Taking Tabarruk from the Awliya and Buzurgs

Q: A sheikh of tasawwuf told his murid, who was going for four months to read salaah at a certain spot in Nizamuddeen markaz where Ml Ilyaas (Rahmatullahi Alayh) used to read tahajjud salaah, is this not bidat? Is such a action established in deen? If there is such a thing as taking barkat, will it not be restricted to Nabi (Sallallahu Alayhi Wasallam)? Please answer in detail with relevant proofs from Quraan and Hadith.

bismillah.jpg

A: We are permitted in Shariah to take blessings through the good works and actions of the pious. It is not mentioned in the Hadith that this is confined to Rasulullah (Sallallahu Alaihi Wasallam), instead there are examples where taburruk (blessings) were taken through the good works of the Sahaabah, Taabi’een etc.  It is incorrect for anyone to restrict the permissibility of taking tabarruk (blessing) to Hadhrat Rasulullah (Sallallahu Alaihi Wasallam) without Shari’ee proof.  However it should be borne in mind that deriving benefit from the good works of the pious will be permissible provided it does not lead to bid’ah (innovation in Deen).

And Allah Ta’ala (الله تعالى) knows best.

فقد كره عمر رضي الله عنه اتخاذ مصلى النبي صلى الله عليه وسلم عيدا ، خشية أن يفضى ذلك إلى البدعات ومنكرات ، والإّ فقد ثبت عنه الحرص على محافظة الآثار فيما أخرجه البخاري عن الزبير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب منه العنزة التي قتل بها أبا ذات الكرش يوم بدر ، وفيه ” فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذها ثم طلبها أبو بكر فأعطاه فلما قبض أبو بكر سأله إياه عمر فأعطاه إياها فلما قبض عمر أخذها ثم طلبها عثمان منه فأعطاه إياها فلما قتل عثمان وقعت عند آل علي فطلبها عبد الله بن الزبير فكانت عنده حتى قتل ” راجع له مغازي صحيح البخاري ، باب شهود الملائكة بدرا

وهذا يدل على اهتمام اللخلفاء الراشدين ، ومنهم الفاروق رضي الله عنه ، بالمحافظة على عنزة ، والعنزات في العالم كثيرة ، وما ذلك إلاّ لأنها بقيت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم زمانا ، فأرادوا التبرك بها ( تكملة فتح الملهم 3/ 366-367)

و قال الذهبي في السير في ترجمة ابي عون قال معاذ بن معاذ رأيت عليه برنسا من صوف رقيقا حسنا فقيل له ما هذا البرنس يا ابا عوف؟  فقال هذا كان لابن عمر كساه لانس بن سيرين فاشتريته من تركته. (تحقيق المقال ص94)

و قال ايضا ان يحيى بن يحيى التميمي أوصى بثياب بدنه الى الامام أحمد فأخذ الامام ثوبا واحدا للبركة و رد الباقي  (تحقيق المقال ص94)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)