Digital Images

1.Is the matter of Digital images & videos

Ijtihadi or not ?

2.And what is criteria to determine that which issue is ijtihadi or not ?

3.I now Askimam is of the view that Digital images are not permissible.

But

is it right

some of scholors (who are against digital images)

that those who allo it are doing sin

and

it is makrooh to pray Namaaz behind them ?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

The Darul Iftaa appreciates sincere academic differences. If a sincere Mufti has followed due diligence in issuing a fatwa and it turned out to be incorrect, he will not be sinful . Consider the following narration: 

عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ،

 موطأ مالك رواية محمد بن الحسن الشيباني (ص: 341)

The prophet (sallallahu alayhi wa sallam) said: actions are according to intentions. [Mu`atta Imam Malik, pg341] 

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Hafizurrahman Fatehmahomed 

Student Darul Iftaa
Netherlands 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 

 

 

Mufti Shafi says: 

جیسے قلم سے تصویر کہیجنا ناجائز ہے اسے ہی فوٹو سے تصویر بنانا یا پریس پر چہاپنا یا سانچہ وغیرہ میں ڈہالنا یہ بہی ناجائز ہے – – ( جواہر الفقہ، ج7، ص246 )

Moulana Zafar Ahmad Usmani says: 

رہا یہ کہ فٹو گرافی در حقیقت عکاسی ہے جیسے آئنہ اور پانی میں یہی ہے کہ آئنہ و غیرہ کا عکس پائیدار نہیں ہوتا اور فوٹو کا عکس مسالہ لگا کر قائم کر لیا جا تا ہے پس  وہ اسی وقت تک عکس ہے جب تک مسالہ سے اسے قائم نہ کیا جائے اور جب اس کو کسی طریقہ سے قائم اور پائییدار کر لیا جاۓ وہی تصویر بن جاتا ہے – رہا یہ کہ فوٹو گرافر مسالہ لگاتے ہوۓ اعضاء کی تخلیق نہیں بناتا تا تو کیا ڈہلی ہوئی مورتیں اور مجسمے بہی جائز کردیے جائیں گے اس کا تو حاصل وہی ہوا کہ آج کل تصویر کشی کا طریقہ وہ نہیں جو پہلے تہا _(امداد الاحکام، ج4، ص384 )

Mufti Rasheed says: 

کسی بہی جاندار کی تصویر بنانا سخت حرام اور گناہ کبیرہ ہے،خواہ تصویر کسی بہی قسم کی ہو ۔۔۔قلم سے بنائی جاۓ یا کیمرے سے- اسے طرح تصویر کا پریس میں چہاپنا، مشین یا سانچے میں ڈہالنا بہی ناجائز ہے –(احسن الفتاوی، ج8،ص437 )

Mufti Mahmood al-Hassan Bulandshehri 

 

 

Moulana Yusuf Ludhanwi Saheb 

 

 

Moulana Khalid Saifullah Rahmani says: 

تصویر سے مراد کسی شخص کی صورت بنانا ہے، خواہ اس کا مجسمۃ بنایاجاۓ، یا دیوارں پر پینت وغیرہ کے ذریعہ عکسی تصویر کہنچی جاۓ، یہ تمام صورتیں  اس میں داخل ہیں، اور بلا ضرورت تصویر کہنچنے او کہچوانے والے لوگ اس وعید کے مصداق ہیں – (کتاب الفتاوی، ج6، ص165 )

Mufti Habibur Rahman 

Mufti Habibur Rahmaan, the chief Mufti of Darul Uloom Deoband, said specifically with regards to digital photography: “It is astonishing that despite knowing the consequences and punishments related to pictures a fatwa of permissibility was given.” This is dated 21st Jamadul Ula 1430. 

 

The same Mufti Habibur Rahmaan writing on behalf of Darul Uloom Deoband says: “The scene produced on the screen by means of the digital system is an image in terms of the Shari’ah.” 

 

This fatwa was issued on the 28th Rabi-ul Aakhir 1430 and it has been approved by the following Muftis:

1. Mufti Mahmood Hassan Bulandshari

2. Mufti Fakhrul Islam

3. Mufti Waqaar Ali

4. Mufti Zainul Islam Qasimi

(Television and Digital Pictures, pg91)

 

 

 

Mufti Saeed Ahmad Palanpuri 

 

 

View of the Arab Ulema 

Below we present the view of the Arab Ulema in this regard

Sheik Abdullah bin Uqail  

و هذا يعم تصوير كل مخلوق من ذوات الأرواح من آدميين و غيرهم، و لا فرق أن تكون الصورة مجسمة أو غير مجسمة، و سواء أخذت بااآلة أو بالأصباغ و النقوش أو غيرها لعموم الأحاديث، و من زعم أن الصورة الشمسية لاتدخل في عموم النهي، و أن النهي مختص بالصورة المجسمة و بما له ظل فهاذا تفريق بغير دليل، لأن الأحاديث عامة في هذا، و لم يفرق بين صورة و صورة، و قد صرح العلماء بأن النهي عام للصور الشمسية و غيرها كالإمام النووي و حافظ ابن حجر وو غيرهما ( فتاوي شهيد عبد العقيل: 2/550)  ( کیمرا، ٹیوی اور ویڈیو کی تصاویر علماء عرب کی نظر میں، ص8 )       

 

Sheik Abd al-Razaq al-Afifi 

أما التصوير الشمسي لذات الارواح فهو محرم و ممنوع، لأن فيه مضاهاة لخلق الله، و لأن فاعله من أظلم الناس ( فتاوي الشيخ عبد الرزاق العفيفي: 211) ( کیمرا، ٹیوی اور ویڈیو کی تصاویر علماء عرب کی نظر میں، ص9 )         

Sheik Muhammad bin Ibrahim Ale al-Sheik 

التصوير سواء مما يمسك باليد و له ظل أو المأخوذات بالآلة أو بالصبغ أو بالخياطة كلها جميعا داخلة في التغليظ في التصوير الوارد في الأحاديث، و التصوير الشمسي أبلغ في مضاهاة ( فتاوي و رسائل محمد بن ابراهيم : 8/125) ( کیمرا، ٹیوی اور ویڈیو کی تصاویر علماء عرب کی نظر میں)       

Sheik Muhammad Ali Sabooni 

و قال شيخ محمد علي الصابوني في رسالته “حكم الاسلام في التصوير” ص15 و في تفسير آيات الاحكام(( إن التصوير الشمس لايخرج عن كونه نوعا من أنواع التصوير. فيما يخرج بالالة يسمي صورة و الشخص مصورا، فهو و إن كان لايشمله النص الصريح، لانه ليس تصويرا باليد، و ليس فيه مضاهاة لخلق الله، الا أنه لايخرج عن كونه ضربا من ضروب التصوير، فينبغي أن يقتصر في الاباحة علي حد الضرورة )) …(تكملة فتح الملهم، ج4، ص163 )

Sheik Mustafa al-Hamami 

قال الشيخ مصطفي الحمامي في الكتاب (( النهضة الاصلاحية)) ص264 و 565: (( و إني أحب أن تجزم الجزم كله أن التصاوير بآلة التصوير (الفوتوغراف) كالتصويرباليد تماما، فيحرم علي المؤمن تسليطها للتصوير، و يحرم عليه التمكين مسلطها لالتقاط صورته بها، لانه بهذا التمكين يعين علي فعل المحرم غليظ، و ليس من الصواب في شيئ ما ذهب إليه أحد علماء عصرنا هذا من اصتباحة التصوير بتلك الالة بحجة أن التصوير ما كان باليد، و التصوير بهذه الالة لا دخل لليد فيه فلايكون حراما- و هذا عندي أشبه بمن يرسل أسد مفترسا فيقول من يقول، أو يفتح تيارا كهربائيا يعدم كل اتهام بالقتل قال: : أنا لم اقتل، انما قتل السم و الكهرباء و الاسد …(تكملة فتح الملهم، ج4، ص162- 163 ) 

For more information see: ( کیمرا، ٹیوی اور ویڈیو کی تصاویر علماء عرب کی نظر میں) 

 

Mufti Sheik Mohammad Bakheet 

قال الشيخ محمد بخيت : فاخذ الصورة بالفوتغرافيا الذي هو عبارة عن الحبس الظل بالوسائط المعلومة لارباب هذه الصناعة ليس من التصوير المنهي عنه في شيئ لان التصوير المنهي عنه هو ايجاد صورة و صنع صورة لم تكن موجودة و لا مصنوعة من قبل (الجواب الشافي في اباحة التصوير الفوتوغرافي، ص23، مخطوط) 

Sheik Sa`eed Sabiq

كل ما سبق ذكره خاص بالصور المجسدة التي اها ظل، اما الصور التي لاظل لها، كانقوش في الحوائط و علي الورق و الصور التي توجد في الملابس و الستور و الصور الفوتوغرافية فهذخ كلها جائزة ( فقه السنة، ج2، ص58) 

Sheik Yusuf al-Qardawi 

اما تصوير اللوحات و تصوير الفوتوغرافي فقد قدمنا أن الأقرب إلي روح الشريعة فيهما هو الإباحة (الحلال و الحرام في الاسلام، ص114) 

Mufti Taqi Uthmani 

 

Fathul Mulhim v4, 162-164

Fatawa Daruloom Karachi 10/10/2008