Cutting someone else’s hair in Ihram

Someones in hajj and she cut her own hair whilst getting out of ihram…and also cut someone elses hair whilst she was in ihram…what is the ruling for this? Dam? Sadaqah?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is permissible for a person to cut his/her own hair when leaving the state of Ihram.[1]

As for cutting the hair of another individual in the state of Ihram, this may be of two scenarios:

1)     The individual who cut the hair had performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair

 

This may be of two further scenarios:

 

  • Ø The individual whose hair was cut had performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair or had not been in the state of Ihram

Ruling: this is permissible and the individual who cut the hair does not need to give Sadaqah[2]

 

  • Ø The individual whose hair was cut had not yet performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair

 

This may be of two scenarios:

  • A quarter or more of the hair on the head was cut

Ruling: the individual who cut the hair must give 1.6kg of wheat or its equivalent in cash in Sadaqah[3]

 

  • Less than a quarter of the hair on the head was cut

Ruling: the individual who cut the hair must give any amount that he/she wishes in Sadaqah 

 

2)     The individual who cut the hair had not yet performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair[4]

 

This may be of two further scenarios:

 

  • Ø The individual whose hair was cut had performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair or had not been in the state of Ihram

Ruling: the individual who cut the hair must give any amount that he/she wishes in Sadaqah[5] 

 

  • Ø The individual whose hair was cut had not yet performed all the actions of Hajj that should be performed before cutting the hair

 

This may be of two scenarios:

  • A quarter or more of the hair on the head was cut

Ruling: the individual who cut the hair must give 1.6kg of wheat or its equivalent in cash in Sadaqah[6]

 

  • Less than a quarter of the hair on the head was cut

Ruling: the individual who cut the hair must give any amount that he/she wishes in Sadaqah[7]

And Allah Ta’āla Knows Best 

Muadh Chati

Student Darul Iftaa
Blackburn, England, UK

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 


[1] محرم خود اپنا بھی حلق کرسکتا ہے 

فتاوی رحیمیہ (106/8)

 

[2] حاجی متمتع ہو یا قارن یا مفرد جب وہ حلق سے پہلے کے تمام ارکان ادا کرچکا ہو اور سر منڈا کر حلال ہونے کا وقت آگیا ہو اسی طرح دوسرا محرم بھی تمام ارکان ادا کرچکا ہو تو اب خود اپنے بال کاٹنا یا دوسرے کے بال کاٹنا اس کے حق میں محظورات احرام میں سے نہیں ہے لہذا محرم خود اپنا بھی حلق کرسکتا ہے اور اپنا حلق کرانے سے پہلے دوسرے کے بال بھی کاٹ سکتا ہے دلائل ملاحظہ فرمائیں-

بخاری شریف میں ہے فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا غما- حدیث کے اس ٹکڑے کا تعلق صلح حدیبیہ کے واقعہ سے ہے جب صلح مکمل ہوگئی اور آپ صلی اللہ علیہ وسلم نے قربانی کی اور حلق کیا تو آپ کو دیکھ کر صحابہ رضی اللہ عنہم اجمعین نے بھی قربانی کی اور ایک دوسرے کا حلق کیا باوجود یہ کہ وہ محرم تھے، اس حدیث سے ثابت ہوتا ہے کہ قربانی کرنے کے بعد محرم ایک دوسرے کا حلق کرسکتے ہیں-

مسائل حج سے متعلق مشہور کتاب  “غنیۃ الناسک” میں ہے ولو حلق رأسه أو رأس غيره من حلال أو محرم جاز له الحلق ولم يلزمهما شيء-

فتاوی اسعدیہ میں ہے-

سوال: في المحرم في أوان التحلل هل له أن يحلل غيره قبل أن يحلق رأس نفسه أم لا أفتونا

الجواب: نعم له ذلك على الصحيح كما ذكره شيخنا في شرحه على منسك ملتقى الأبحر

معلم الحجاج میں ہے – مسئلہ: حلال ہونے کے وقت محرم کو اپنا یا کسی دوسرے شخص کا خواہ محرم ہو سر مونڈنا یا کترنا جائز ہے اس سے جزاء واجب نہ ہوگی

زبدۃ المناسک میں ہے مسئلہ کسی محرم کے ہاتھ سے حلق نہ کراۓ پس اگر محرم سے حلق کرایا تو دیکھنا چاہئے کہ وہ محرم اگر ایسا ہے کہ جو کام حلق سے پہلے کرنے تھے وہ کرچکا ہے باقی فقط حلق ہی رہتا ہے اور یہ حلق کرانے والا بھی ایسا ہی ہے یعنی دونوں ایسے ہیں کہ اب ان کو وئی ایسا کام نہیں جو حلق سے پہلے کرنا ہو اب فقط حلق ہی کرنا ہے یا اصل میں حلال ہے یا مفرد بحج ہے اور رمی کرچکا ہو تو اب یہ اپنے حلال ہونے سے پہلے دوسرے کا حلق کرے تو جائز ہے اور دونوں پر کچھ چیز لازم نہ ہوگی کیونکہ اب یہ حلق کرنا ان کو مباح ہے (غنیہ، حیات)

فتاوی رحیمیہ (106-107/8) دار الاشاعت 

 

سوال: محرم حلال ہوتے وقت ایک دوسرے کا حلق کرسکتے ہیں یا نہیں؟ یعنی جو شخص ابھی خود حلال نہیں ہوا وہ دوسرے کا حلق کرسکتا ہے یا نہیں؟ اس میں یہاں اخلاف ہو رہا ہے اس لۓ مفصل تحریر فرمائیں

الجواب: اگر حلق سے پہلے کے تمام ارکان سے دونوں فارغ ہوچکے ہوں اور اب صرف حلق ہی باقی ہو تو اس وقت ایک دوسرے کا حلق کرنا جائز ہے قال في اللباب وإذا حلق رأسه أو رأس غيره عند جواز التحلل أي الخروج من الإحرام بأداء أفعال النسك لم يلزمه شيء (اللباب ص154) وفي الغنية ولو حلق رأسه أو رأس غيره من حلال أو محرم جاز له الحلق لم يلزمهما شيء (غنية ص93) علامہ مخدوم محمد ہاشم رحمہ اللہ تعالی فرماتے ہیں باید کہ حلق نکنا ندازدست محرمی پس  اگر حلق کردا درا محرم لازم آید بر حالق صدقہ نصف صاع گندم دبر محلوق دم مگر آنکہ جماعہ از محرماں فارغ گشتہ باشنداز افعالے کہ قبل از حلق اندو باقی نماندہ باشد بر اشیاں مگر حلق آنگاہ حلق کنند بعضے از ایشاں بعض دیگر را لازم نیاید بر ایشاں چیزے

احسن الفتاوی (522/4) ایج ایم سعید 

 

[3] وكذا إذا حلق رأس محرم فعلى الحالق الحلال صدقة كما لو حلق نبات الحرم وقيل لا شيء عليه والأول ذهب إليه الزيلعي والسروجي وصاحب الفتح والشمني وتبعهم في “البحر” و “النهر” والثاني صرح به في “البدائع” و “مناسك الفارسي” و “العناية” و”الحاوي” واعتمده في “اللباب” وشرحه فالحالق والمحلوق إما أن يكونا حلالين أو الحالق محرما والمحلوق حلالا أو بالعكس ففي كل على الحالق صدقة إلا أن يكونا حلالين وعلى المحلوق دم إلا أن يكون حلالا (نهاية وزيلعي وفتح)

غنية الناسك (259) إدارة القرآن

 

[4] تنبيه: محل وجوب الصدقة على المحرم إذا حلق رأس محرم إذا كان في غير أوان الحلق كما نبه عليه العلامة طاهر سنبل وسيأتي في باب الحلق في كلام المصنف رحمه الله أما إذا كان في أوانه كالفراغ من أعمال الحج أو أعمال العمرة فلا شيء فيه وقد رأيت مما يغلط في ذلك ويفتي على الحالق حينئذ بلزوم الصدقة وهو غفلة عن تقييد المسألة فليحذر

حاشية إرشاد الساري (467) مؤسسة الريان

 

 [5]قال (ومن حلق وهو محرم شعر رأس غيره أو قص أظفار غيره أطعم شيئا) وذلك لأنه منهي عن حلق شعر غيره أو قص أظافير غيره كما أنه منهي عن قتل صيد غيره وقال الله تعالى “ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله” وهو ينتظم رأس نفسه ورأس غيره

شرح مختصر الطحاوي للجصاص (d.370 AH) (567/2) دار البشائر الإسلامية

 

قال وإن حلق المحرم رأس حلال تصدق بشيء عندنا… ولكنا نقول إن إزالة ما ينمو من بدن الآدمي من محظورات الإحرام فيكون المحرم ممنوعا عن مباشرة ذلك من بدن غيره كما يكون ممنوعا من مباشرته في نفسه بمنزلة قتل الصيد فإنه جان في قتل صيد غيره كما يكون جانيا 

المبسوط للسرخسي (d.483 AH) (72/4) دار النوادر

 

ولو حلق رأس حلال أو أخذ من شارب حلال شيئا أطعم ما شاء عندنا خلافا للشافعي رحمه الله تعالى وعلى هذا الخلاف إذا حلق رأس محرم أو أخذ من شارب محرم

المحيط البرهاني لبرهان الدين البخاري (d.616 AH) (435/3) إدارة القرآن 

 

ولو حلق رأس حلال أو أخذ من شارب حلال شيئا وفي الجامع العتابي أو قلم أظافير غيره م: أطعم ما شاء عندنا

الفتاوى التاترخانية للأندربتي (d.786 AH) (585/9) مكتبة زكريا




 

قال في النهر أن في كلامه اشتباها أيضا وذلك أن المحلوق رأسه لو كان حلالا وكان الحالق محرما تصدق بما شاء وفي غيره نصف صاع

منحة الخالق لإبن عابدين (d.1252 AH) (10/3) ايج ايم سعيد

 

(وقيل إذا حلق أو أخذ من شعر حلال أو قلم أظفاره أطعم ما شاء) على ما في “الهداية” و “الكافي” وغيرهما وكذا قال في “الجامع الصغير” أطعم ما شاء

مناسك القاري لملا علي القاري (d.1014 AH) (468) مؤسسة الريان 

 

وهذا لا ينافي أنهم أطلقوا وجوب الصدقة على الحالق المحرم سواء كان المحلوق حلالا أو حراما على ما صرح بالتسوية في “البدائع” كما توهم المصنف في “الكبير” لأن صريح عبارة “الأصل” في “المبسوط” وفي “الكافي” للحاكم هكذا: وإن حلق المحرم رأس حلال تصدق بشيء وإن حلق المحرم رأس محرم آخر بأمره أو بغير أمره فعلى المحلوق دم وعلى الحالق صدقة انتهى

وفرق بين مسألتين لظهور تفاوت الحالتين في ارتكاب الجنايتين فإن هذه العبارة على ما في “الفتح” إنما تقتضي لزوم الصدقة المقدرة بنصف صاع فيما إذا حلق رأس محرم وأما في الحلال فتقتضي أن يطعم أي شيء شاء كقولهم من قتل قملة أو جرادة تصدق بما شاء وإرادة المقدرة في عرف إطلاقهم أن يذكر لفظ صدقة فقط فافهم

مناسك القاري لملا علي القاري (d.1014 AH) (467) مؤسسة الريان

 

وإن أخذ المحرم من شارب حلال أطعم ما شاء

حاشية الشرنبلالي على درر الحكام (241/1) مير محمد كتب خانة

 

وكذا عليه صدقة إن حلق رأس حلال وقيل تصدق بما شاء وجزم به في “البحر والنهر” 

غنية الناسك في بغية المناسك (258) إدارة القرآن

 

 [6]لو أخذ المحرم شعر محرم أو ظفره فعليه صدقة وقال في “الجامع الصغير” أطعم ما شاء

الفتاوى السراجية (186) زمزم 

 

هذا إذا حلق رأس نفسه فأما إذا حلق رأس غيره فعلى الحالق صدقة عندنا…والإنسان لا يحلق رأس نفسه عادة إلا أنه لما حرم عليه حلق رأس غيره يحرم عليه حلق رأس نفسه من طريق الأولى فتجب عليه الصدقة لا يجب عليه الدم لعدم الإرتفاق في حقه وسواء كان المحلوق حلالا أو حراما لما قلنا 

بدائع الصنائع للكاساني (d.587 AH) (225/3) دار الكتب العلمية

 

المحرم إذا حلق رأس غيره حلالا كان أو محرما قاصدا كان أو ناسيا أو قلم أظافيره فعلى المحرم الحالق الصدقة

المسالك في المناسك للكرماني (d.883 AH) (756/2) دار البشائر الإسلامية

 

وفي التجريد: ولو أخذ المحرم شعر محرم أو ظفره فعليه صدقة وكذا إذا حلق حلالا

الفتاوى التاترخانية للأندربتي (d.786 AH) (585/9) مكتبة زكريا

 

مسئلہ۔ ۔ ۔اگر ایک محرم دوسرے کا چوتھائی یا اس سے زیادہ سر مونڈے تو مونڈنے والے پر صدقہ واجب ہے اور منڈوانے والے پر دم

جواہر الفقہ (161/4) مکتبہ دار العلوم کراچی

 

وفي كل موضع قلنا بوجوب الصدقة فلا ينقص عن طعام مسكين واحد نصف صاع من حنطة

المحيط البرهاني لبرهان الدين البخاري (d.616 AH) (435/3) إدارة القرآن

 

وحيثما أطلق الصدقة في جناية الإحرام فهي نصف صاع من بر أو صاع من غيره

غنية الناسك (240) إدارة القرآن

 

اور لفظ صدقہ جہاں مطلق ہو اس کی خاص مقدار ساتھ نہ لکھی ہو اس سے صدقہ الفطر کی مقدار مراد ہوتی ہے یعنی پونے دو کلو گیہوں یا اس کی قیمت

جواہر الفقہ (154/4) مکتبہ دار العلوم کراچی 

 

ولو حلق المحرم رأس غيره حلالا كان أو محرما عامدا كان أو ناسيا بأمره أو بغير أمره طائعا أو مكرها أو نائما فعلى المحرم الحالق صدقة…وإنما لزم الحالق صدقة لأن إزالة ما ينمو من بدن الإنسان من محظورات الإحرام لإستحقاقه الأمان كنبات الحرم فمنع المحرم عن مباشرة ذلك من بدن غيره وهذا كقتل الصيد فإنه جان في قتل صيد غيره كما كان جانيا في قتل صيد نفسه إلا أن كمال الجناية كمعنى الراحة والزينة وهذا إذا فعل ذلك بنفسه وإن فعل بغيره لم تكمل جنايته فتجب الصدقة

البحر العميق في مناسك المعتمر والحاج لإبن الضياء (d.854 AH) (862/2) مؤسسة الريان

 

حلق رأس محرم أو حلال وهو محرم عليه صدقة سواء كان بأمره أو بغير أمره طائعا كان المحلوق رأسه أو مكرها كذا في غاية السروجي شرح الهداية

الفتاوى الهندية (243/1) مكتبة رشيدية

 

وإن حلق محرم رأس محرم قبل أوان التحلل بأمره أو بغير أمره فعليه صدقة وعلى المحلوق دم ولا يتخير فيه وإن كان مكرها أو نائما لأنه عذر من جهة العباد

غنية الناسك في بغية المناسك (258) إدارة القرآن

 

زبدۃ المناسک میں ہے: مسئلہ اور اگر دونوں محرم ایسے ہیں کہ ان کو حلق سے پہلے جو کام کرنے تھے وہ باقی ہیں تو اگر ایک دوسرے  کا حلق کریں گے تو مونڈنے والے پر صدقہ اور مونڈانے والے پر دم لازم ہوگا

فتاوی رحیمیہ (107/8) دار الاشاعت

 

[7] المحرم إذا حلق شاربه وجبت عليه الصدقة فإذا حلق شارب غيره أطعم ما شاء

البحر الرائق نقلا عن غاية البيان لإبن نجيم (d.970 AH) (12/3) ايج ايم سعيد

 

وظاهر ما في غاية البيان يقتضي أنه إذا حلق شارب غيره محرما كان أو حلالا فإنه يطعم ما شاء

البحر الرائق نقلا عن غاية البيان لإبن نجيم (d.970 AH) (13/3) ايج ايم سعيد

 

وما في “اللباب” وإن أخذ المحرم من شارب محرم أو حلال فعليه صدقة فلا يصح لأن المحرم إذا حلق شاربه وجبت عليه الصدقة فإذا حلق شارب غيره أطعم ما شاء كسرة خبز أو كفا من طعام لقصور الجناية وتمامه في “البحر”

غنية الناسك (259) إدارة القرآن

 

Note: the moustache is less than a quarter of the beard according to the Fuqaha:

قال الشيخ الإمام الأجل شمس الأئمة السرخسي رحمه الله والأصح عندي أنه لا يلزم الدم لأنه طرف من أطراف اللحية وهو تبع اللحية فالعضو واحد وإنه دون ربع الكل وما دون الربع ليس له حكم الكل فلا يجب به الدم بل يكفيه الصدقة

المحيط البرهاني لبرهان الدين البخاري (d.616 AH) (435/3) إدارة القرآن

 

ایسا بھی ہوتا ہے کہ مطلق صدقہ کے بجاۓ کہا جاتا ہے اور کچھ صدقہ کردے اس میں مٹھی بھر غلہ یا اس کی قیمت یا ایک روٹی یا ایک قرش نقد دے دینا بھی کافی ہوتا ہے

جواہر الفقہ (154/4) مکتبہ دار العلوم کراچی