليها أن تسترهما على المذهب. أما اختيار الإمام المزني رضى الله عنه فرأى المزني ظهر قدميها كظهر كفيها لأنه مكشوف في العادة فلم يلزمها ستره كالوجه والكفين، انظر كفاية النبيه 2/463. ذكر الشيخ أحمد بن علوي السقاف في كتابه مختصر الفوائد المكية جواز العمل بآراء أصحاب الاختيار كالمزني والسيوطي والسبكي وابن المنذر وغيرهم.

والله تعالى أعلم بالصواب.